للمشاكل الزوجية فوائد!

عالم الأسرة » هي وهو
03 - جمادى الآخرة - 1440 هـ| 09 - فبراير - 2019


1

كثيرة تلك اللحظات التي نقول فيها ما أجمل الحياة من غير مشاكل ولكن هل فكرنا حقاً بهذه العبارة؟  بمعنى آخر هل الحياة الزوجية جميلة فعلاً من غير مشاكـل ؟  إن تلك العبارة تبين النظرة السلبية للمشاكل الزوجية على الرغم من أن للمشاكل الزوجية الكثير من الإيجابيات التي يغفل عنها العديد من الناس ..

هذه ليست دعوة لإثارة المشاكل الزوجية أو إشعالها،  ولكنها دعوة للاستفادة منها وتجنبها فيما بعد.. فالمشكلات الزوجية هي الفرصة العملية التي يعرف من خلالها كلا الزوجين ما يغضب الطرف الآخر ويزعجه وكذلك ما يرضيه ويفرحه، ويتلمس طباعه على أرض الواقع،  بل ويعرف أخطاء نفسه فيحاول إصلاحها وتعديل مسارها وتصحيح المفاهيم والأفكار الخاطئة التي قد تكونت لدى زوجه.  ومن ناحية أخرى يستطيع كلا الزوجين أن يتعرف على أفكار وطموحات وتطلعات زوجه وما يؤمله فيه فيشارك في تلك التطلعات والآمال وبذلك تمتد جسور التواصل بين الطرفين .   وهكذا نشعر بالرضاء عن أنفسنا وتزداد خبراتنا ومعرفتنا بالطرف الآخر،  وبالتالي نتمكن من التعامل معه بيسر وسهولة ومحبة .

ولعل خير علاج للمشكلات الزوجية هو التعرف على أسبابها لتجنبها، وعلى الرغم من أن كثيراً من المشكلات يختلف باختلاف الزوجين وما يحيط بهما من ظروف، وعلى الرغم من كثرة وتنوع أسباب تلك المشكلات وعدم القدرة على حصرها إلا أن هناك نوعا من المشكلات قد يحدث بسبب جهلأحد الطرفين للجانب التكويني النفسي للطرف الآخر لذا كان على كليهما أن يحرص على إرضاء الطرف الآخر نفسياً ، فمثلاً على المرأة أن تدرك أن طبيعة التكوين النفسي للرجل تجعله يكره من المرأة أن تنصحه دون أن يطلب منها بل يعتبر ذلك تسلطاً منها وقلة احترام له،  لذا فعليها في هذه الحالة ألاَّ تسدي النصيحة إلا عندما يطلب آدم ذلك أو أن تسديها بأسلوب غير مباشر .

وبعض المشاكل قد يحدث بسبب اللوم وكثرة العتاب وهنا ينبغي لكلا الزوجين أن ينصت للآخر ويحترم رأيه وينتظر بعد أن يمتص غضبه ثم يبدأ في تبرير موقفه وتصحيح الفكرة الخاطئة لدى الطرف الآخر إن كان صائباً أو يكون لديه الشجاعة الأدبية ويعترف بخطئه إن كان مخطئاً .. المهم أن يستفيد الطرفان من الموقف ويحرصا على عدم تكرار السبب الذي من أجله كان اللوم والعتاب .

وهناك مشاكل قد تنشأ بسبب الشك والغيرة بين الزوجين وهذا النوع يمكن أن نتعامل معه بشكل إيجابي عندما يمنح كلا الطرفين الحب والحنان والثقة للطرف الآخر .

وهكذا تتعدد أسباب المشاكل الزوجية وتتنوع طرق حلها غير أن هناك بعض المشاكل يمكن حلها بالتغافل عنها وعدم التعليق عليها،  وبذلك تمر الحياة الزوجية بدون رتابة أو ملل ونحن نتطور ونزداد خبرة وقوة وترابطاً ومحبة .

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...