ضوء.. لها أون لاين - موقع المرأة العربية

ضوء..

أدب وفن » دوحة السرد
29 - رجب - 1440 هـ| 05 - ابريل - 2019


1

 

 

 

 

 

لا يمكن لأحد أن ينكر بأن التفاؤل أسلم للنفس من نقيضه، وتوقع الخير أفضل من غيره، كما أنَّ ما يظنه المرء سيلاقيه حتمًا..

وإن تسلل اليأس يومًا إلى المرء فسلبه الفألَ الطيب وأبقى على همّه؛ فهو أمر مؤقت لا شك سيزول، طالما يحيا في قلبه يقينٌ دائمٌ بالخير.. هو ليس أكثر من مجرد برق خاطف أثار وميضه الذعر لوهلةٍ لكنه سرعان ما انطفأ، بعد أن أضاء بقعةً كاد يعمى عنها القلب.

بذرةُ الواقعِ حلم

فاسقِ أحلامك باليقين والعمل ، وثبِّت جذورَها بدوام الدعاء، علّها تغدو واقعك يومًا

وإن ضاقت بكَ الحياة يومًا، وضاقـت بكَ السُبل وأعيَتكَ الطُرق.. فأيقـن بأن فوق ضيقتك مُسبب يُخفي وراء حزنكَ أفضـل الأسباب.. ﺳتﺼﻞُ ﻳﻮﻣًﺎ ﺇﻟﻰ ﺫﺭﻭﺓ ﻣﺎ تبغي، وﺳﺘﻐﺪﻭ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻟﺸﻘﺎﺀ ﻏﺒﺎﺭَ ﺫﻛﺮﻳﺎﺕٍ ﻟﻴﺲ ﺇﻻ، فقط اصبر على مالم تحط به خبرًا.

‌قد تحسبُ أنك أوشكت على الهلاك.. أو أن بقايا الأمل في نفسك بدأت تتلاشى على ناصية الرحيل..وقد يكون الواقع مغايرًا لما تحسب.. قد تكون آلامك تغييرًا يقودك لأفضل ما تمنيت.. يقودك إلى ظفرٍ جميل!

تغرق لتصل إلى عالم أجمل كثيرًا مما تاقت له نفسك .. تغرق ربما.. لكن أملك لا يغرق بل يحملك إلى واقع أجمل.

أترى لو أن الله أرشدك إلى كل ما تاقت له نفسك يومًا فانتشلك بلطفه من التيه إلى الحياة.. لو أنّ الله كشف عنك الظلمة وأرسل لك نورًا من لدنه لتهتدي به.. فما كمّ الندم الذي سيعتريك على يأس أذِنتَ له يومًا أن يُخمِد شعلة رجائك؟!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...