جدل واسع حول تصريحاتها المستفزة: ماذا تريد "تيريزا ماي" من المرأة السعودية؟

أحوال الناس
09 - رجب - 1438 هـ| 05 - ابريل - 2017


1

الرياض - لها أون لاين

أثارت تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية، "تيريزا ماي"، التي أدلت بها قبيل زيارتها للعالم العربي (للشرق الأوسط) التي بدأت بالأردن، ثم المملكة العربية السعودية، حول "المرأة السعودية"، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حول حقيقة دور "ماي" وتبني الأجندة الغربية في النظر إلى قضايا المرأة السعودية.

          صحيفة "التايمز" نقلت عن "تيريزا ماي" قولها: إن زيارتها للسعودية، سيلهم المرأة  السعودية، ويجعلها تشاهد المرأة في منصب القيادة.

          "التايمز"، كتبت تحت عنوان: "ماي: حضوري سيلهم المرأة السعودية"، وكتبت مراسلة الصحيفة من العاصمة الأردنية عمان "لوسي فيشر": أن "ماي" أثارت قضية حقوق المرأة في السعودية أكثر من مرة، وزعمت أن المرأة السعودية "تجبر على الحصول على إذن من محرم كي تتمكن من السفر".

وقارنت كاتبة "التايمز"، في مقالها بين  "ماي"، ورئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر، وقالت: إنها تسير على الخطى نفسها، إذ زارت "تاتشر" السعودية في 1985م، والتقت بالملك فهد بن عبد العزيز، وانتهت تلك الزيارة بتوقيع عقود تعاون بلغت 43 مليار جنيه إسترليني، شملت إمداد السعوديين بالمقاتلات الحربية.

في الموضوع نفسه نقلت صحيفة "الغارديان" عن "ماي" قولها: "سأكون مثالا يحتذى به للمرأة السعودية، وآمل أن الناس سيشاهدون المرأة في منصب القيادة، وما الذي يمكن للمرأة أن تحققه، وكيف يمكنها أن تتقلد مناصب حساسة".

وقالت "الغارديان": إن  تصريحات "ماي" للصحفيين، جاءت وهي على متن الطائرة التي تقلها إلى العاصمة الأردنية، المحطة الأولى قبل زيارتها للسعودية، حيث من المقرر أن تلتقي بالأميرة ريما، أول امرأة تتقلد منصب نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، مكلفة بشؤون المرأة.

تصريحات "ماي"المستفزة والمثيرة للجدل، حول "المرأة السعودية" يثير تساؤلات حول أجندة رئيسة الوزراء البريطانية، وتدخلها في خصوصية قضايا المرأة، وتبنيها خطاب المنظمات النسوية، التي تستهدف المرأة المسلمة، وتثير قضايا إسقاط القوامة والولاية الشرعية، والمساواة التامة بين الجنسين، والاختلاط بين الجنسين، والحريات المطلقة، وحقوق الشواذ جنسيا، وغيرها من القضايا التي تتصدر أجندة المنظمات النسوية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...