دمعة بريئة: نحن نحميها!

لها أون لاين في حوار مع منيرة الراشد حول قضية العنف ضد الأطفال

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
19 - شوال - 1437 هـ| 24 - يوليو - 2016


1

 

يتعرض الأطفال ـ زهور الحياة وبراءتها ـ إلى ممارسات عنيفة لئيمة، تترك آثارها السيئة على نفوسهم، ولكي نحميهم لابد من دعمهم، وجاء هذا الدعم من حملة "دمعة برئية نحن نحميها" والتي أسستها الأستاذة منيرة الراشد، هادفة منها الوصول إلى مجتمع آمن نقي خال من العنف.

 عن هذه الحملة وظاهرة العنف ضد الأطفال أجرت لها أون لاين حواراً معها، فإلى ثناياه:

أستاذة منيرة أهلاً بك على صفحات موقع لها أون لاين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بداية أشكر موقع لها أون لاين لتسليط الضوء على قضية مهمة وهي (العنف الأسري ضد الطفل).

1)عنوان الحملة التي قمت بتأسيسها هي "دمعة بريئة نحن نحميها" هو رسالة لمن توجهينها؟

لكل طفل وطفلة يتعرض للعنف بمختلف أشكاله. نحن هنا لنكون يد الحماية لهم بإذن الله.

2) ما هو الهدف من هذه الحملة؟

إيجاد مجتمع واعٍ خالٍ من العنف ضد الأطفال.

3) ما الأسباب التي دفعت إلى إنشائها؟

حالات العنف المتزايدة الموجهة ضد الأطفال، كان لابد من تسليط الضوء على تلك الإشكالية خوفًا من أن تتحول إلى ظاهرة، ولاسيما مع قلة الإحصاءات التي تشير لذلك.

4) ما النشاطات التي تتبناها حملة "دمعة بريئة نحن نحميها"؟ ومتى بدأت؟

بدأت الحملة كفكرة منذ عام 2007م وكانت انطلاقتها الفعلية عام 2012م.

تعمل الحملة وفق منهجية مدروسة، بنيت على التوعية بكافة أشكالها، سواء من خلال الندوات أو المحاضرات، أو الدورات التدريبية والقوافل التوعوية في المراكز التجارية، وتنطلق حملة (دمعة بريئة نحن نحميها) بإذن الله مع بداية العام الدراسي الجديد إلى تنفيذ برنامج (أعرف حقي) والموجه للأطفال بعمر 4 وحتى 12 سنة لتوعيتهم بحقوقهم.

5) ما مفهوم العنف ضد الأطفال؟

        هو سلوك قسري معتمد من فرد أو جماعة مع الأضعف، يؤدي إلى إلحاق الضرر، سواء كان ماديًا أو معنويًا.

6) ما أشكال العنف ضد الأطفال؟

 * إساءة جسدية:  توجيه أذى محسوس كالضرب.

 * إساءة نفسية: أي سلوك سيء يهدف به المساس بكرامة الفرد أو التهديد أو التخويف.

 * إساءة جنسية:  تعرض الطفل لأي استغلال جنسي، سواء بالقول أو الفعل بغرض الإشباع الجنسي.

 * إساءة بالإهمال:  عدم إشباع الوالدين لحاجات الطفل الأساسية.

7) لو تذكرين لنا آثار العنف على الأطفال؟

غالبًا ما يؤدي وقوع العنف على الطفل إلى ممارسة الطفل المُعَنَّف العدوانية على البيئة المحيطة به، بالإضافة إلى شعوره بأنه غير محبوب، وغير مُتَقَبَّل والذي بالتالي ينتج عنه انطواء الطفل وضعف ثقته بنفسه، ونجد بأن اهتزاز شخصية الطفل وانطوائه يجعل منه في المستقبل فريسة سهلة لأصحاب الفكر غير السوي لاستمالته لتحقيق توجهاتهم الفكرية، سواء انحراف الفكر العقدي أو السلوكي بتعاطي المخدرات أو الإجرام.

8) لا بد من إجراء أساليب وقائية من هذه الظاهرة، كيف يتم اتخاذ الإجراءات الوقائية لها؟

        من أهم الأمور التي يجب على الوالدين معرفتها قبل الإنجاب هي: الإلمام بالخصائص النمائية للطفل، والاحتياجات الأساسية التي يجب إشباعها، فإن أتقن الوالدان هذه المعرفة، استطاعوا التعامل مع الطفل بطريقة تربوية صحيحة، بالإضافة إلى الاقتداء بهدي النبي صلى الله عليه وسلم في التعامل مع الأطفال، ففي ذلك رسم واضح للنهج الصحيح للتعامل مع الطفل.

9) بعض الدراسات أظهرت عدم وجود بيانات واضحة حول هذه الظاهرة، إلى ماذا يعود ذلك برأيك؟

        قد يعزى ذلك إلى طبيعة المجتمع السعودي المتحفظ على مثل هذه الظواهر، يتعرض الكثير للعنف ولكن يبقى مفهوم ـ العيب والفضيحة- قيود تكبل المُعَنَّف عن الإبلاغ، بالإضافة إلى الخوف من المُعَنِّفِ أن يعاود الكرة مضاعفة إن تم الإبلاغ.

10) ما الدور الذي يجب أن تلعبه وسائل الإعلام في الحد من هذه الظاهرة؟

        يقع على عاتق وسائل الإعلام دورًا كبيرًا في التوعية، لا نرغب منهم إثارة القضية وتهييج المجتمع الذي ينقسم بين رافض للعنف وبين (مؤيد)، ولكن لابد من وضع خطط إعلامية توعوية وذلك من خلال استقطاب المختصين والخبراء التربويين، وتفعليها وفق منهج تربوي سليم من خلال المقاطع التي تستهدف الأسرة والطفل.

11) بماذا تنصحين الأسرة حول التعامل مع طفلها؟

        الطفل هو إنسان مستقل، له شخصيته وكيانه، ولابد للوالدين الإيمان بذلك، لا نطلب منهم التبعية، وأن يكونوا صورًا مستنسخة منهم، ننشئهم على النقد ليكونوا مستقلين قادرين على التمييز ما بين الخطأ والصواب، بقدر ما يرغب أن يتعامل البالغون من حب واحترام وتقدير فالطفل أيضًا يرغب في ذلك.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


علا أرناؤوط

حاصلة على بكالوريوس في الإعلام والصحافة جامعة دمشق
دبلوم في التقديم الإذاعي والتلفزيوني
شهادة في الدوبلاج والتعليق الصوتي مركز الجزيرة الإعلامي

محررة صحفية في:

صحة أون لاين الإلكترونية
لها أون لاين
مجلة الأسرة
.........
- مدققة لغوية
- كاتبة محتوى للشركات
_ مبتكرة نصوص إعلانية
- معلقة بالصوت ( voice over)
..........
عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...