برعاية د. رقية المحارب: 135 طالبة يتنافسن في سرد أحاديث المصطفى في "يوم الهمة الثاني للسنة النبوية" لها أون لاين - موقع المرأة العربية

برعاية د. رقية المحارب: 135 طالبة يتنافسن في سرد أحاديث المصطفى في "يوم الهمة الثاني للسنة النبوية"

أحوال الناس
17 - جماد أول - 1438 هـ| 14 - فبراير - 2017


1

الرياض - لها أون لاين

          حفلت فعاليات "يوم الهمة الثاني للسنة النبوية"، الخاص ببراعم النجاح، الذي تم تنظيمه تحت إشراف الدكتورة رقية المحارب، بمشاركة 135 طالبة، ممن أتممن سرد الأحاديث النبوية، بالعديد من النشاطات والبرامج.

"يوم الهمة الثاني للسنة النبوية"، أقيم في "مركز وقف القدوة"، بإدارة أمل الشقير، وشاركت أكثر من خمسين معلمة في نجاحه، بدأت فعالياته  في الساعة السابعة والنصف صباحا، وانتهى في الساعة السادسة مساء، حيث استغرق أكثر من عشر ساعات متواصلة.

وأظهرت أفواج البراعم والناشئة المقبلة، المشاركات في اليوم الهمة والحب في سرد أحاديث المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ والتي كانت على مسارين، المسار الأول: سرد أحاديث المرحلة الأولى من كتيب (منتقى الصحاح) والتي بلغت مئة حديث.

أما المسار الثاني: سرد أحاديث المرحلة الأولى والثانية من كتيب (منتقى الصحاح) والتي بلغت مئتي حديث.

          إحدى الطالبات، فاجأت الحضور بسرد أحاديث المراحل الثلاث كاملة، والتي بلغت ثلاثمئة حديث، مما يعني أنها سبقت زميلاتها في حفظ أحاديث المرحلة الثالثة قبل دراستها لها.

ترواحت أعمار الطالبات، المشاركات في "يوم الهمة الثاني" مابين (5 - 16 عاما).

وابتدأ اليوم بالحضور المميز، والباكر للطالبات والمعلمات والمنظمات، مما يدل على همة عالية وتنافس كبير، وتم توزيع الطالبات فور حضورهن لأماكنهن المخصصة لهن، وبدء التسميع لهن.

في الساعة التاسعة والنصف صباحا، توقف الجميع للراحة وتناول الإفطار، وتجديد النشاط لمدة نصف ساعة.

من المواقف المثلجة للصدر: مشاهدة بعض الطالبات يؤثرن وقت الراحة باستغلاله في التسميع حرصا على تدارك الوقت، وبعض الطالبات، تناولن الإفطار، وهن يضعن ملازم الأحاديث بجوراهن حيث يقمن بالمراجعة.

والآخريات يقمن بتذاكرأحاديث آداب الطعام، أثناء تناولهن للإفطار، ويذكّرن بعضهن بها، وبعدها عادت جميع الطالبات مع معلماتهن لاستئناف التسميع.

وقامت الدكتورة رقية المحارب، بجولة تتفقدت فيها الحلقات، مما زاد من همة الطالبات، وتهللت وجوههن فرحا برؤيتها بينهن.  

ثم توقف الجميع لصلاة الظهر جماعة، ثم تلت الصلاة كلمة للدكتورة رقية المحارب، تطرقت فيها إلى أهمية الحفظ في الصغر، وأنه أكثر ثباتًا من الحفظ في الكبر، وشجعت البراعم والناشئة على تعهد حفظهن.

بعدها عادت الطالبات لحلقات التسميع، ثم توقف البرنامج للغداء الساعة الثانية، وقمن بتقطيع كعك الإنجاز، وأداء صلاة العصر جماعة.

استمر التسميع بأجواء تغمرها السكينة، وهمسات:(قال رسول الله صلى الله عليه وسلم) تصدح في كل مكان، وبدأت الطالبات الاجتهاد أكثر عند قرب انتهاء الوقت، حتى إن إحدى الصغيرات لم تتجاوز الثامنة، بكت عند اقتراب انتهاء الوقت، وسارعت في الحفظ حتى أتمت بعون الله.

اختتم اليوم في الساعة السادسة بانتهاء الطالبات من السرد، وتم توزيع الشهادات عليهن  وتقليدهن أوسمة تحمل أسمائهن، وعدد الأحاديث التي تم سردها، وخصصت "القلادة الذهبية"، لمن سردت مئتي حديث، و"القلادة الفضية"، لمن سردت مئة حديث، مع هدايا تشجيعية لهن.

وبعد عودة الطالبات إلى بيوتهن، ورؤية أمهاتهن لإنجازهن، توالت رسائل الأمهات يشكرن من أعان بناتهن على مراجعة حفظهن، والدعاء لكل من ساهم في إنجاح هذا اليوم.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...