أغذية لزيادة طاقة الجسم في الشتاء نصائح ومحاذير لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أغذية لزيادة طاقة الجسم في الشتاء نصائح ومحاذير

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » تغذية
16 - جماد أول - 1438 هـ| 13 - فبراير - 2017


1

يرتفع الإحساس بالجوع لدى الناس خلال فصل الشتاء، بسبب حاجته للطاقة والدفء، ولكن للأسف فإن غالبية الناس تركز طعامها في فصل الشتاء على السكريات، أكثر من بقية أنواع الأغذية الأخرى التي لا تسبب زيادة في الوزن.

أهم مشاكل تناول السكريات، أنها تسبب خمولاً للجسم، وفي الوقت نفسه تسهم في عمليات التخزين والدهون في الجسم؛ لأنه عند تناول كميات كبيرة من السكريات، فإن الجسم يأخذ حاجته منه، ويخزن الباقي في الكبد، وبعد ذلك يتم تحوله لدهون في الجسم.

 

من أين نستمد الطاقة شتاءً

مركز الطاقة نأخذه عادة من مصدرين، إما من:

1-      النشويات والسكريات.

2-      الدهون.

الدهون هي التي نركز عليها في فترة الشتاء؛ لأن نسبة السعرات في الدهون أعلى بكثير من نسبة السعرات في النشويات والسكريات، فكل 1 غرام من الدهون يعطي 9 سعرات حرارية، بينما 1 غرام من السكريات يعطي 4 سعرات فقط.

وبالتالي فإنه عند تناول الشخص للسكريات في الشتاء، والتي عادة ما يتم تناولها بكميات كبيرة، فإن كمية كبيرة من السعرات ستدخل الجسم، وسيتم تخزين الفائض، فيما أن تناول الدهون لا يتم عادة بكميات كبيرة، بل يتناول الإنسان كميات قليلة منها ويشعر بالشبع سريعاً، وبالتالي فإنها لن تتحول إلى دهون مخزنة في الجسم. والأسهل هنا أن يأخذ الإنسان الدهون في الشتاء بدلاً من السكريات.

ولكن، يجب أن يكون لدينا حذر كبير عند تناول الدهون في الشتاء، خاصة لمن لديهم مشكلات في الصحة بسبب الدهون، كمن لديه ارتفاع في نسبة الكوليسترول أو ارتفاع في نسبة الدهون الضارة، وهنا يجب تنبيههم إلى كمية الدهون التي يتناولونها، ونوعيتها أيضاً. ومن هذه المحاذير.

1-      عدم استخدام الدهون بشكلها المقلي، كاللحوم والمأكولات المقلية؛ لأن الجسم في هذه الحالة يستقبل دهون عالية ومهدرجة، وهذه دهون خطرة على الجسم.

2-      الأفضل استخدام الزيت النباتي أو السمن أو الزبدة بكميات قليلة، والتي ستستخدم كطاقة جيدة للجسم.

 

ولأن الدهون تأخذ وقتا في عملية الهضم؛ فإنه عند تناول أي كمية من الطعام ذات محتوى مرتفع من الدهون؛ فإن الإنسان يشعر بالشبع سريعاً، لأنه عند دخول هذا الطعام إلى المعدة، فإن المعدة تعطي إشارات بالشبع بسبب أنها تحتاج لوقت طويل لهضم هذه الكمية من الدهون، وبالتالي فإن الجسم يحتاج لوقت طويل ريثما ينتهي من هضم هذه الوجبة، وبالتالي فإنك لن تشعر بالجوع بعد فترة يسيرة.

الأمر الأخر أنها ستعطي الجسم الطاقة التي يحتاجها بدون الحاجة لأخذ كميات كبيرة.

 

السوائل وخطر الجفاف

أجدادنا في السابق كانوا يتناولون التمر بالسمن العربي خلال فصل الشتاء، وتناول السمن يسبب الدفء للجسم؛ لأنه يمده بالطاقة.

ولكن عملياً فإن ما يحتاجه الجسم في الشتاء هو السوائل، وذلك لعدة أسباب، منها:

-        قلة شرب الماء لدى الكثيرين.

-        عدم الشعور بالعطش.

لذلك من المهم أن يتم تناول المشروبات الساخنة خلال فصل الشتاء، والتي ستعوض نقص السوائل، وفي الوقت نفسه تسبب الدفء للجسم.

هناك بعض المشروبات الساخنة التي تسبب الدفء للجسم، مثل:

-        القرفة.

-        الزنجبيل.

-        البابونج.

-        النعناع.

-        الحليب ومشتقاته.

عند تناول هذه المشروبات بين وجبات الأكل الرئيسة؛ فإنها أفضل بكثير من تناول الحلويات في فصل الشتاء.

تجنب تناول الكافيين؛ لأن الكافيين مدر للبول، وبالتالي فإن تناوله في فصل الشتاء يزيد من حاجة الجسم للماء، لذلك يفضل تناول الأعشاب الطبيعية، بدلاً من الشاي والقهوة في الشتاء.

 

يجب تناول الفواكه الموسمية، فرغم توفر الفواكه والخضار على مدار العام، إلا أنه من الضروري تناول الفواكه والخضار الموسمية، التي خلقها الله سبحانه وتعالى لكل موسم.

الحمضيات (الموالح) من الفواكه الموسمية شتاءً، لذلك يجب تناولها بكثرة خلال فصل الشتاء.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...