نجيبو من وين؟

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
28 - جمادى الآخرة - 1438 هـ| 27 - مارس - 2017


1

النسخة الصحابية:

 

طلب الخليفة عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ من أهل حمص أن يكتبوا له أسماء الفقراء والمساكين بحمص؛ ليعطيهم نصيبهم من بيت مال المسلمين، عندما وردت الأسماء للخليفة، فوجئ بوجود اسم حاكم حمص“سعيد بن عامر” موجود بين أسماء الفقراء.

 

وعندها تعجب الخليفة، من أن يكون واليه على حمص من الفقراء! سأل أهل حمص فأجابوه: أنه ينفق جميع راتبه على الفقراء والمساكين ويقول: ماذا أفعل وقد أصبحت مسؤولا عنهم أمام الله تعالى, وعندما سألهم الخليفة: هل تعيبون شيئا عليه؟ أجابوا نعيب عليه ثلاثا:

– فهو لا يخرج إلينا إلا وقت الضحى.

– و لا نراه ليلاً ابداً

– ويحتجب علينا يوماً في الأسبوع

وعندما سأل الخليفة سعيد عن هذه العيوب أجابه: هذا حق يا أمير المؤمنين أما الأسباب فهي:

– أما أني لا أخرج إلا وقت الضحى، فلأني لا أخرج إلا بعد أن أفرغ من حاجة أهلي، وخدمتهم، فأنا لا خادم لي وامرأتي مريضة.

– وأما احتجابي عنهم ليلا، فلأني جعلت النهار لقضاء حوائجهم، والليل جعلته لعبادة ربي.

– وأما احتجابي يوما في الأسبوع، فلأني أغسل فيه ثوبي، وأنتظره ليجف لأني لا أملك ثوبا غيره.

فبكي أمير المؤمنين عمر، ثم أعطى سعيد مالا فلم، ينصرف سعيد حتى وزعه على الفقراء والمساكين(1).

 

النسخة الحضارية:

طلب الخليفة من أهل (الولاية) أن يكتبوا له أسماء الفقراء والمساكين بالولاية؛ ليعطيهم نصيبهم من بيت مال المسلمين, عندما وردت الأسماء للخليفة، فوجئ بعدم وجود اسم الوالي بين أسماء الفقراء.

وعندها تعجب الخليفة من أن يكون واليه على هذه الولاية ليس من الفقراء، سأل أهلها فأجابوه أنه (يجنب) راتبه ولا يصرف منه شيئاً، ويقول: (الراتب ده خلوه بعيد، الحمد لله البيزنس ماشي عال العال), وعندما سألهم الخليفة هل تعيبون شيئا عليه؟ أجابوا نعيب عليه ثلاثا:

– فهو لا يخرج الينا إلا وقت الضحى.

– و لا نراه ليلا أبدا.

– ويحتجب علينا يوما في الأسبوع.

وعندما سأل الخليفة (الوالي) عن هذه العيوب، أجابه هذا حق يا سعادتك أما الأسباب فهي:

– أما أني لا أخرج إلا وقت الضحى، فلأني لا أخرج إلا بعد أن أفرغ من مراجعة أرصدة شركاتي ومؤسساتي، والاطلاع على تقارير المسؤولين فيها.

– وأما احتجابي عنهم ليلا؛ فلأني جعلت النهار لقضاء حوائجهم، والليل جعلته للمرور، متفقداً مشاريعي وشركاتي وأعمالي التجارية.

– وأما احتجابي يوماً في الأسبوع: فلاني أقسم هذا اليوم على زوجاتي الأربع وأبنائي إذ إن مشغولياتي ومهامي الجسام تحول دون الجلوس معهم طيلة أيام الاسبوع.

فضحك الخليفة ثم أعطى (الوالي) شيكاً ليصرفه على الفقراء والمساكين، فلم ينصرف (الوالي) حتى أودعه في حسابه الشخصي.

 

•        كسرة:

رحم الله (سعيد بن عامر) والي (حمص)، فهو قد قام بتطبيق شعار (هي لله) خير تطبيق، مع إنو ما كان في (مشروع حضاري) وكده! هسه ذي سعيد ده (نجيبو من وين)؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)هذه القصة رواها الإمام أحمد في الزهد بإسناد منقطع، ورواها ابن عساكر في تاريخه بسند منقطع، ورواها أبو نعيم فى حلية الأولياء بسند متصل، وتلقاها العلماء بالقبول.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...