أطعمة تحارب الاكتئاب وتحميكِ منه

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » تغذية
02 - ربيع الآخر - 1438 هـ| 01 - يناير - 2017


1

الاكتئاب هو شعور بالحزن، ورغبة في العزلة والابتعاد عن الناس، أحيانًا تكون أسبابه واضحة ومعروفة، كفقدان أحد الأعزاء، أو الانفصال عن حبيب، وفي أحيان أخرى يكون الاكتئاب ناتجًا عن مجموعة من التغيرات الجسدية أو المناخية، كالاكتئاب الذي يسبق الدورة الشهرية أو يتزامن مع حلول فصل الشتاء.

سنقدم لكم في هذا الموضوع مجموعة من الأطعمة التي تساعد على حمايتك من الاكتئاب أو علاجه حال الإصابة به.

 

الشوكولاته الداكنة

تعتبر الشوكولاته من أشهر المواد الغذائية المعروفة بمحاربتها للاكتئاب، حيث إنها تحتوي على نسبة عالية جدًا من الكاكاو لا تقل عن 50%، والكاكاو معروف بأنه يحتوي على مادتي "الدوبامين" و"السيروتونين" اللتين تحسنان الحالة المزاجية، وتقللان من مستويات الشعور بالتوتر والإجهاد، فيكفي لمكعب صغير من الشوكولاته الداكنة أن يخلصك من الاكتئاب تمامًا.

 

النشويات

على الرغم من أنها ترتبط بزيادة الوزن والإصابة بالسمنة، إلا أن تناول النشويات باعتدال قد يساعد على علاج الاكتئاب والوقاية منه؛ نظرًا لكونها تحتوي على مواد ترفع معدل هرمون "السيراتونين" في الدم، وهو هرمون يبعث على الشعور بالهدوء والراحة، ويخفف الضغوط، ومن بين النشويات المحببة لعلاج الاكئتاب الأرز البني، والمكرونة، والخبز المصنوعين من دقيق القمح الكامل.

 

الطماطم

تحتوي الطماطم على نسبة عالية من "الليكوبين" وهو من مضادات الأكسدة التي تعزز صحة المخ، وعند تناول الطماطم مع زيت الزيتون؛ فإن ذلك يساعد على تحسين المزاج بصورة كبيرة؛ نظرًا لأن زيت الزيتون يزيد من امتصاص "الليكوبين" بفاعلية أكبر.

 

التوت

يحتوي التوت بمختلف أنواعه وأشكاله على عناصر غذائية ومعادن وفيتامينات مفيدة للغاية في محاربة الاكتئاب، أهمها فيتامين C، إلى جانب أنواع مختلفة من مضادات الأكسدة، تقلل الشعور بالتعب والإجهاد وتخفف الضغوط.

 

الخضروات الورقية الخضراء

وعلى رأسها السبانخ والبروكلي والفاصوليا الخضراء والبقدونس، فهي تحتوي على نسب عالية من "حمض الفوليك"، الذي يحفز إفراز "السيراتونين" بالجسم، فيعمل على تحسين المزاج، فاحرصي على تضمين هذه الأنواع ضمن عاداتك الغذائية اليومية حماية لكِ من الاكتئاب.

 

المحار

يوجد بالمحار والتونة والماكريل والأسماك عمومًا نسب عالية من معدني "الفسفور" و"الزنك"، وفيتامين B12، و"الأيودين"، و"البروتين" و"السيلينيوم"، وكلها مواد تحسن من أداء المخ والغدة الدرقية، وتمنح شعورًا بالسعادة والراحة، ينعكس على الحالة النفسية بشكل عام.

 

جوز الهند

ونقصد هنا ثمار جوز الهند نفسها، وليس حليب جوز الهند، فهي تحتوي على مجموعة من الأحماض الدهنية التي تساعد على تحفيز خلايا المخ، وتحسين الحالة المزاجية بصورة ملحوظة عند تناولها.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


أميرة سعيد

حاصلة على ليسانس كلية الآداب قسم الإعلام، من جامعة عين شمس.

محررة صحفية مصرية تحب اللغة العربية وتهوى تحري المعلومة الصحيحة والكتابة في كل ما يهم المرأة والصحة والجمال.


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...