فشل أول عملية لزراعة رحم في أمريكا

أحوال الناس
04 - جمادى الآخرة - 1437 هـ| 13 - مارس - 2016


فشل أول عملية لزراعة رحم في أمريكا

فشلت أول عملية لزرع رحم في الولايات المتحدة، فيما قال المركز الطبي الذي أجريت به في أوهايو: إن الرحم الذي تم التبرع به استبعد بسبب مضاعفاتٍ لم يحددها.

وقال مستشفى (كليفلاند كلينيك) في بيانٍ: "نشعر بالأسى لأن مريضتنا لينزي عانت في الفترة الأخيرة من مضاعفات مفاجئة، أدَّت إلى استئصال الرحم الذي زرع لها". مضيفا أن المستشفى يبحث في أسباب فشل العملية، وسيعلن التفاصيل في وقتٍ لاحق.

وأُجريت عملية زرع الرحم للمريضة لينزي البالغة من العمر 26 عاماً في أواخر فبراير الماضي، وورد اسمها الأول فقط لدواعي حماية الخصوصية لها ولأبنائها الثلاثة بالتبنِّي.

وُلدت لينزي بحالة خلقية دون رحم، وتم زرع رحمٍ مأخوذٍ من متبرِّعة متوفَّاة في الثلاثينات من عمرها.

واستغرقت عملية زرع الرحم تسع ساعات في 24 فبراير الماضي2016م، وهي الأولى ضمن عشر عمليات من النوع نفسه، وتجئ ضمن تجربة إكلينيكية بمستشفى (كليفلاند كلينيك) الذي قام بمناظرة 250 حالة تنتظر زراعة رحم.

وقال فريق الجرَّاحين الذي يُشرف على هذه التجربة الإكلينيكية في كليفلاند: إن العملية جاءت ثمرة تعاون وثيق مع أطباء في السويد، حيث تمَّت ولادة خمسة أطفال منذ عام 2014م لأمهات أُجريت لهن جراحات زرع رحم ناجحة.

وقال المستشفى: إنه لا يزال يجري دراساتٍ طبية في هذا المجال مع طرح خيارات إضافية للأمهات وعائلاتهن.

وقبل إعلان فشل العملية قال المستشفى: إن من ستجري لهن عمليات زرع رحم قد يبقين بالمستشفى شهراً أو اثنين عقب الجراحة، ثم يعدن إلى المنزل ليعشن حياة طبيعية مع تعاطي عقارات بشأن المناعة حتى لا يلفظ الجسم الرحم المُتَبَرَّع به.

يذكر أنه في عام 2014م أصبحت سويدية أول امرأة تنجب بعد عمليةٍ لزراعة الرحم.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...