مشكلة الإمساك في رمضان: الأسباب والعلاج لها أون لاين - موقع المرأة العربية

مشكلة الإمساك في رمضان: الأسباب والعلاج

بوابة الصحة » علاج » علاج المعدة
02 - رمضان - 1439 هـ| 17 - مايو - 2018


1

يعاني الكثير من الناس من بعض المشكلات المرتبطة بالمعدة خلال شهر رمضان المبارك، ومنها: الإمساك أو الإسهال أو الحموضة وغيرها.

فلماذا يحدث الإمساك مع بعض الصائمين، وكيف يمكن التخلص من الإمساك وعلاجه؟

 

أسباب الإمساك في رمضان:

هناك طائفة كبيرة من الأسباب المرضية التي تؤدي إلى حدوث الإمساك، منها: ما هو متعلق بالمشكلات النفسية، كالقلون العصبي، ومنها ما هو متعلق ببعض الأمراض الجسدية، كالسكري والتهاب المسالك البولية، وآفات الحبل الشوكي، ومنها ما هو مرتبط ببعض العادات والسلوكيات الغذائية أو اليومية، مثل: النظام الغذائي غير الصحي، أو عدم الاستجابة للذهاب إلى الحمام بحال الحاجة له (تأخير وتأجيل الخروج للحمام باستمرار) أو قلة شرب الماء، أو الجلوس لساعات طويلة. وغيرها من الأسباب الأخرى.

وخلال شهر رمضان المبارك، إن لم يكن هناك أسباب عضوية أو نفسية تؤدي إلى الإمساك، فإن العادات والسلوكيات المتبعة في هذا الشهر هي المسبب الأكثر احتمالاً لحدوث الإمساك. ومن هذه العادات:

  • قلة تناول شرب الماء، خاصة في الأجواء الساخنة. حيث يعمد البعض إلى شرب السوائل الباردة، أو المشروبات الغازية؛ لاعتقادهم أنها تغني عن الماء، ولكن الجسم يبقى بحاجة للماء.
  • الجلوس والنوم والكسل لساعات طويلة، إذ قد يعتبر البعض أن الصيام فرصة للكسل؛ بحجة أنه صائم ولا يقوى على شيء، ولكن هذا الكسل له نتائج سلبية عديدة، إحداها الإمساك.
  • الإفطار والسحور غير الصحي: حيث تكثر عادات الأكل غير الصحية بين الناس اليوم، خاصة بين الجيل الجديد، الذين اعتادوا على تناول الوجبات السريعة والمقليات والبطاطس المقلية (الشيبس) والمشروبات الغازية، على حساب الأكل الصحي،  مثل: السلطات والفواكه والشوربة والماء الطبيعي والطبخ المنزلي. هذه الأغذية تدمر الجسم، وتسبب له مشكلات لا حصر لها، من بينها الإمساك.
  • قلة تناول الألياف. تعد الألياف أحد أهم المكونات الغذائية التي يحتاجها الجسم، ومن بين الفوائد التي يمكن أن يجنيها الإنسان بحال تناول الألياف هو: مواجهة الإمساك، وتقليل احتمال الإصابة به.
  •  

    كيفية التخلص من الإمساك خلال شهر رمضان؟

    من الأفضل الاحتراز من الإمساك قبل الإصابة به، وبحال الإصابة به: فيجب تداركه بشكل سريع قبل أن يؤدي إلى مشكلات صحية أخرى، من بينها البواسير أو الجروح الشرجية أو غيرها.

    وللاحتراز أو علاج الإمساك يجب على المريض اتباع ما يلي:

  • الإكثار من شرب السوائل، وخاصة الماء على الإفطار وخلال السحور، وعدم الاستعاضة عن الماء بالمشروبات الغازية وغيرها.
  • يجب أن يتناول الخضروات والفواكه كجزء أساسٍ من وجبتي الإفطار والسحور، فالسلطة التي تعد من المقبلات يجب أن تكون حاضرة، ويفضل أن يتناولها قبيل تناول الطعام.
  • الاعتماد على الخبز الأسمر المحتوي على النخالة أمر مهم جداً. وتناول الأغذية المحتوية على الألياف: مسألة هامة في التصدي للإمساك أو علاجه.
  • تنظيم وقت الذهاب إلى الحمام (التواليت) وذلك بالالتزام بأوقات معينة ومحددة، ويفضل أن يكون صباح كل يوم في الوقت نفسه تقريباً، والأفضل أيضاً الجلوس مدة من الوقت تتراوح ما بين 15ـ20 دقيقة، حيث تساعد هذه الطريقة الأمعاء وتحفزها بالتعود على القيام بهذه المهمة في وقت معين يومياً.
  • من المفيد جداً القيام ببعض التمارين الرياضية المناسبة، كالمشي مثلاً أو غيرها، حيث تساعد التمارين الرياضية على تنشيط حركات الأمعاء، والتقليل من الامساك.
  • روابط ذات صلة


    المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



    تعليقات
    فضلا شاركنا بتعليقك:
    • كود التحقيق *:
      لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

    هناك بيانات مطلوبة ...