تكيس المبايض عند المرأة: الأعراض والعلاج لها أون لاين - موقع المرأة العربية

تكيس المبايض عند المرأة: الأعراض والعلاج

بوابة الصحة » الحمل والولادة » العقم و تأخر الحمل
15 - ربيع أول - 1437 هـ| 27 - ديسمبر - 2015


1

تحدث معظم حالات تكيس المبيض عند المرأة بدون ظهور أي أعراض، ولا تحس النساء بوجودها.

فمبايض المرأة تحتوي على العديد من البويضات غير الناضجة، بعضها تنضج وتتطور على مدى حياة المرأة حتى سن اليأس.

عند النساء العاديات يتم إنتاج بويضة كل شهر، فالبيضة تذهب إلى قناة فالوب، حيث يمكن إخصابها لو تواجدت الحيوانات المنوية، وفي بعض الأحيان قد يتطور التكيس على المبايض، وكثيراً ما تمتلئ بسائل، وهذه التكيسات دائماً حميدة.

يمكن أن يحدث التكيس من شهر لآخر؛ لأنه يمكن أن تنتج عن فشل إحدى البيوضات في عملية النضوج، وقد تنفجر هذه البيضة لاحقاً، وبالتالي تختفي من تلقاء نفسها.

فإذا كان لدى المرأة كيس خفيف، فهناك فرصة 60 في المئة أن تختفي بعد 12 أسبوعا. أما إذا كانت بحجم 6 سم، فليس من المرجح أن تختفي بشكل طبيعي، وينبغي إزالتها.

 

أعراض تكيسات المبيض:

معظم الخراجات للمبيض تكون دون أي أعراض، وأغلب النساء لا يدركن وجودها. ومع ذلك، إذا تمزق الكيس، أو حدث نزيف في الكيس، فمن المحتمل أن يحدث ألم في جانب واحد من البطن.

وفي بعض الأحيان يمكن للكيسة أن تكون كبيرة بما يكفي للضغط على المثانة أو الأمعاء، كما إنها قد تكون مزعجة أثناء الجماع؛ مما يسبب عدم الراحة أو الألم أثناء الإيلاج.

كما يمكن أن يتطور تكيس المبيض، ويكون مرافقا للإصابة ببعض الأمراض الأخرى، مثل: السرطان والتهاب بطانة الرحم، أو تناول أدوية العقم، أو تترافق مع الحمل المبكر.

 

كيف يتم تشخيص تكيس المبيض؟

عادة ما يتم تشخيص تكيس المبيض بالفحص بالأمواج فوق الصوتية على منطقة الحوض، كما يمكن ملاحظتها بفحص الرنين المغناطيسي.

كيف يتم تقيم حالة المريضة المصابة بتكيس المبيض من قبل الطبيب:

اعتمادا على شدة الأعراض وعوامل الخطورة المحتملة بالنسبة للمرأة يتم تحديد الخيارات العلاجية.

-        إذا كان التكيس حميدا، ولا يسبب أي أعراض للمريضة وحجمه أقل من 4سم، فالطبيب سيطلب من المريضة مراجعته بعد 12 أسبوعا؛ لأن التكيس قد يختفي لوحده.

-        إذا كان حجم الكيس أكثر من 6سم، فيجب إزالته.

-        إذا كان حجم الكيس أكثر من 4سم، وأقل من 6سم، يجب على الطبيب أن يعيد الفحص بالموجات فوق الصوتية خلال 4 إلى 6 أسابيع للتحقق من أي تغير في الحجم.

 

الطبيب قد ينصح بإزالة الكيس. وعادة ما يتم إزالته باستخدام المنظار في عملية جراحية، مع أنه لا ينصح بإزالة كل التكيس بهذه الطريقة.

 

العلاج الجراحي

لا ينصح بالتنظير لإزالة التكيس للنساء اللواتي في سن اليأس؛ لأن الفحوص الطبية لسوائل التكيس قد لا تعطي نتيجة أكيدة، فيما إذا كان الكيس هو من الأورام الحميدة والسرطانية.

بالإضافة إلى ذلك، هناك خطر من تمزق الكيس؛ لأن التكيس إذا كان مسرطنا، فهناك خطر على المرأة، وسيؤثر بصورة سلبية على حياة المرأة، وستعاني من كثير من الأمراض في حياتها لاحقاً.

لذلك فإن التنظير ليس له أي دور في التخلص من أعراض تكيس المبيض عند النساء بعد سن اليأس.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...