الدكتور عباس أرحيلة وجهوده الفكرية واللغوية لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الدكتور عباس أرحيلة وجهوده الفكرية واللغوية

وجوه وأعلام
27 - شوال - 1439 هـ| 11 - يوليو - 2018


1

الدكتور عباس أرحيلة: صاحب جهد واسع تأصيل النقد العربي والبلاغة العربية، وقد أسس الدكتور عباس أرحيلة مشروعه العلمي النقدي والبلاغي على قاعدة صلبة، مفادها: "أن التراث هو الوعي بالذات".

 

 الذات المحصنة بالهوية العربية الإسلامية، التي من الواجب بناء هويتها الحقة على الأصول النظرية الموجودة - أصلا - في الأصول، التي أساسها الأول هو القرآن الكريم، الذي لامدخل إليه غير تفاسيره، وما اشتملت عليه من مادة لغوية، وأدبية، ونقدية إسلامية، لكونها صادرة عن القرآن الكريم، أو مرتبطة به.

 

ولد الدكتور عباس بن أحمد أرحيلة في مدينة مراكش بالمملكة المغربية عام 1949م، بدأ تعليمه في الكتاتيب، ثم حصل على الشهادة الابتدائية من مدرسة القائد العيادي عام 1961م.

 

وحصل على الشهادة الثانوية من ابن عباد مراكش 1967م، وتخرج في كلية الآداب، وحصل على الإجازة في الأدب العربي عام 1971م.

 

بعد تخرجه في الجامعة: التحق بالتعليم الثانوي، فعمل مدرسا بثانوية مولاي عبد الله بالدار البيضاء من عام 1971م حتى العام 1973م.

 

حصل على دبلوم الدراسات العليا في موضوع: "البحوث الإعجازية وانعكاساتها في الدراسات البلاغية والنقدية حتى نهاية القرن الهجري الرابع"، تحت إشراف الدكتور أمجد الطرابلسي، تاريخ المناقشة: 1982م، بكلية الآداب بالرباط.

 

ثم حصل على دكتوراه الدولة في موضوع: "الأثر الأرسطي في النقد والبلاغة العربيين إلى حدود القرن الهجري الثامن" تحت إشراف الدكتور أمجد الطرابلسي، تاريخ المناقشة 1991م، بكلية الآداب، الرباط 1991م.

 

عمل بالتدريس الجامعي من عام 1977م إلى عام 2005م، وكان التدريس بكل من كلية الآداب بالرباط، وكلية الآداب بمراكش، وكلية الآداب بالقنيطرة، كما عمل التدريس بكلية اللغة العربية بجامعة أم القرى، مكة المكرمة (فصل دراسي: من شهر سبتمير 2006 إلى فبراير 2007م

 

من كتبه المنشورة: البحوث الإعجازية والنقد الأدبي (مطبعة وليلي، مراكش، 1997م)، الأثر الأرسطي في البلاغة والنقد إلى حدود القرن الهجري الثامن (منشورات كليةالآداب والعلوم الإنسانية، الرباط ، 1999م).

 

وكتاب مسألة التأثير الأرسطي لدى مؤرخي النقد والبلاغة العربيين (الوراقة الوطنية، مراكش، 1999م)  مقدمة الكتاب في التراث الإسلامي وهاجس الإبداع (الوراقة الوطنية مراكش، 2003 م)، والكتاب وصناعة التأليف عند الجاحظ (الوراقة الوطنية، مراكش، 2004م).

 

ورسالة التفضيل بين بلاغتي العرب والعجم لأبي أحمد العسكري(382هـ): تحقيق ودراسة، حوليات الآداب والعلوم الاجتماعية، الكويت، رقم 27، رقم الرسالة 251، سبتمبر 2006م.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

ـ رابطة الأدب الإسلامي.

ـ ورقة بحثية للدكتور عبدالرحمن الخرشي.

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...