5 طرق لتقليل وقتك أمام الأجهزة الذكية

تقنية وإلكترونيات » الدائرة الإلكترونية
26 - ربيع أول - 1437 هـ| 06 - يناير - 2016


5 طرق لتقليل وقتك أمام الأجهزة الذكية

لها أون لاين

 

أصبح العالم مليئاً بأولئك الذين لا يستطيعون ترك هواتفهم الذكيّة بعيدة عنهم، إلا لكي يتجرّع بعضاً من الجهد الكهربي، ليواصل استعبادهم، واستعباد أفكارهم وطموحاتهم، ويستنزف أوقاتهم الغنيّة في شبابهم، بل وحتى في طفولتهم قبل شبابهم.

كما زادت أعداد المستخدمين للهواتف الذكيّة بكثرة، حيث يقضي الإنسان العادي منّا قرابة23 يوماً من السنة أي بمتوسط 550 ساعة في السنة، مستخدماً هاتفه الذكي أي نحو 4 سنوات من عمر الإنسان.

فيما يلي، خمسة طرائق يسيرة تساعدك على تقليل الوقت الذي تقضيه أمام الأجهزة الذكية.

 

إيقاف وصول الإشعارات إليك

يعتبر منع وصول الإشعارات لك بكافة أنواعها، من أولى الخطوات التي يجب أن يتخذها الفهيم، والتي ستقلص من عدد الدقائق التي تضيعها في فحص الإشعارات الدورية، والتي قد تتلخص في نصف ساعة فقط تصفّح، فقط حاول أن تعطّل وصولها إليك، أو على الأقل التي لا لزوم لها، بالتأكيد ستلاحظ فرقاً كبيراً، أو يمكنك بأقل المحاولات أن تكتم صوت الإشعارات كي تدرّب نفسك على عدم أهميتها.

 

اعلم كم من الوقت ينقضي أمام الهاتف، ستُصدم بالنتيجة!

هناك العديد من التطبيقات المتاحة عبر متاجر التطبيقات، مع اختلاف منصات تحميل التطبيقات، مثل: تطبيق جودة الوقت على منصة أندرويد، وتطبيق اللحظة على منصة IOS، التي يُمكنك استخدامها في متابعة الأوقات التي يستنزفها هاتفك من حياتك يوماً بعد يوم، ومراقبة استخدامك اليومي بالساعات والدقائق اليومية، يُمكنك بهذه التطبيقات تحفيز نفسك لتقليل استخدامك للهواتف الذكية يوماً بعد يوم، وستفرح بالتأكيد في حالة تقليل عدد الدقائق المستخدمة يومياً، لكن إذا كنت تريد النجاح بالفعل لا رؤيته من بعيد.

 

قم بتحديد أوقات خالية من الهواتف الذكية

خصص أوقاتاً معينة في اليوم، التزم فيها بعدم استخدام الهاتف الذكي، كأن يكون لقاءك مع الأصدقاء مثلاً بلا أجهزة، أو خلال ساعات الدراسة، أو أثناء تناول الطعام وبعده بساعة على الأقل، وهكذا. وستجد أن الأوقات أصبحت أفضل بدونه.

 

تجنّب استخدام هاتفك كمنبّه

ابعد عن استخدام هاتفك كأداة تنبيه في أي وقت، وابحث عن منبه تقليدي لتنبيهك وإيقاظك من النوم، كما كنت تفعل من قبل، من الأفضل ألّا تأخذ هاتفك إلى غرفة النوم، وذلك للقضاء على عادة النظر إلى الهاتف قبل النوم مباشرة، وهي عادة عند الكثيرين، أو تفقده أثناء نهوضك من الفراش.

 

حاول أن يكون هناك فواصل غير تقنية

وفقاً للدكتور لاري روزن ـ الخبير في علم النفس المصاحب للتقنية ـ هناك طريقة سهلة ويسيرة لتدريب نفسك تدريجياً على البعد عن هاتفك، وأي وسيلة تقنية أخرى، من خلال نظرة في دقيقة واحدة على جميع حساباتك، وأشكال الاتصال بما في ذلك الرسائل، المكالمات والحسابات الاجتماعية، ثم إيقاف تشغيل  الهاتف، وضبط المنبه لفترة من الوقت بعيداً عنه، ووضع الهاتف رأساً على عقب للإفراج عن بعض التوتر والقلق المصاحب للهاجس الذي يجعلك تستخدم الهاتف كل ثانية، بالتدريج ستحصل على نتيجة مبهرة، من المحبذ أن تُعلم الجميع بذلك فهم سيعينوك على ذلك.

 

بهذه الخطوات الخفيفة قد تستطيع البعد عن هاتفك أو جهازك التقني بشكل تدريجي ساعة بعد ساعة، ويوماً بعد يوم، وهذا ما يوفر لك وقتا كبيرا جداً لتعلّم كل ما هو جديد من مهارات ولغات وأدوات تساعدك في عملك.

--------------

المصدر: arageek

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...