من مآسي حلب: والدة طفل سوري تناشد فاعلي الخير علاج وجه ابنها الذي شوهته الحروق

أحوال الناس
26 - ربيع الآخر - 1438 هـ| 24 - يناير - 2017


1

الرياض - لها أون لاين

هربت والدة الطفل السوري "إبراهيم جنيت 4 سنوات"، من محرقة حلب إلى ولاية قيصري، وسط تركيا، قبل أكثر من شهرين، بحثا عن العلاج لطفلها الذي يعاني من تشوهات في وجهه من آثار الحروق.

الطفل "جنيت" أصيب بحروق وتشوهات في وجهه إثر سقوط قذيفة على منزله شرق حلب،  وتبحث أسرته عن فاعل خير يتكفل بعلاجه، وإعادة الابتسامة لوجهه.

          "لطيفة إبراهيم"، والدة "جنيت" تقول: إنها كانت تعيش مع أطفالها التسعة في منزلهم الكائن بمحافظة حلب السورية، وتعتمد على رعي المواشي في تلبية احتياجات أسرتها.

وتضيف الأم: أنّ أسرتها كانت تنعم بحياة كريمة قبل بدء الأحداث الدامية في سورية، إلا أن هذه الحياة سرعان ما انقلبت رأساً على عقب، بعد أن بدأت آلة الفتك وسفك الدماء الذي يقوم بها النظام وحلفاءه يدور رحاها.

وحول تفاصيل إصابة إبنها بحروق في وجهه، تقول الأم لطيفة: "بينما كنا جالسين في المنزل، سقطت قذيفة علينا وتعرض للحرق نتيجة ذلك 3 من أطفالي، واستطعنا خلال فترة قصيرة من إخماد النيران التي طالت إثنين منهم، غير أننا لم نتمكن من السيطرة على اللهيب الذي لفّ جسد ابني الثالث إبراهيم البالغ من العمر 4 أعوام".

الأم لطيفة، أكّدت أنها بدأت مباشرة بمعالجة الحروق التي أصابت أطفالها. مشيرةً أنّ الآثار التي بقية في وجه "إبراهيم" لم تزل موجودة، نتيجة شدة الحروقات التي أصابته.

واستطرت قائلةً: "رغم أننا بذلنا كل ما بوسعنا إلّا أن آثار النيران ظلت في وجه إبراهيم، وأتينا إلى تركيا أملاً بمعالجته في مستشفياتها، وتوجهنا إلى ولاية قيصري، قبل أكثر من شهرين وأخضعناه للعلاج، وأبلغنا الكادر الطبي في المستشفى أنه في حال إخضاع جنيت لعملية جراحية، فإنّ نسبة نجاحها 90 بالمئة، وأنّ بإمكانه العودة إلى وضعه الطبيعي مجدداً".

          الأم السورية، تقول: إنّ عدم توفر السيولة النقدية اللازمة لإجراء العملية الجراحية، حالت دون إخضاع طفلها للعملية الجراحية، وناشدت في ختام تصريحها فاعلي الخير لمساعدتها والمساهمة في تكاليف العملية الجراحية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...