(7) أخطاء تربوية تسبب الغيرة بين الأطفال

دعوة وتربية » نوافذ
05 - رمضان - 1439 هـ| 20 - مايو - 2018


1

الغيرة عند الأطفال هي: مشاعر قوية يمكن أن تنتاب حياتهم بشكل تدريجي وأحيانا بقوة. وينشأ هذا الشعور بين الأخوات والأقارب والأصدقاء، والغيرة غالباً ما تكون بين الأقارب، بينما يكون الحسد بين غير الأقارب.

والغيرة هي انفعال شديد، تحركه انفعالات أخرى كالخوف والغضب، خوفٌ من ضياع شيء، أو خوفٌ من عدم الحصول عليه؛ مما يؤدي إلى غضب الشخص، وتحرُّك قوي العدوان في نفسه؛ دفاعاً عن ذاته وحمايةً لها، ولكن هذا الدفاع قد يشتطُّ؛ فيتحول إلى هجوم للقضاء على الطرف الآخر أو الأطراف الأخرى.

      فشيء يسير مثل دراجة جديدة لصديق طفلك: يمكن أن تثير الغيرة في ابنك؛ لذا يجب أن تفعلي ما بوسعك لإزالة تلك المشاعر السلبية من طفلك، قبل أن تأخذ هذه المشاعر منعطفا حادا.

 

   أخطاء تربوية  تسبب الغيرة عند الأطفال:

    تبدأ الغيرة في الطفولة نتيجة لممارسات تربوية  خاطئة من الوالدين، تنمي هذا الشعور في نفوس أطفالهم، فيما يلي جملة من بعض أسوأ الأخطاء التربوية التي قد تسبب الغيرة:

1- تدليل الطفل:

    إذا كنتِ تدليلين طفلك بشكل مفرط: فإنه حتما سيشعر بالغيرة عند مجيء طفل جديد، أو ظهور صديق يحظى باهتمام من حوله أكثر منه،  حيث سيتولد لديه الشعور بأنه غير مرغوب فيه، وينظر لهذا الطفل أو الصديق على أنه سبب ذلك، ومن هنا تبدأ مشاعر الغيرة من هذا الأخ أو الصديق.

2- الحماية المفرطة:

    إن حماية الطفل بشكل مفرط، ثم تركه بشكل مفاجئ للاعتماد على نفسه: هذا يعني أنكِ تركته فجأة في البرية، وقد يتولد لديه نتيجة لذلك: شعور بالخجل وعدم الثقة بالنفس، وعندما يرى طفلاً واثقًا، يمكنه الاعتماد على نفسه: سيشعر بالدونية وقد تنتابه مشاعر الغيرة.

3- التربية السلطوية:

السيطرة الزائدة والتسلط على الأبناء: خطأ كبير يرتكبه الآباء، فوضع اللوائح والقوانين الصارمة في البيت دون إبداء الأسباب، ينمي الشعور بعدم الثقة بالنفس، فيشعر الطفل أنه أقل جدارة من أصدقائه وأقرانه، ومن ثم يغار منهم.

4. المقارنة مع الآخرين:

    خطأ خطير آخر من قبل الوالدين، وهو مقارنة أطفالهم مع بعضهم البعض. يمكن أن تؤدي المقارنات إلى الغيرة فيما بينهم، وانعدام الثقة بالنفس.

5- المنافسة غير السليمة:

    جعل الأطفال يقومون بالنشاط نفسه ومقارنة نتائجهم: سيخلق منافسة غير صحية بينهم. فقد يكون أحد الأطفال أكثر موهبة من الآخر، ويتفوق بشكل دائم على أخيه؛ مما يؤدي إلى الغيرة بينهما.

6- الاهتمام بالمولود الجديد:

    بعض الآباء عند ميلاد طفل جديد: يوجهون له معظم اهتمامهم، ويهملون الصغير، فتتولد الغيرة لدى الابن الكبير من المولود الجديد.

7- الإحباط المتكرر:

    شعور الطفل بالنقص، ومروره بمواقف محبطة، كنقص الجمال أو نص في الحاجات الاقتصادية من ملابس ونحوه، ومرور الطفل بمواقف محبطة، أو فشله المتكرر، ويزداد هذا الشعور، ويثبت نتيجة سوء معاملة الوالدين وقسوتهم معه، والسخرية من ذلك الفشل.

 

    علامات الغيرة في فتره الطفولة

    كيف تعرف أنَ طفلك يعاني من مشاعر الغيرة؟ هنالك العديد من المظاهر السلوكية التي قد يمارسها الطفل، فتدل على تولد هذه المشاعر لديه، ومن أهم هذه المظاهر ما يلي:

- العدوانية: فالعدوانية من أهم مميزات الطفل الغيور، حيث يلجأ الطفل إلى رفع صوته للحصول على ما يريد، وقد يصل الأمر إلى ضرب أشقائه الآخرين، أو حتى المولود الجديد.

- النكوص والتراجع إلى مراحل سابقة، كتبول الطفل على نفسه، بعد أن يكون قد تجاوز هذه المرحلة، أو قد يطلب الأكل مثل أخيه الصغير، أو قد يتكلم كالأطفال الأصغر منه سنا، وكل هذا الأمر فقط ليشعر والديه: بأنه يحتاج إلى الرعاية والاهتمام كأخيه الصغير.

- الانطوائية، حيث يميل الطفل الغيور في بعض الأحيان إلى الصمت والانزواء والابتعاد عن الآخرين.

- تغير مزاج الطفل الذي يصاحبه حالة من قلة النوم، وفقدان الشهية، ونقص الوزن، والصداع، والشعور بالتعب، وقد يتطور الأمر إلى حدوث تقيؤ واضطرابات معوية.

- البكاء والانفعال والخوف الشديد؛ فقد يخاف الطفل مثلا من الذهاب إلى الحمام وحده، ويخاف من الظلام، ومن الذهاب للمدرسة.

 

 طرائق علاج الغيرة عند الأطفال:

    إذا صاحبت الغيرة مظاهر تعبير سلبيَّة كالضرب، والصراخ، والتخريب، وإيذاء الذات أحياناً: فلا بدَّ في هذه الحالات من العلاج ، ويكون ذلك بعدّة سبل منها:

1- تحويل الغيرة إلى طموح:

    من المهم مساعدة طفلك، والحد من مشاعره السلبية، من خلال العمل على إثراء الأهداف الإيجابية. على سبيل المثال: إذا كان طفلك حزينًا؛ لأن صديقه تلقى درجات جيدة، شجعه وحفزه على دراسة المزيد، والحصول على درجات أفضل. وبمجرد أن يبدأ ابنك في محاولة الجد في الدراسة: لن يلتفت إلى الآخرين، وسوف يحول تركيزه في الاتجاه الصحيح.

2- ضرورة الاستماع لطفلك:

    في أغلب الحالات تتولد الغيرة في نفوس الأطفال، نتيجة معاناتهم من قلق معين؛ لذلك من المهم أن تتحدثي إلى طفلك وتعرفي السبب وراء غيرته من الآخرين، فقد تكون هناك حالات قد يكون فيها طفلك أقل ثقة بالنفس، ويحتاج منك أن تزرعي فيه الثقة.

3- قراءة القصص:

    تحتوي القصص على الكثير من الرسائل الأخلاقية التي يحتاجها، ومن ضمنها: ضرورة التعامل والتعاون مع الآخرين، لذلك اجعلي قراءة قصة قبل النوم: نظاما (روتينا) يوميا لكِ، سيساعد ذلك طفلك على فهم أن ما يفعله ليس صحيحًا.

4-علمي طفلك أهمية المشاركة:

    يميل الأطفال إلى العراك مع الأطفال الآخرين دون أي سبب، إذا كان ابنك يعاني من ذلك: فعلميه أهمية المشاركة واللعب مع الآخرين، سيساعده هذا على إزالة أي نوع من الشعور بعدم الأمان، ستجدين طفلك يستمتع بصحبة الآخرين.

5- تجنب المقارنات:

    لا تقارني أداء طفلك مع الآخرين؛ لأنه يقلل من ثقته بنفسه، هذه المقارنات ستجعل ابنك يشعر بالإحباط والفشل، وقد يستنتج أنك لا تحبيه.

6- تعزيز جوانب القوة في طفلك:

ساعدي طفلك على التعرف على جوانب القوة التي يتميز بها، واعملي على تقويتها. هذا الأمر سيزيد من ثقته بنفسه وتقديره لذاته.

7- تعزيز السلوك التعاوني:

    إنها واحدة من أيسر الطرق لإبعاد الغيرة عند الأطفال: اجعليهم يقومون بعمل يحتاجون لدعم بعضهم بعضا، وامنحيهم الوقت الكافي لذلك، واجعليهم يكررون ذلك العمل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

المراجع:

- Best Ways To Deal With Jealousy In Children ، ENOZIA VAKIL، على الرابط: http://www.momjunction.com/articles/simple-ways-to-deal-with-jealousy-in-children_0022841/

-الغيرة عند الأطفال.. الأسباب والعلاج، صحيفة الغد الأردنية ، 10-5-2014م

- سورة يوسف: قراءة نفسية، مصطفى مولود عشوي، مجلة جامعة الملك سعود، م 15، ص879، 922.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...