اجعل لك تميزاً عند الله..

كتاب لها
27 - محرم - 1441 هـ| 27 - سبتمبر - 2019


1

ازداد الاهتمام في الفترة الأخيرة بالتخصص، بل والتخصص الدقيق، فغدا من لا يتميز في علم ما أو عمل لا يجد له مكاناً مرموقاً في الحراك المجتمعي والثقافي والسياسي أيضاً، لذلك يعمد الناس للبحث عما يمكن أن يستثمرونه في ذاتهم؛  بغية الوصول إلى التميز في أمر ما، ولعلنا نلحظ كثرة الدورات المتعلقة بتطوير الذات، وتنميتها والتي تهدف في غالبيتها إلى مساعدة الفرد في اكتشاف نفسه، واكتشاف مواهبه وقدراته، ومن ثم العمل على تطويرها لاستثمارها بالشكل الأمثل.

وكما هو الأمر في المجال المهني والدراسي هو كذلك في المجال التعبدي، فكل منا تتوق نفسه إلى نوع من العبادات عدا الفرائض التي لا بد من تأديتها، فمنّا من يعشق قيام الليل ويجد فيه السعادة والأمان والاطمئنان، ومنّا من يأنس بالدعاء فتجده سريع اللجوء إلى الله في السراء والضراء، وهناك من تشغف روحه لقراءة القرآن وتدبر معانيه، وآخرون  تساعدهم ذاكرتهم على حفظ كتاب الله فتسير كلماته في ذهنهم وقلوبهم كالجدول بسلاسة رقراقة،  ومنّا من يستطيع مقاومة العطش والجوع وهو يستحضر الأجر الكبير للصائم، ومنّا من يستمتع بالعطاء فيبذل ماله ما بين زكاة وصدقة لا تعرف يساره ما تقدم يمينه.. ومنّا ومنّا..

وكل ما سبق عبادات يتقرب فيها العبد من ربه، وتأديتها تختلف من شخص لآخر وفق قدراته وحبه لها تماماً، كما هو الحال في المواهب والقدرات وكما نحاول أن ننمي مواهبنا ونرعاها لنحولها إلى ممارسة مهنية، علينا أن نقوم أيضاً بالاهتمام بقدراتنا وميولنا في الاتجاه التعبدي فنستكشف أنفسنا، وننظر في أي مجال من العبادات نستطيع أن نؤديه بالشكل الأمثل ونتميز به  علنا نكون ممن يعرف عند الله بأنه قوام أو صوام أو متصدق أو من أهل القرآن، فنحظى بالرد على الملائكة يوم القيامة إذا نادوا: أين الصائمون، أين القائمون أين الحافظون.. فعن سهل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم يقال: أين الصائمون؟ فيقومون فإذا دخلوا أغلق" متفق عليه أي رواه البخاري ومسلم.

 و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أبواب الجنة، فمن كان من أهل الصلاة دُعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد دُعي من باب الجهاد، ومن كان من أهل الصيام دُعي من باب الريان، ومن كان من أهل الصدقة دُعي من باب الصدقة"، فقال أبو بكرـ رضي الله عنه: بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما على من دُعي من تلك الأبواب من ضرورة فهل يُدعى أحد من تلك الأبواب كلها؟ قال:"نعم، وأرجو أن تكون منهم"متفق عليه.

 إن المواهب ثروة بشرية كامنة واكتشافها وتنميتها ضرورة لنجاح الفرد والمجتمع ككل، وكما هي بهذه الأهمية في الأمور الدنيوية هي كذلك في الأمور الدينية، فما نستثمره في أنفسنا في المجال التعبدي نحصد أثره في الدنيا والآخرة.

وكما نرقى بالتخصص المفضي إلى التميز في المناصب الدنيوية نزداد علواً ورفعة ورضى من الله، إن تميزنا في المجال التعبدي علنا نحظى بمنصب أخروي؛ فالمؤمن الفطن لا يقف طموحه عند دنيا فانية، وإنما الآخرة هي هدفه الأعلى، فلنبدأ من الآن في اكتشاف إمكانياتنا وقدراتنا ولننميها ونعمل على تطويرها حتى نجعل لنا تميزاً عند الله وما أروعه من تميز.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "سابقا"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات "سابقا"
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...