وحدة صهيونية خاصة لهدم بيوت العرب

أحوال الناس
25 - رمضان - 1424 هـ| 19 - نوفمبر - 2003


فلسطين المحتلة ـ وفا: قال "محمد أبو الهيجا" ـ رئيس"لجنة الأربعين" التي تعنى بشؤون القرى التي لا تعترف بها الكيان الصهيوني ـ: إن حكومات الاحتلال الصهيوني استعملت الوسائل غير الإنسانية جميعها وضربت المواثيق الدولية ـ التي تضمن حق الإنسان في المسكن والعيش بكرامة ـ كلها بعرض الحائط.

وكان أبو الهيجا يعقب على مصادقة "أرييل شارون" رئيس حكومة الاحتلال، على إقامة وحدة خاصة لهدم البيوت العربية.

وأضاف:"ها هو شارون يحاول أن يستعمل الوحدات العسكرية بإعلانه الحرب على المواطنين العرب في النقب، بدلاً من ضمان حقهم في الماء للشرب إضافة إلى العيادات والمدارس".

وتوقع أبو الهيجا أن ترفع حكومة شارون وتيرة هدم البيوت العربية، لا سيما أن شارون وحكومته يصران على تنفيذ مواجهة مع الجماهير العربية.

وأضاف أنه لهذا سنتوجه برسالة إلى مؤسسات شعبنا جميعها لإطلاعها على الوضع الصعب في النقب، ومن أجل وقف "مخطط شارون، الهادف إلى تدمير البيوت العربية هناك!!

ومما يذكر أن شارون صادق على إقامة الوحدة المشار إليها، وهذا يعني أن الخطوة التالية ستكون تنفيذ أوامر هدم في النقب ومساعدة مفتشي "لجان التنظيم" على القيام بحملات مداهمة للبيوت وتسليم أصحابها أوامر الهدم.

ومما يذكر أن حكومة الاحتلال خصصت عشرات ملايين "شيكل" لهذه الوحدة. وتأتي المصادقة عليها تطبيقا لخطة شارون التي صادقت عليها حكومة الاحتلال في بداية العام الجاري وخصصت لها 400 مليون شيكل لهدم البيوت العربية في النقب.

وقد هدمت حكومة الاحتلال منذ بداية العام أكثر من خمسين بيتاً عربياً في النقب، وشردت أصحابها منها؛ وذلك من أجل الاستيلاء على أراضيهم.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...