دراسة كندية: التفاعلات التي تسبب "الزهايمر" تبدأ حينما يكون الجنين في رحم أمه لها أون لاين - موقع المرأة العربية

دراسة كندية: التفاعلات التي تسبب "الزهايمر" تبدأ حينما يكون الجنين في رحم أمه

أحوال الناس
02 - جماد أول - 1438 هـ| 29 - يناير - 2017


دراسة كندية: التفاعلات التي تسبب

الرياض - لها أون لاين

كشفت دراسة كندية حديثة: أن التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تسبب مرض الزهايمر ، تبدأ حينما يكون الجنين في رحم أمه، وبعد الولادة مباشرة، إذا لم يحصل الطفل على ما يكفي من فيتامين "أ".

الدراسة أجراها باحثون بجامعة كولومبيا البريطانية في كندا، ونشروا نتائجها في دورية (Acta Neuropathologica) العلمية.

          فريق البحث، أجرى تجاربه على فئران معدلة وراثيًا، ووجدوا أن نقص مستويات فيتامين "أ" التي يتلقاها الجنين خلال الحمل، قد يعزز إنتاج بروتين "أميلويد بيتا" في الدماغ.

          "أميلويد بيتا"، يعتبر واحدًا من البروتينات الضارة المسؤولة عن حدوث حالة الخرف، عبر تشكيل لويحات لزجة لتدمير الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة عند الكبر.

الباحثون، قالوا في دراستهم: إن عدم تناول كميات كافية من الفواكه والخضروات أثناء الحمل من الممكن أن يؤدي إلى إصابة الأطفال بمرض الزهايمر، عندما يصلوا إلى سن متقدم.

وتابعوا أن دراستهم أثبتت أن نقص فيتامين "أ"، له تأثير سلبي كبير على نمو دماغ الرُضع والأطفال، وله تأثير طويل الأمد قد يعجل بالإصابة بمرض الزهايمر في وقت لاحق من الحياة.

ولكشف تأثير ذلك على كبار السن، كشفت الدراسة أيضا أدلة جديدة للعلاقة بين نقص فيتامين "أ" والخرف في السنوات اللاحقة في حياة البشر.

الباحثون قاموا بفحص 330 شخصا صينيا من كبار السن، ووجدوا أن 75% من المصابين كان لديهم نقص فيتامين "أ"، ما تسبب في ضعف الإدراك، مقارنة مع 47% من الذين لديهم مستويات طبيعية.

ونصح الباحثون النساء الحوامل على وجه الخصوص بتناول كميات من مكملات فيتامين "أ"، واتباع نظام غذائي متوازن، لوقاية أطفالهن من الزهايمر.

وتشمل قائمة الأطعمة الغنية بفيتامين "أ" على البطاطا الحلوة، والطماطم، والسبانخ، والملفوف، والجزر، والخس، والجريب فروت، والمانجو، والبطيخ، المشمش، والكبد، ومنتجات الألبان، وزيت السمك، والبيض.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...