"يونيسيف": وفاة طفل كل 5 دقائق نتيجة العنف حول العالم

أحوال الناس
12 - صفر - 1439 هـ| 02 - نوفمبر - 2017


1

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف": إن هناك 15 مليون فتاة على الأقل، تراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما، قد تم إجبارهن على ممارسة أعمال جنسية، في جميع أنحاء العالم.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها اليوم الأربعاء: أنه في كل 5 دقائق يموت طفل نتيجة العنف، ويعيش ملايين الأطفال الآخرين في خوف من العنف البدني والعاطفي والجنسي.

واستندت المنظمة في نتائج التقرير إلى بيانات جمعت من 50 بلدا حول العالم، من عام 2005م إلى 2016م، واستخدمت الاستقصاءات الديموغرافية والصحية لجمع المعلومات.

وأظهرت النتائج أنه في المتوسط، يواجه الأولاد خطرا أعلى، فيما يتعلق بالوفاة بسبب العنف، ولكن الفتيات أكثر عرضة للإيذاء الجنسي.

وكشفت المنظمة: أن أشكال العنف ضد الأطفال تتمثل في صفعة من أحد الوالدين في لحظة انفعال، أو تودد جنسي أو "تنمّر" من الزملاء في المدرسة.

وشددت المنظمة أنه لدى جميع الأطفال القدرة على أن يكونوا سعداء وأصحاء وناجحين، ولكن مشاهدة العنف أو التعرض له، يقوض هذه الإمكانات، ويؤثر في صحة الطفل، ورفاهه، ومستقبله، ويمكن أن تدوم آثار ذلك مع الأطفال مدى الحياة.

وفي الكاميرون: تعاني امرأة واحدة من بين كل ست نساء، وواحد من بين 25 رجلا، من ممارسة الجنس القسري في مرحلة الطفولة.

وفي خمس دول من الاتحاد الأوروبي، وهي: لوكسمبورغ، وبريطانيا، وفرنسا، وهولندا، وإسبانيا، تعرضت أكثر من واحدة من بين كل عشر شابات لحادث واحد على الأقل من العنف الجنسي، من قبل شخص بالغ.

وقال رئيس شؤون حماية الطفل في "يونيسف" كورنيليوس ويليامز: إن "الضرر الذي يلحق بالأطفال في جميع أنحاء العالم يبعث على القلق حقا".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...