الرضاعة الطبيعية تجنب التهاب المفاصل

بوابة الصحة » الحمل والولادة » الرضاعة
03 - شوال - 1425 هـ| 15 - نوفمبر - 2004


من المعروف ما للرضاعة الطبيعية من فوائد صحية للمولود والوالدة على حد سواء تمتد على طول عمريهما، وهو ما أثبتته البحوث العلمية وَعَلى أعلى مستويات البحث العلمي الحديث، وهو أمر مفيد للذين يأخذون بالعلم والتجربة، أما الذين آمنوا فيكفيهم أن طلب منهم ربهم أن يكون حَمْلُه وفِصَاله في ثلاثين شهرا، وما كان للمؤمن إلا أن ينعم بهذا التوجيه السماوي منذ خمسة عشر قرنا. ذلك فضل من الله عظيم على الذين آمنوا واتبعوا وانصاعوا لأمر الله وسنة نبيه دون نقاش، بل بمحبة خالدة لجلال وجهه.

حديثا، جاء في دراسة علمية حديثة أن الرضاعة الطبيعية مدة سنتين أو أكثر تقلل من خطر الإصابة بمرض التهاب المفاصل بمعدل النصف.

سبق وأن ذكر أن الهرمونات الأنثوية تؤدي دورا في التهاب المفاصل منذ زمن بعيد. إذ يزيد معدل إصابة النساء بالتهاب المفاصل بمعدل أربعة أضعاف ما يصيب الرجال. وغالبا ما يظهر التهاب المفاصل عندما يكون هناك تغير في مستوى الهرمونات في الدم، مثل ظهوره في الأشهر الأولى بعد الولادة، وكذلك حول فترة الإياس.

في محاولة لتوضيح العلاقة بين الهرمونات الأنثوية والتهاب المفاصل قام الباحثون بتحليل المعلومات المتوفرة من دراسة تابعت صحة الممرضات مدة 30 عاما تقريبا. وقد تبين أن الرضاعة الطبيعية تقلل خطر التهاب المفاصل، بينما يزداد هذا الخطر عند من كن يعانين اضطرابا في الدورة الشهرية.

تبين من الدراسة أن الرضاعة مدة عام إلى عامين قد خفضت خطر التهاب المفاصل لدى الأمهات بنسبة 20% مقارنة بالنساء اللواتي لم يرضعن أطفالهن أبدا. أما الأمهات اللواتي قد أرضعن أطفالهن مدة سنتين على الأقل فقد خفضت الرضاعة الطبيعية من خطر التهاب المفاصل بنسبة 50%. أما اللواتي قد أرضعن أطفالهن أقل من عام واحد فلم تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر التهاب المفاصل. كان هذا مدهشا للباحثين الذين كانوا يظنون عكس ذلك، وأن الرضاعة الطبيعية تزيد من خطر التهاب المفاصل.

إن هذه الدراسة قد أضافت سببا آخر للالتزام بالرضاعة الطبيعية مدة عامين تقريبا. إذ بينت هذه الدراسة أن الرضاعة قد قللت من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل بما نسبته 50%. وهو مبرر لان تنعم المرأة بمفاصل قوية متماسكة تمنحها متعة الحركة والتنقل، وزيارة أبنائها وبناتها في سن هي فيه أحوج إلى الاستمتاع بالحركة والحياة.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...