جمعية وئام لرعاية الأسرة تقدم إعانات مالية لأكثر من 6 آلاف شاب وفتاة

أحوال الناس
02 - رجب - 1437 هـ| 10 - ابريل - 2016


1

الرياض ـ لها أون لاين(صحف): قال المدير العام لجمعية وئام الخيرية لرعاية الأسرة، محمد بن عبدالرحمن العبد القادر: إن الجمعية قدمت إعانات مالية لـ 6180 شابا وشابة، وأن 850 أسرة استفادت بإعانات أخرى، وأوضح أنها تهدف إلى تقوية جذور الاستقرار الأسري، ورفع مستوى الوعي الاجتماعي، وأبواب المؤسسة مفتوحة لمساعدة الشباب الراغبين بالزواج، وتسخير الصعوبات وتوفير المساعدات لهم، وتقديم المشورة والتوجيه والإصلاح الأسري لتحقيق سعادة الأسرة وتجنب المشكلات الزوجية والأسرية في مختلف شرائح المجتمع.

 

وأضاف العبد القادر أن المجتمع يعيش في فلك المتغيرات السريعة والمؤثرات الشديدة، التي ظهرت بصماتها على دين وأخلاق وحياة كثير من الأسر في المجتمع السعودي، ونتج من ذلك وجود مفاهيم غير صحيحة في طبيعة العلاقات الزوجية، وأثرت تلك المفاهيم المغلوطة في تفكك الأسر، وتصدع البيوت، وانحراف الأبناء.

 وعلى ضوء تلك المفاهيم الخاطئة ظهرت فكرة إنشاء وحدة الإصلاح الأسري بجمعية وئام للرعاية الأسرية؛ لزيادة الوعي الاجتماعي تجاه العلاقات الزوجية، ومساعدة الأسر على مواجهة مشكلاتهم الاجتماعية والنفسية والاقتصادية والصحية، عن طريق مستشارين متخصصين ومؤهلين لعلاج تلك المشكلات.

 

ووفقا لصحيفة اليوم، لفت إلى أنه من ضمن البرامج التي تقدمها الجمعية: برنامج التوفيق الذي يقوم على مساعدة الشباب والفتيات الراغبين في الزواج، عبر البحث لهم عن شريك الحياة المناسب، بالإضافة إلى الاستشارات التي تقدمها الجمعية عبر نخبة من المستشارين المؤهلين تأهيلاً علمياً في تخصص الإرشاد بمختلف فروعه النفسية والاجتماعية والتربوية والأسرية والزوجية والممارسين له وذوي الخبرة، ويتم تقديم الخدمة عبر ثلاثة مستويات هي: الهاتف الاستشاري، والنظام الإلكتروني، والاستشارات الحضورية لطرفي المشكلة للمساعدة على حلها.

 كما أن الجمعية تقدم خدمات إصلاح ذات البين، وتضم القائمة التوجيه والإرشاد، وتمثل وحدة التوجيه الأسري بدور إنمائي وقائي وعلاجي فعال، وذلك بالتوجيه المستمر لجميع شرائح المجتمع. إضافة إلى طرح البرامج التدريبية التي تسعى الجمعية من خلالها إلى تثقيف مختلف الأفراد للوقاية والتعامل مع مختلف المشكلات الأسرية التي تقف في وجه المجتمع.

 

وقال العبد القادر: إن الاستفادة من خدمات الجمعية تتطلب شروطا يجب أن تتوافر في المتقدم للمساعدات المالية، وهي: أن يكون سعودي الجنسية، ومن سكان المنطقة الشرقية، والراتب الشهري يكون 6 آلاف ريال فأقل، وأن تكون زوجته سعودية الجنسية. إضافة إلى حضور برنامج التأهيل لمدة 3 أيام. مشيرا إلى أن الجمعية ساعدت مالياً 6180 شابا وشابة، و850 أسرة استفادت من أثاث منزل جديد، كما أن 6 جهات حكومية ورسمية استفادت من برنامج المستشار الزائر. بالإضافة إلى 3 ورش عمل لإنضاج العمل الخيري في المملكة، استفادت منه 25 جمعية متخصصة. إضافة إلى 24 بحثا علميا حول الأسرة وقضاياها المعاصرة، و20280 مستفيدا من الدورات التدريبية، و90 ألف نسخة طبعت من كتاب (مراعاة المشاعر ـ التفكك الأسري ـ على عتبة الزواج) وأخيراً 840 مستفيدا من أمسيات أسس حياتك .

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...