"السعودية": 30 خبيرا يناقشون فوائد الولادة الطبيعية وتجنب القيصرية لها أون لاين - موقع المرأة العربية

"السعودية": 30 خبيرا يناقشون فوائد الولادة الطبيعية وتجنب القيصرية

أحوال الناس
21 - صفر - 1438 هـ| 22 - نوفمبر - 2016


1

الرياض ـ لها أون لاين

 

 يناقش 30 خبيرًا من عدة دول، تفادي إجراء العملية القيصرية، والتشجيع على الولادة الطبيعية، خلال ورشة العمل الـ13 التي ينظمها مستشفى قوى الأمن في الرياض، وتتضمَّن الورشة مواجهة وعلاج الحالات الطارئة والحرجة أثناء الولادة.

 

 وقالت الدكتورة روضة البهيان، رئيسة قسم طب النساء والولادة، ورئيسة اللجنة العلمية: إن الهدف من الورشة هو تدريب المعنيين من أطباء وجهاز تمريض وقابلات على التعامل الأمثل، وتقليل المخاطر التي قد تتعرض لها الأم والمولود، والسعي لإيجاد سياسات وإجراءات موحدة، ينفذها ممارسو طب النساء والولادة من خلال تطبيقات الطب المبني على البراهين في مواجهة الحالات الطارئة قبل وأثناء وبعد الولادة للأم والجنين.

 

وتسعى الورشة إلى تعليم الأطباء وتدريبهم على الطرق المثلى في حالات الطوارئ، مثل: حالات نزيف ما بعد الولادة، والذي يظل من أخطر وأكثر الأسباب لوفاة الأم، وشرح أحدث الطرائق لمنع النزيف عن طريق التنبؤ بالمريضات اللواتي تظهر عليهن أعراض قد تؤدي للنزيف، مع وضع خطة علاجية تبدأ عن طريق الأدوية؛ لمنع أو وقف النزيف، ومن ثم الشرح والتدريب على أفضل الطرائق الجراحية لذلك.

 

عالميا أصبحت الولادة الطبيعية في المنزل تأخذ اتجاهاً متزايداً، في بعض دول أمريكا اللاتينية، حيث إن النساء هناك أصبحن يسعين إلى الحصول على تجربة أكثر طبيعية وشخصية عندما يضعن حملهن.

 

ويؤكد طبيب التوليد الفرنسي "ميشيل أودنت" أن هذه الطريقة هي الأفضل، ويقول: إن أفضل موقف يعرفه للولادة السريعة والسهلة، هو عدم وجود أي شخص حول الأم إلا القابلة أو الخادمة التي تعتني بالمرأة التي تضع الطفل، وتكون لديها خبرة واسعة.

 

وذكر أثناء زيارة قام بها مؤخرا للأرجنتين "أن العملية تبدو يسيرة ولكننا نحتاج إلى كثير من الوقت؛ لكي نعيد اكتشاف ما هو يسير".

 

ويوضح أن استخدام المخدر الموضعي أصبح يحل محل الهرمونات الطبيعية، التي يفرزها جسم المرأة لتحمل الألم، مثل: الأندروفينز، والأكسيتوسين، وهي أيضا تحفز الجسم على إحداث التقلصات التي تعرف باسم الطلق، والتي تدفع الجنين للخروج.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...