أطعمة تسبب السرطان: احترسي منها

بوابة الصحة » أمراض » مرض السرطان
05 - رجب - 1438 هـ| 02 - ابريل - 2017


1

يحذَّر الأطباء المتخصصون في الأورام السرطانية، من بعض الأطعمة التي من الممكن أن تكون سببًا في الإصابة بالمرض الخبيث، حال الإفراط في تناولها، ووفقًا للتقرير الذي أوردته مجلة Reader’s Digest الأمريكية، فإن هذه الأطعمة رائجة بين قطاع كبير من الناس، وإليكم قائمة بها.

 

اللحوم المصنَّعة

تَعتبر منظمة الصحة العالمية أن خطر اللحوم المُصنعة، يعادل خطر الأدخنة ومادة الأسبتوس "الحرير الصخري" المسببة للسرطان، ومن بين هذه اللحوم: السجق، والهوت دوج، كما تؤكد منظمة الصحة العالمية: أن لحم الخنزير الذي يأكله غير المسلمين يسبب السرطانات بكثرة، ويشير تقرير المنظمة إلى أن تناول 50 جراما فقط من أي من هذه اللحوم، يرفع من احتمالات الإصابة بالسرطان بنحو 18%. موضحًا أن الخطر الكامن فيها لا يتمثل فقط في نوعية هذه اللحوم، وإنما في الطريقة التي يتم تصنيعها بها، والتي تشمل التدخين، أو التجفيف، أو إضافة الملح والمواد الحافظة.

يقول كاري بريسانت أستاذ الطب المساعد، في قسم طب الأورام وأبحاث التداوي بمركز أورام "سيتي أوف هوب" بكاليفورنيا: إنه على الرغم من أن السمك المدخن يُصنع بالطريقة نفسها تقريبًا، إلا أن تناوله ليس بخطورة تناول اللحوم المصنعة.

 

فشار المايكروويف

رغم أن الفشار وجبة مسلية ولذيذة، إلا أنه من الوارد أن يتحول إلى مادة مسرطنة عند إعداده في المايكروويف، ويوضح البروفيسور إيتان يفينوف، رئيس مركز "لوتنبيرغ" لأبحاث المناعة والسرطان: أن فشار المايكروويف يتشبع بالزبدة الصناعية التي يحتوي الدخان المنبعث منها على مادة الدياكتيل المسرطنة.

 

السلمون المستزرع

تؤكد تقارير منظمة "إنفيرونمينتال ووركينغ جروب" الأميركية: أن سمك السلمون المأخوذ من المزارع السمكية، أرخص من السلمون الذي يتم صيده في البحر، لكنه يحتوي 16 ضعف كمية مادة "ثنائي الفينيل" متعدِّد الكلور PCBs الموجودة في السلمون العادي، و4 أضعاف الموجود في لحم البقر، و3.4 أضعاف الموجود في المأكولات البحرية، وهو ما يجعل تناوله عاملًا من عوامل الإصابة بالسرطان.

 

اللحم المشوي

لم تقتصر تحذيرات الأطباء على اللحوم المصنعة فقط، فالدكتور ستيفن آيزنبرغ اختصاصي الأورام الذي لا يتناول أي لحوم حمراء، ويقتصر نظامه الغذائي على البروتينات النباتية والأسماك، يقول: إن اللحم غير المصنع قد يسبب الإصابة بالسرطان، خاصة عند شيُّه على الفحم، حيث تؤدي درجات الحرارة العالية إلى تكون بعض المركبات الأمينية الأروماتية غير متجانسة الحلقة، والهيدروكربونات الأروماتية متعددة الحلقات المسببة للسرطان.

 

المحليات الصناعية

والمقصود بها بدائل السكر "الصناعية"، والتي تستخدم في أنظمة فقدان الوزن والرجيم، ويقول عنها الدكتور آيزنبرغ: إن اختيار بدائل السكر، ذات الأصل النباتي أفضل من تلك المصنعة، مضيفًا: "نُجري أبحاثًا الآن بخصوص إمكانية وجود آثار سامة في المُحليات الاصطناعية الأخرى، فلماذا إذًا لا نستخدم المحليات الطبيعية؛ حتى نحصل على نتائج ودلائل سليمة؟ لا ندري ما قد نكتشفه في السنوات العشر المقبلة".

 

الدهون المتحولة

وهي الزيوت المهدرجة، التي تتحول من الصورة السائلة إلى الدهون الصلبة؛ لتمنح الطعام نكهته المميزة، ومنها: الدهن النباتي، والسمن، والمقرمشات، والحبوب، والحلوى، والمخبوزات، والكعك، وحلوى الجرانولا، ورقائق البطاطس، والوجبات الخفيفة، وصلصات السلطة، والأطعمة المقلية، وكلها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالسمنة، والإصابة بالسرطان.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...