مرحباُ بالموت ثم مرحباً: رداً على الخوف من الموت

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
01 - ربيع أول - 1437 هـ| 13 - ديسمبر - 2015


1

مخاوف غريبة تصيب البعض، منها ما هو مبرر ويشترك فيه الكثيرون، ومنها ما يصيب البعض، أيضاً درجة الخوف تتفاوت من شخص لآخر. والخوف أمر طبيعي، طالما كان في حدوده المنطقية، أما لو تجاوزها صار أميل للغرابة، وربما المرض في حالات متقدمة.

في هذا الموضوع نعرض لكم بعض المخاوف الغريبة والعلاجات التي قد تبدو غريبة أيضاً، لكنها مفيدة في التصدي للخوف من الموت.

 

يقول المستشار: سعيد بن سعد الزهراني: الأفكار والمخاوف التي يعاني منها الإنسان، سواء كان صغيرا أو كبيرا، لها مسبباتها.

 

الخوف على الوالدين من الموت:

ربما كثيرة هي الهواجس والكوابيس التي تصيب الأطفال تحديداً، مخافة من أن يفقدوا والديهم، تقول المستشارة وفاء طيبة.

1-الخوف حالة شعورية وجدانية، يصاحبها انفعال نفسي وبدني، تنتاب الطفل عندما يتسبب مؤثر خارجي في إحساسه بالخطر، وقد ينبعث هذا المؤثر من داخل الطفل، وتسمى هذه الحالة خوفاً.

2- الخوف من أمر غير واقعي، وهمي تخيلي، فغالباً ما يطلق عليه مصطلح (قلق)، مثل الخوف من الديناصور الذي سيأكل الطفل لو خرج إلى الحديقة.

3- بعض الأمهات يخوفن أطفالهن بموتهن، والدعاء على أنفسهن إذا ما أساء الطفل السلوك، وهذا التصرف من قبل الأمهات يؤثر بشكل حاد على تقدير الطفل لذاته، لأنه أساء، لذلك فهو أيضاً سيء، وكذلك يثير لديه مشاعر الخوف من موت والدته فعلاً، وقد يرتبط بذلك مشاعر الذنب؛ لأنَّ والدته سوف تموت بسبب إساءته.

4- اضطراب الجو الأسري بشكل عام، مما يفقد الطفل شعوره بالأمان والاستقرار، ويثير أفكاراً مثل هذه (الخوف من موت الوالدين) في عقول الأبناء.

 

خوفي من الموت حرمني الاستمتاع بالحياة!

تقول المستشارة هيا بنت عبدالعزيز الشايع: عند تعرضك للخوف المرضي أو الاختناق، حاولي أن تسترخي واقرئي عن طرق الاسترخاء، وطبقيها فهي من الوسائل المعينة على تهدئة النفس.

 

أصبت بالاكتئاب بسبب خوفي من الموت!

ينصح المستشار إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان من تعاني من مشكلة الخوف من الموت بالتالي:

1ـ حين تشعرين بالخوف، فرددي: مرحباً بالموت ثم مرحباً، فمثل هذا قد يوجد لديك بعض التوازن.

2ـ حين تشعرين بأن خلفك من يقبض روحك، أو يريد أن يخنقك، فلا تلتفتي واستمري في عملك الذي تعمليه ولا تتوقفي، بل واصلي ما كنت تعملينه.

3ـ لا تسترسلي إطلاقاً مع الأفكار السلبية، مثل: ماذا لو مت الآن، ماذا يحصل لأولادي، لزوجي..إلخ، بل بادري بقطع تلك الأفكار فوراً، وانشغلي عنها بذكر الله، أو قراءة القرآن أو الحديث بصوت مرتفع.. إلخ.

آلام الصدر سببت لي الخوف من الموت!

أما المستشارة رانية طه الودية: فترى أن الشعور بالخوف من الموت هو شعور طبيعي في حالات القلق، وفي حالات الإصابة بنوبات الهلع، ويجب أن نتذكر دائمًا أن الموت هو الحقيقة الثابتة، وأن الخوف منه لن يقدم ولن يؤخر في عمر الإنسان ثانية واحدة.

وتنصح "الودية" من يتعرض لنوبات بأن يتأكد أنها مجرد نوبة مزعجة فقط، أي أنها لا تسبب أيا من الموت أو فقدان الوعي، وأن المسبب الرئيس فيها القلق الذي تفكر فيه أنت.  مبينة أن النوبة تحدث تفريغا للأكسجين؛ مما يزيد من ضربات القلب وسرعة التنفس والدوار لحاجة الجسم للأكسجين؛ لذا فان السيطرة على التنفس تكسر حلقة النوبة، لذلك تنبه المستشارة لمحاولة ملء الرئتين بالأكسجين ببطء، مع حبسه خمس ثواني داخل الرئتين، ثم إخراجه ببطء، ومع تكرار ذلك لمدة تزيد عن دقيقة، وستجد أن النوبة زالت حدتها.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...