نشرة أسبوعية (40) : أخبار المرأة والأسرة في الصحافة ووسائل الإعلام الغربية

أحوال الناس
30 - رجب - 1439 هـ| 16 - ابريل - 2018


1

الرياض – لها أون لاين 

 

نعرض لكم تفاصيل أكثر عن الأخبار والإحصاءات التي نشرت على حساب موقع لها في تويتر من ترجمات الصحف والمواقع الأجنبية خلال الأسبوع الماضي، في سياق ما يهم المرأة والأسرة على وجه الخصوص.

 

أزمة خصوبة كبيرة لدى الأمريكيات!

أشارت دراسات حديثة إلى ارتفاع عدد النساء اللواتي لم ينجبن أبداً،  في إشارة إلى أزمة خصوبة كبيرة وربما أزمة اجتماعية.

وفقاً لدراسة أمريكية حديثة: فإن 9% من النساء من مواليد في عام 1946م لم ينجبن،  بينما النسبة تصل إلى ما يزيد عن 17% بالنسبة لمواليد عام 1970م.

          وبين عامي 2007-2012م تراجعت معدلات الولادة بين النساء الشابات في العشرينات من العمر بنسبة 15%، وهناك امرأة أمريكية واحدة من بين كل خمس نساء تصل إلى سن اليأس، بدون إنجاب أطفال على الإطلاق!!

وتواجه الكثير من الشابات- خاصة المشهورات - اللاتي يُظهرن عدم رغبتهن بالإنجاب مطلقاً،  على حساباتهن في مواقع التواصل الاجتماعي: سخط وتذمر الجمهور لخروج ذلك عن الفطرة والأنوثة!

ويسعى الكثير من النشطاء والمهتمين إلى البحث عن الأسباب خلف عزوف النساء عن الإنجاب، رغم أن الأمومة شعور تنتظره كل أنثى طبيعية،  وهناك اقتراحات بتدريس إيجابيات وسلبيات قرارا الإنجاب من عدمه، في المدراس ضمن مناهج التربية الجنسية!

ونسبت بعض الأسباب لهذا إلى قضايا مادية بحتة، أو فيما يتعلق بعدم وجود شريك جيد، أو عدم وجود علاقة زواج سليمة، إلى جانب مشكلات صحية ترتبط بالخصوبة،  حيث يتم تأجيل الإنجاب لسن بعد 35عاما، وربما أكثر، مما يجعل تحقق الحمل أمرا صعباً، خاصة عندما يكون هناك ضعف في التبويض.

https://www.independent.co.uk/life-style/childless-women-on-rise-more-than-ever-before-fertility-crisis-menopause-career-study-reveals-a7882496.html

 

اليوم العالمي للملاريا: أرقام وإحصاءات

بمناسبة حلول اليوم العالمي للملاريا هذا الشهر- أبريل- نضع بين أيدكم بعض الحقائق والمعلومات والإحصاءات عن مرض الملاريا:

  • كل عام هناك 214 مليون حالة إصابة بالملاريا حول العالم.
  •  ويبلغ العدد التقريبي للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالملاريا حول العالم: بـ 3.2 مليار شخص من أصل التعداد السكاني للعالم، الذي يبلغ قرابة 7.2 مليار شخص.
  • تصل أعداد الوفيات السنوية لمرضى الملاريا إلى 438 ألف حالة، معظمها في القارة الأفريقية بنسبة 80%.
  •  من بين كل 10 حالات وفاة: هناك 7 أطفال تحت سن الخامسة.
  • وبسبب إصابة الأم الحامل بالملاريا: فإن وفيات الرضع تصل إلى 200 ألف حالة سنوياً.
  • يفقد الأطفال في أفريقيا الحضور المدرسي، لما يقارب نصف السنة الدراسية؛ بسبب مرض الملاريا.
  • ما يزيد عن نصف الأسر الأفريقية في المناطق المعرضة لعدوى الملاريا: لا يملكون وسائل الوقاية، مثل: خيمة النوم الشبكية، والمعالجة بالمبيدات المضادة لبعوض الملاريا، والتي تدعو الكثير من المنظمات الدولية للتبرع من أجل توفيرها.
  • بالنسبة للاقتصاد العالمي فإن التكاليف المادية لعلاج مرض الملاريا والوقاية منه: تتجاوز 12مليار دولار سنوياً.
  • بسبب المساعي الدولية للوقاية من مرض الملاريا: انخفضت الوفيات منذ الألفية الثانية إلى 47% حول العالم، و54% في القارة الأفريقية!

https://www.childfund.org/infographic/malaria/

 

الإسعاف تهرع لإنقاذ شاب في مسابقة تناول أقوى فلفل حار في العالم

شارك رجل يبلغ من العمر 34 عاماً من ولاية نيويورك: في مسابقة لتناول أقوى فلفل حار في العالم، لكن الأمر انتهى به في غرفة الطوارئ؛ بسبب تقلص في الأوعية الدموية في الدماغ!

بدأت المشكلة بعد أن تناول أول فلفلة على الفور، حيث بدأ يشعر بغثيان شديد، ثم صداع رهيب بالرأس، وآلام مفاجئة بالرقبة، وشخص الأطباء تلك الآلام بأنها شكل شديد من الصداع، يسمى بـ صداع الرعد، وهو يتطور بسرعة قد تصل إلى أقل من دقيقة. وعادة ما يكون هذا المرض غير شائع؛ ولكنه مرتبط بالغثيان والقيء والخوف من التصوير.

والسبب الأكثر شيوعًا وراء صداع الرعد هو: النزيف داخل الدماغ،  ولكن الأطباء لم يجدوا في أشعة الرجل ما يثبت ذلك؛ لذا وجدوا سببا محتملا، وهو متلازمة ضيق الأوعية الدماغية (RCVS).

وكشفت أشعة مقطعية لدماغ الرجل: أن الشرايين في دماغه كانت في حالة تقلص وضيق، واستبعد الأطباء تناول المريض لبعض المخدرات، مثل: الكوكايين، والأمفيتامينات والتي تسبب بدورها مثل هذه الحالة، إلا أن الأمر انكشف لاحقاً، وأن كل ذلك تسبب به الفلفل الأقوى حرارة في العالم!

https://globalnews.ca/news/4132383/hottest-chili-pepper-thunderclap-headaches/

 

الشغف بالسكريات لا يرتبط بارتفاع الدهون في الجسم

وجد الباحثون: أن الأشخاص الذين لديهم شغف كبير للسكريات بشكل عام،  لا يعانون من ارتفاع الدهون في أجسامهم،  وهو ما يمثل اكتشافا يتعارض مع التصور المألوف بأن تناول السكر يرفع دهون الجسم.

ووفقا للدراسة التي قامت في جامعة أكستير في إنجلترا، بخصوص أثر الحمض النووي على النظام الغذائي وعمليات الأيض:  فقد وجد أن الجينات التي تجعل الشخص أكثر رغبة في تناول الأطعمة السكرية، تعني أيضًا أنه أقل عرضة للدهون.

وقال رئيس فريق البحث البروفيسور في الوراثة الجزيئية تيموثي فرايلينغ: إن نسخة الجين الخاص بتناول المزيد من السكر، ترتبط بانخفاض الدهون في الجسم،  ولكنه أضاف: بأنه على الرغم من أن الدهون في الجسم كانت أقل بشكل عام، فمن المرجح أن تخزينها يتم حول الوركين والبطن بشكل ما، يمكنها من التأثير على الأعضاء والتسبب بارتفاع ضغط الدم!

في أوروبا: يحمل كل شخص من بين كل 5 أشخاص النسخةA  من الجين  FGF21 والذي كان عرف منذ عام 2013م كأحد العلامات الجينية التي تجعل الناس أكثر عرضة لتناول الطعام عالي الكربوهيدرات. ويعمل هرمون FGF21 - الذي يتكون في الغالب في الكبد أو في الدماغ؛ بهدف قمع كميات السكر، وتحفيز الخلايا الدهنية على امتصاص الجلوكوز. ومع ذلك أثبتت الأدلة الإحصائية بأن FGF21 يرتبط بزيادة تناول السكر!!

https://www.independent.co.uk/news/health/sugar-craving-lower-fat-people-obesity-gene-diabetes-cancer-heart-disease-a8298096.html

 

إنشاء أول طريق كهربائي في العالم

افتتح أول طريق كهربائي في العالم، يقوم بإعادة شحن بطاريات السيارات والشاحنات في العاصمة السويدية ستوكهولم، وتم إنشاء قرابة 2 كم (1.2 ميلا) فقط من السكك الحديدية الكهربائية في طريق عام، بالقرب من ستوكهولم، وتسعى وكالة الطرق الحكومية فعليا بصياغة خريطة وطنية للتوسع المستقبلي في الطرق الكهربائية.

ويعد تحقيق الاستقلال عن الوقود الأحفوري بحلول عام 2030م: من مساعي مملكة السويد وراء هذا المشروع الضخم، وهذا ما سيسبب انخفاضا بنسبة 70% في قطاع النقل، وتهدف التكنولوجيا الكهربية إلى حل المشاكل الشائكة، المتمثلة في صيانة المركبات الكهربائية، وتصنيع بطارياتها بأسعار معقولة!

ويتم نقل الطاقة من مسارين للسكك الحديدية، وذلك عبر ذراع متحرك يتم ربطه بالجزء السفلي من السيارة، ويتم فصل الذراع تلقائيًا بمجرد اكتمال الشحن أو تحرك السيارة! وينقسم الطريق المكهرب إلى أقسام بطول 50 مترا، كل قسم يضم جزءا مستقلا يعمل فقط عندما تكون السيارة متوقفة فوقه.

يسعى المسؤولون عن الشبكات الوطنية بشكل متزايد: للبحث عن مصادر للطاقة بعيداً عن الفحم والنفط، ويتم النظر إلى تخزين البطاريات على أنه خطة ضرورية يجب العمل عليها؛ لتغيير مصدر الطاقة في النقل.

https://www.theguardian.com/environment/2018/apr/12/worlds-first-electrified-road-for-charging-vehicles-opens-in-sweden

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر:

تغريدات مترجمة تم إعدادها للنشر على حساب موقع لها أون لاين على تويتر خلال الأسبوع 8-12 أبريل 2017م.

رابط الحساب:

https://twitter.com/lahaonline?lang=ar

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


ترجمة: إيمان سعيد القحطاني

بكالوريوس لغات وترجمة- لغة انجليزية

الدورات العلمية:
دورات متعدده في تحفيظ القرآن وعلومه
دورة مهارات التفكير
دورة التعلم التعاوني
اجتياز اختبار التويك
دورة الجودة

الخبرات العملية:
برنامج المعلمة الصغيرة التابع لإدارة تعليم الرياض لعامي 1422 – 1423هـ .
العمل كمعلمة في مدارس الرواد الأهليه 1329-1430 (2009).
العمل كمدربة لغة انجليزية في شركة الخليج للتدريب مركز دايركت انجلش منذ نوفمبر 2009 وحتى أغسطس 2012.
العمل ضمن هيئة تدريس السنه التحضيرية بجامعة الأميرة نورة لمدة شهر- نوفمبر 2010
العمل كمترجمة في موقع لها أون لاين الالكتروني من سبتمبر 2012- حتى الآن
الإشراف على طالبات كلية اللغات والترجمة- جامعة الأمير سلطان خلال تطبيقهن العملي في موقع لها أون لاين
المشاركة بمحاضرات لغة انجليزية خلال برنامج تميزي للفتيات التابع لمركز لها للتدريب في صيف 1433هـ
المشاركة في برامج أخرى في مركز لها للتدريب

مقالات منشورة:
مقال بعنوان ( معلمتي) في مجلة الملتقى الصادرة من مركز الأمير سلمان الاجتماعي- 1420هـ
مقال بعنوان (إلى مدير الجامعة ) في جريدة الرسالة الصادرة عن جامعة الملك سعود بالرياض.
مقالات عديدة مترجمة في موقع لها الاكتروني
ترجمة عبارات إسلامية وفكرية كتغريدات في حساب موقع لها الرسمي على تويتر


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...