أوقفوها لأنها ترتدي الحجاب!

أحوال الناس
18 - جمادى الآخرة - 1424 هـ| 17 - أغسطس - 2003


 

واشنطن: في تأكيد جديد على موجة التمييز العنصري التي تعاني منها المسلمات في أمريكا؛ تواجه ضابطة مسلمة بالشرطة الأمريكية بولاية "فيلادلفيا" تهديدا بالطرد بسبب ارتدائها الحجاب في أوقات العمل، على حد ما ذكرت صحيفة "فيلادلفيا انكوايرير" قبل يومين.

وأوضحت الصحيفة أن الضابطة "كمبيرلي ويب" ـ 40 عاما ـ توجهت إلى مقر عملها الأسبوع الماضي مرتدية الحجاب، إلا أنها فوجئت برؤسائها يوبخونها ويتخذون قرارا بوقفها عن العمل حتى تتخلى عن الحجاب أثناء العمل.

وأشار موقع "إسلام أون لاين" إلى أن الصحيفة نقلت عن الضابطة قولها إن مفوض الشرطة "سيلفيتر جونسون" هددها بالفصل إذا لم تتراجع عن ارتداء الحجاب، مدعيا أنه يمثل خطورة على ضابطة الشرطة. وكانت الحجة التي ساقها جونسون هي إمكانية جذب الشرطية من غطاء الرأس أو أن يقوم أحد بخنقها به.

وقد تحدت "ويب" تلك الإجراءات، مؤكدة أن ارتداء الحجاب يرجع إلى التزامها بأوامر الشريعة الإسلامية. وأوضحت أنها قدمت طلبا إلى رؤسائها عام 1998م للسماح لها بارتداء الحجاب أثناء العمل، لكنه قوبل بالرفض.

ونقلت صحيفة "فيلادلفيا" عن مراقبين قولهم إن ذلك الموقف مثال على التمييز بين الجنسين، لا سيما أن الضباط يسمح لهم بإطلاق اللحية لأسباب دينية أو طبية. وزعم مفوض الشرطة أن القانون الأمريكي لا يضم نصا يسمح بارتداء الحجاب.

 



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...