نحرتها وتركتها في دورة المياة: تنفيذ حكم القصاص بقاتلة الطفلة «لميس» بالرياض

أحوال الناس
25 - ذو الحجة - 1437 هـ| 27 - سبتمبر - 2016


نحرتها وتركتها في دورة المياة: تنفيذ حكم القصاص  بقاتلة الطفلة «لميس» بالرياض

الرياض - لها أون لاين

أسدلت وزارة الداخلية السعودية الستار على الجريمة البشعة التي ارتكبتها، عاملة منزلية "أثيوبية"، بنحرها الطفلة "لميس" في العاصمة الرياض.

"الداخلية"، قالت في بيان لها أمس: إنه تم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بحق قاتلة الطفلة "لميس"، بمدينة الرياض.

الجريمة التي هزت مشاعر الرأي العام السعودي، وقعت عندما أقدمت، العاملة الأثيوبية، وتدعى "زمزم عبدالله بوريك"، على قتل الطفلة "لميس بنت محمد بن ناصر آل سلمان"، "سعودية، وذلك بنحرها بسكين، وتركتها في دورة المياه حتى فارقت الحياة.

وقالت "الداخلية" إن سلطات الأمن، تمكنت من القبض على الجانية، وأسفر التحقيق معها عن توجيه الاتهام إليها بارتكاب جريمتها، وبإحالتها إلى المحكمة العامة صدر بحقها صك يقضي بثبوت ما نسب إليها، والحكم عليها بالقتل قصاصاً.

 وأضاف البيان - طبقا لوكالة الأنباء السعودية "واس"- أن الحكم أيد من محكمة الاستئناف والمحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجانية المذكورة.

وأكد البيان على تنفيذ حكم القصاص في الجانية، واستشهد بقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى)البقرة الآية178. وقوله تعالى (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) البقرة الآية179.

وقالت "الداخلية": "إنه  تم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجانية: زمزم عبدالله بوريك -أثيوبية الجنسية- يوم الاثنين الموافق 24/ 12/ 1437هـ بمدينة الرياض بمنطقة الرياض".

وأكدت وزارة الداخلية في بيانها "حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك، بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...