زيادة أصناف الطعام على المائدة تزيد الوزن

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » نصائح للرجيم
16 - شوال - 1425 هـ| 29 - نوفمبر - 2004


أشارت الدراسات السابقة والحديثة التي أجريت على الحيوان والإنسان إلى أن زيادة أنواع الطعام التي توضع على المائدة تدفع بالإنسان إلى تناول كمية أكبر من الطعام مقارنة بما يتناوله لو كانت الأنواع أقل.

إن تقديم صنفين مختلفين معا من المعكرونة ـ مثلا ـ على المائدة يزيد 14% من تناول السعرات، مقارنة بالسعرات التي يتناولها الشخص الواحد لو لم يكن هناك إلا صنف واحد من المعكرونة. إذن كلما زادت أصناف الطعام على المائدة زاد تناول الطعام، وبالتالي يؤدي إلى زيادة خطر السمنة لدى من هم من الوزن الثقيل.

تضيف هذه النتائج عنصرا جديدا إضافيا إلى أسباب السمنة إلى جانب زيادة تناول الطعام " زيادة السعرات " وقلة صرفها بالجهد البدني " قلة الحركة البدنية ".

كما أن هناك من الناس من له القدرة على حرق الطعام الذي يأكله لأسباب تتعلق بعملية التأيض لديه. وهناك من لا يستطيعون حرق الطعام فيتحول جميع الطعام الزائد إلى دهون تحيط بأحشائهم وفي داخل الأوعية الدموية حتى تتوقف دورة الحياة عندهم.

من واجبات الأم اليومية أن لا تكثر من أصناف الطعام على المائدة، بل يمكنها أن تزيد في السلطات والشوربات مع قليل من اللحم أو السمك أو الدجاج. هذا إذا كان أفراد الأسرة لم تزد أوزانهم بعد. أما في حالة وجود "الأوزان الثقيلة" فعليهم أن يبدؤوا في تناول السلطات والشوربات والماء قبل أن يمدوا أياديهم إلى طبق اللحم الخاص بكل منهم. أما أصحاب "أوزان الريشة"  فعليهم أن يبدؤوا باللحم أو السمك أو البيض ثم ببقية الطعام، مع فتح المجال لذوي أوزان الريشة أن يتناولوا من هذه الأطباق دون حدود.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...