برنامج مكافحة السرطان:

الكشف على 86 ألف سيدة على مستوى السعودية واكتشاف 428 حالة سرطان ثدي

أحوال الناس
23 - شعبان - 1439 هـ| 09 - مايو - 2018


1

الرياض - لها أون لاين

واصل برنامج مكافحة السرطان بـ"الصحة": إقامة فعالياته الرامية إلى تعزيز صحة المجتمع السعودي وحمايته من مرض السرطان بأنواعه ومضاعفاته، عبر رفع وعي المجتمع الصحي بالمرض، وعوامل الخطورة المؤدية له.

ويستهدف البرنامج إلى تعضيد برامج الاكتشاف المبكر، والرعاية الصحية المتكاملة بمستوياتها الثلاثة، وفق الأسس والطرائق العلمية المبنية على البراهين، وتدريب الكوادر الصحية بمراكز الرعاية الصحية الأولية: على طرائق مكافحة السرطان، و وسائل الكشف المبكر عنه، والاستخدام الأمثل للموارد لخفض معدلات المرض والوفيات والإعاقة؛ بسبب المرض ومضاعفاته كمسؤولية مشتركة بين جميع فئات المجتمع.

البرنامج حقق العديد من الإنجازات، وأسهم في رفع الوعي لدى أفراد المجتمع، والكوادر الصحية بمرض السرطان، من حيث انتشاره وعوامل الخطورة التي تزيد احتمالية الإصابة به، وكيفية تجنبها، ومدى أهمية التشخيص والكشف المبكر، والوسائل المستخدمة لبعض أنواعه، وذلك من خلال الأنشطة وفعاليات التوعية المستمرة، والتي منها تفعيل الأيام العالمية لمكافحة السرطان، حيث يتم توعية مايزيد عن نصف مليون سيدة سنوياً.

وعمل البرنامج على تطبيق برامج الكشف المبكر لأهم أنواع السرطانات في المملكة، التي ثبت علمياً وجود طريقة للكشف المبكر، بحيث تزيد نسبة الشفاء إلى ما يزيد عن 95%، وبالتالي  إمكانية خفض الوفيات إلى أكثر من 30% على المدى الطويل، بالإضافة لتوفير العبء الاقتصادي على المنظومة الصحية؛ بسبب ارتفاع تكلفة علاج أمراض السرطان، وبتكلفة أقل بالإضافة إلى تأمين نوعية حياة جيدة للمتعافيات، حيث تم الكشف عن ما يزيد على 85500 سيدة على مستوى المملكة، وكشف تقريباً 428 حالة سرطان ثدي 78% منها بالمرحلة المبكرة.

ويضم برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي ما يقارب من 50 عيادة، تعمل حالياً على مستوى المملكة، برؤية أن تصبح كل سيدة مصابة بسرطان الثدي متعافية وتتمتع بنوعية حياة جيدة.

وشهدت فعاليات البرنامج: إنشاء مركز معلومات وطني للبرنامج، يضم جميع المعلومات الديموغرافية والشعاعية، مع تفعيل الربط الشبكي والشعاعي بين عيادات البرنامج، ومركز المعلومات ومركز قراءة الصور الشعاعية للثدي، كما استحدثت طرائق جديدة لتفعيل التواصل مع المجتمع، وتسهيل عملية الكشف المبكر، وذلك من خلال توفير عيادات صحة المرأة في الأسواق التجارية منذ عام 2014م، والتي يتم فيها الكشف عن الأمراض المزمنة بما فيها السرطان، حيث تعد خطوة رائدة وسباقة على مستوى العالم.

وفي هذا السياق كرمت "الصحة" اليوم بديوان الوزارة العاملين بالبرنامج في مناطق المملكة، والجهات ذات العلاقة بمناسبة مرور 5 سنوات على مسيرة برنامج مكافحة السرطان.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...