أفكار ومفاجآت للعيد.. لها أون لاين - موقع المرأة العربية

أفكار ومفاجآت للعيد..

عالم الأسرة » شؤون عائلية
01 - شوال - 1440 هـ| 05 - يونيو - 2019


1

حين يتردد التكبير صباح يوم العيد... وترتج المساجد بالتهليل... وتسيل الدموع حزناً على فراق رمضان الحبيب وفرحة بالعيد الذي جبر الله به كسر القلوب ...

في ذلك اليوم تسمو أرواح المؤمنين وتتصافى نفوسهم وتتلاقى قلوبهم، فترين روح السعادة ترفرف على البيت... وتتلمسين بين جنباته الود والتسامح.. الحب والمرح... حينها يتحقق مفهوم العيد بمعناه الصحيح .

انتبهي..! فيوم العيد قد يكون عند البعض شرارة تشعل نار الخلافات وبالذات في الصباح.. لضيق الوقت وتشتت الذهن عند الاستعداد للخروج.. فتشحن النفوس بالغضب وتنقلب فرحة العيد إلى شجار.. ليذهبوا إلى أقاربهم بوجوه غاضبة ونفوس مكتئبة.. لذا أنصحك:

·   بترتيب ما يخص خروجك من يومين.. فتجهزي ملابس كل طفل وأحذيته وجميع أغراضه وتضعينها مع بعضها .

·   رتبي منزلك تماماً لتقللي من الوقت الذي ستمضينه في ترتيبه قبل خروجك .

·   احرصي أن تخلدي وأهل بيتك إلى النوم باكراً قدر الإمكان لتستيقظي مبكرة ونشيطة وبنفسية طيبة .

·   بعد صلاة الفجر أكثري من الاستغفار ولا تنسي أذكار الصباح والتكبير والتهليل وارفعي صوتك بها لتسمعي من في بيتك ليستشعروا العيد .

·   جهزي تمرات يتناولها أفراد أسرتك قبل الخروج إلى المسجد اتباعاً لسنة المصطفى ويمكنك إضافة قهوة أو حليب حسب ما تفضلونه .

ولعيد أكثر سعادة وفرح أقترح عليك الآتي :

في صباح العيد  أيقظي أطفالك.. ألبسيهم الجديد.. خذي معك علبة حلوى. وتوجهوا إلى المسجد.. دعيهم يسمعون التكبير ويرون الصلاة ويفهمون الخطبة.. ليشعروا بالعيد الحقيقي.. صدقيني أنك وهم ستشعرون بطعم جديد للعيد.. بعدها أعطي الحلوى لصغيرك ودعيه يوزعها على الأطفال الحاضرين فتعم فرحة..

بعد ذلك عادة ما يتلقى الأحباب والأهل.. ليمضوا وقتاً جميلاً مع بعضهم.. وأقترح عليك أن تعدي هدايا صغيرة ورخيصة للأطفال الذين سيتواجدون ذلك اليوم.. ففرحتهم بهديتك أكثر مما لو تعطيهم ضعف ثمنها تقريباً.... (جهزي أكياس نايلون أو ورق وضعي فيها بعض الحلوى.. عصير من الحجم الصغير.. لعبة رخيصة الثمن .. ألوان.. أغلقيها بدباسة) ثم وزعيها وسترين النتائج..

جهزي صندوق واطلبي من الأطفال التبرع لأطفال المسلمين الذين لا يجدون ملابس جديدة ولا حلوى مثلهم.. فهذا يشجع الطفل على الإحساس بإخوانه المسلمين.. كما يعوده على البذل والصدقة والإيثار .

أما بيتك.. فليكن مختلفاً هذا العيد.. أعدي بطاقات تهنئة بالعيد ودعوة معها سطر واحد يخص كل شخص في بيتك.. فابنك الكبير تثنين عليه في بطاقته على محافظته على صلاة الجماعة.. وابنتك تثنين عليها لصيامها أغلب الشهر.. وزوجك - وهو الأهم - تشكرينه على جهوده وتثنين على ما قام به من الطاعات طالبة منه أن تتعاونا على استمرارها لتزين بيتكما..

اتفقي مع زوجك أن تقضوا ثاني أيام العيد مع أطفالكما في رحلة أو نزهة يفرح الجميع بها.. وجهزي فيها بعض المفاجآت والمسابقات والمشويات!

وأخيراً أكرر.. اشعري نفسك بالفرح والسعادة لتظهر على أفعالك وتصرفاتك.. وتجاوزي عن كل ما يغضبك. وذكري أبناءك كلما لاح طيف غضب أن هذا يوم عيد يجب أن نفرح به وأن نغير حياتنا إلى الأفضل

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...