الخوف من الظلام1-2 لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الخوف من الظلام1-2

ساخر » غرائب وعجائب » غرائب العالم
02 - صفر - 1437 هـ| 15 - نوفمبر - 2015


1

تحمل هذه الدنيا بين طياتها الكثير من القصص العجيبة والطباع الغريبة، والخوف من الأشياء الأكثر غرابة، إذ تتنوع مخاوف الناس، وقد نوافقهم في بعضها ونستغرب بعضها الآخر.

من تلك المخاوف الغريبة الخوف من الظلام. وفي هذا الموضوع سنعرض لكم بعض الاستشارات التي أتت لموقع لها أون لاين عن هذا الموضوع.

 

مشكلتي هي الخوف من الظلام!

يقول المستشار سعيد بن سعد الزهراني في رده على مخاوف السائلة: بعض الناس لديهم مخاوف من أشياء لا تثير الخوف في الواقع، وقد يصل بهم الأمر لحد الهلع، تلك المخاوف لها علاقة بخبرات الإنسان الحياتية، وما مر به في مرحلة من مراحل الحياة والتي بدورها تشكل أساليب تفكيره.

 

أخاف من الظلام ومن الموت!

أما المستشارة  سارة صالح الحمدان، فتنصح باتباع بعض الخطوات للتغلب على الخوف من الظلام:

أولا: يجب عليك أن تعرض نفسك للظلام تدريجيا؛ حتى تستوعب أنه ليس هناك ما يضرك, حاول  قضاء وقت أطول في الظلام، و حاول أن تتحكم في مشاعرك أثناء وجودك فيه بالتدريج؛ ستجد أنك أصبحت تتعود على وجودك هناك، و أن الظلام أصبح لا يضايقك مثلما كان من قبل.

خطوات علاج الخوف من الظلام بالمواجهة:

•        اذهب إلى هناك حتى تبدأ في الشعور بالخوف، حينها توقف في مكانك، و حاول تمالك نفسك.

•        بدلا من أن تكتم الخوف: اشعر و تنفس ببطء.

•        إذا شعرت أنك أفضل حالا، فتقدم إلى الأمام، إلى مكان مظلم أكثر، و حاول تكرار الخطوات نفسها.

•        إذا كنت لا تستطيع فعل هذا بمفردك؛ فيمكنك اصطحاب صديق لكِ، و لكن الأفضل أن تكون بمفردكِ.

•        كلما كررت تلك العملية: كلما قل خوفك حتى يختفي تماما في النهاية.

 

 

وبيّن المستشار: إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان أعراض رهاب الظلام، وهو خوف غير منطقي، أي الفرد مقتنع تماماً بأن الأمر ليس فيه ما يخيف، لكنه لا يستطيع دفع القلق الذي يعتريه في صور شتى من الاختناق أو الدوار أو الارتجاف أو التعرف أو الفزع..إلخ.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...