هل يضيع الترفيه الهوية؟! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

هل يضيع الترفيه الهوية؟!

كتاب لها
25 - جماد أول - 1438 هـ| 22 - فبراير - 2017


1

 

تعتز الأمم جميعها بتراثها وحضارتها وثقافتها، وتسعى للاحتفاء به، وتعريف الأجيال الناشئة به، مؤكدة ضرورة الاستمرار في ثوابت مسارها الحضاري أمام الشعوب والأمم الأخرى. وقد كان الصراع الثقافي/الحضاري ومازال إحدى أقوى وسائل الغازي والمستعمر للسيطرة على الشعوب الأخرى، وسلب إرادتها وتسخيرها لمصالحه.

ولعل مما يذكره التاريخ القريب، سقوط حائط برلين عام 1989م، الذي كان يفصل الجزء الشرقي لبرلين عن الجزء الغربي، وما تزامن معه من تفكك للجمهوريات التابعة للاتحاد السوفيتي السابق. سبق سقوط ذلك الحائط عبارة شهيرة للرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريجان، قال فيها لرئيس الاتحاد السوفيتي حينها "سيد غورباتشوف: أسقط ذلك الجدار".

الجدير بالذكر أن موسكو افتتحت بعدها بعام واحد تقريبا أول فروع مطاعم "ماكادونالدز" الأمريكية الشهيرة، حيث استغرق الزبائن في الطوابير الطويلة قرابة الست ساعات للحصول على "وجبة سريعة أمريكية"! حينها ردد بعض الخبراء الأمريكيين القول بأن روسيا تقبلت الثقافة الأمريكية!

 

بلداننا الإسلامية تمتاز بعراقة حضارتها، ونقاء تراثها، فهي تستمده من الإسلام. والانسياق خلف وهم الحضارة الغربية التي لم تناسبنا فيما مضى، وحتما لن تناسبنا في المستقبل، سيقود إلى ضياع الهوية التي حافظنا عليها قرونا، واستماتت بعض الدول المسلمة لاستعادتها.

نستطيع حتما أن نقدم لأنفسنا منتجات ترفيهية مميزة، لو أعملنا عقولنا، واستفدنا من تجارب الآخرين بدلا من نقلها كما هي. ففي ديننا فسحة، وفي عقولنا طاقة، وفي أيدينا مال. فما الذي يمنعنا من تقديم ترفيه مناسب، ولا نقول ملتزم، بل على أقل أحواله غير منفلت أو مصادم لتعاليم الدين وثقافة المجتمع. هذا ممكن جدا لو أدركنا خطورة الترفيه وفق النظرة الغربية!

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. محمد بن عبد العزيز الشريم

بكالوريوس "العمارة وعلوم البناء" من كلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود بالرياض عام 1407 هـ
ماجستير "العمارة والثقافة" من جامعة كانساس بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1411 هـ
دكتوراه في "العمارة والسلوك البيئي" من معهد جورجيا للتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1421 هـ

• بكالوريوس "العمارة وعلوم البناء" من كلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود بالرياض عام 1407 هـ
• ماجستير "العمارة والثقافة" من جامعة كانساس بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1411 هـ
• دكتوراه في "العمارة والسلوك البيئي" من معهد جورجيا للتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1421 هـ

• معيد بقسم العمارة وعلوم البناء، كلية العمارة والتخطيط: (1407 هـ حتى 1408 هـ)
• عضو هيئة التدريس بقسم العمارة وعلوم البناء، كلية العمارة والتخطيط، جامعة الملك سعود: (1421 هـ حتى تاريخه)
• رئيس تحرير مجلة الأسرة من عام 1423 هـ وحتى بداية عام 1428 هـ
• عضو مجموعة المشورة الثقافية للمهرجان الجنادرية التاسع عشر رئاسة الحرس الوطني – المهرجان الوطني للتراث والثقافة
• مستشار تربوي في مركز الاستشارات في موقع لها أون لاين (1427 هـ حتى تاريخه)
• مستشار التحرير بمجلة الديرة الصادرة عن الجمعية السعودية لعلوم العمران
• عضو مجلس إدارة مركز البحوث بكلية العمارة والتخطيط وهيئته التحريرية
• كاتب مقالة شهرية تربوية في مجلة الإسلام اليوم بعنوان "ببساطة"
• مهتم بالقضايا التربوية والاجتماعية وخاصة التواصل بين الوالدين والأطفال والتعامل بين الزوجين ومهارات تطوير الذات وله كتابات عديدة فيها
• شارك في إلقاء عدد من المحاضرات المتنوعة والدورات التدريبية في مجالات العمارة والإعلام والتربية ومهارات تطوير الذات
• كتب عددا من المقالات المنشورة في الصحف والمجلات والمواقع الاليكترونية
• عضو في عدد من اللجان الاستشارية المعمارية والإعلامية
• استضيف في عدد من البرامج التلفازية والإذاعية والصحف والمجلات
• حكم عددا من الأبحاث العلمية والكتب المعمارية والإعلامية والتربوية للنشر


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...