كيف تحافظين على صحة أسنان طفلك؟!

بوابة الصحة » أمراض » أمراض الأسنان
11 - محرم - 1442 هـ| 30 - أغسطس - 2020


1

مشاكل الأسنان غالبا ما تكون ظاهرة وواضحة. ولكن الخبر الجيد أن اغلب تلك المشاكل شائعة جدا وليست خطيرة ويوجد حل لها. فحاولي مراقبة أسنان طفلك لتجنب هذه المشاكل و ليحظى بابتسامة رائعة!

 

تسوس الأسنان:

الفرق بين أسنان الكبار والصغار أن طبقة المينا لديهم ضعيفة فمن السهل تعرضها للتسوس. وبما أن مينا أسنان طفلك تكون أنحف ب 50% من مينا أسنانك ولذلك تكون الأضرار الناتجة عن التسوس أكبر وتحدث بشكل أسرع. وقد يتحول هذا التسوس إلى فجوات إذا لم تتم معالجته في الوقت المناسب. باستطاعة الطبيب منع هذا التسوس من التطور إلى مشكلة أكبر وهذا سبب يوضح أهمية زيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم. تعد معاجين الأسنان التي تحتوي على الفلورايد مهمة لأنها تساعد على استعادة المحتوى المعدني للأسنان الذي يساعد بدوره على الحماية ضد التسوس عن طريق استبدال المعادن المفقودة في المينا. وللحفاظ على ابتسامة براقة لطفلك ابدئي باتخاذ طرق تفريش سليمة وصحيحة في وقت مبكر وتأكدي من إتباع طفلك نظاما غذائيا جيدا والذهاب لطبيب الأسنان بشكل منتظم.

 

أمراض اللثة:

تعمل اللثة على حماية العظام التي تثبت الأسنان في مكانها. وإن صحة اللثة مهمة لصحة الفم فمن الواجب الاهتمام بها بقدر اهتمامنا بالأسنان. من المهم معالجة الجير لأنه قد يتسبب بانتفاخ لثة طفلك مما يعرضها للنزيف عند لمسها . ولكن لا تقلقي فأمراض اللثة شائعة وهي بداية ما يعرف بالتهاب اللثة وعلاجه يكون بتحسين طريقة التفريش وتنظيف الجير عند طبيب الأسنان.

 

التسنين:

قد يتضايق طفلك ويعاني من آلام عند بداية ظهور أسنانه (التسنين). ويعاني بعض الأطفال أكثر من غيرهم ولكن يتوقف الألم عند بداية ظهور السن. وهذه بعض الأعراض التي تدل على بداية التسنين: كثرة المضغ على الأشياء وتورم اللثة واحمرار الخدود وخروج اللعاب بكثرة من فم الطفل التهيج. وهناك بعض الأمور التي تستطيعين فعلها لتخفيف ألم طفلك كالقيام بحضنه وإعطاءه حلقة بلاستيكية مبردة لتساعد على تهدئة اللثة. ويمكنك أن تطلبي من طبيب الأسنان إعطائك هلام خالي من السكر واحرصي على استشارة طبيبك قبل إعطاء طفلك أي نوع من الأدوية.

 

مص الإبهام:

العديد من الأمهات يعانون من صعوبة تخلص أطفالهن من عادة مص الإبهام. وهذه العادة سيئة جدا إذ أنها قد تضغط على أسنان طفلك وتبدأ بدفعها إلى الأمام وهذا قد يؤدي للحاجة على تقويم الأسنان فيما بعد أو الخلع. حاولي التحدث مع طفلك عن مضار هذه العادة و قومي بمكافئته عند مرور بضعة أيام بدون أن يمص إبهامه. عبري لطبيب الأسنان عن قلقك في الفحص القادم ليشرح للطفل مضار هذه العادة وأنه إذا استمر بها قد يضطر إلى تركيب تقويم الأسنان.  

 

   المصدر:  aquafresh.com

الرابط :

http://www.aquafresh.com/aquafresh-kids/protecting-your-childs-teeth/

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...