أكبر خسارة...

دعوة وتربية » نوافذ
16 - ذو الحجة - 1441 هـ| 06 - أغسطس - 2020


1

تعودا أن يداعبا بعضهما البعض.. أمسك أحدهما بمحفظة الآخر.. لم يفلح الآخر في منعه.. صاحبه وهو يهجم على جيبه يردد : " سر الإنسان في محفظته .. أريد أن أعرف سرك يا صاحبي " .. أخرج منها نقودًا.. أحصاها وهو يضحك.. مبلغ بسيط لم يتطلب عده إلا ثوان معدودات.. أعاد النقود إلى مكانها.. أمسكت يده بطرف ورقة مدفونة في المحفظة.. ضحك مرة أخرى بصوت مرتفع: " سرك يا صاحبي في هذه الورقة.. نعم سرك فيها.. وسرك سيفقد غطاءه الآن لا محالة "..حاول صاحبه أن يمنعه من إخراج الورقة من مكمنها.. يبدو أنه سر بالفعل.. محاولة المنع زادت صاحبه إصرارًا على معرفة ما تحويه الورقة الصغيرة.. أخرج الورقة المطوية.. فردها في غمضة عين .. كانت صورة من فاتورة تبرعلجمعية خيرية.. اسم المتبرع لم يكن هو اسم صاحبه.. ولا اسم أحد آخر.. كان اسمه هو ..نعم.. اسمه هو.. الأمر أدهشه.. سأله: " إسمي أنا على الايصال وليس اسمك "؟! ..رد صاحبه: " لم الدهشة...أليس أنا أنت وأنت أنا ".. ضحك صاحبه: " نعم.. لكن الأوراق الرسمية لا تعترف بذلك.. لك اسم ولي اسم " ..ضحك صاحبه وضحك هو معه.. لا فائدة الآن يجب أن يعترف لصاحبه بسره:" جمعية رعاية أيتام تحتاج لدعم وتبرعات.. تبرعت لها باسمك " .. صمت تتناثر منه معاني بحثت عن كلمات تترجمها ولم تفلح .. سأله : " لما فعلت هذا يا صاحبي؟! " رد عليه صاحبه: "أريد لك الجنة.. أعرف أنك  تعيش من أجلها.. واجبي أن أساعدك بقدر ما أستطيع ".  

أكبر خسارة: سنوات عمر تمر في علاقات تختلف عن هذه العلاقة!! 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...