دليلك إلى التربية (2من 2) لها أون لاين - موقع المرأة العربية

دليلك إلى التربية (2من 2)

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
14 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 15 - يونيو - 2003


1

   أساليب تربوية فعالة

           

لها أون لاين (خاص)

 

 

وضع التربويون عددا من القواعد والأساليب المهمة التي تساعد الأم على التربية الإسلامية الصحيحة لأبنائهــــــــا ومنها ما يلي :

·    القرب من الصغير وبذل الحنان والعطف والتشجيع مما يجعله مستقراً نفسياً محباً لوالديه وإذا أحبهما خشي إغضابهما وتقبل نصحهما وتوجيههما .

·    تفقد أحوال الأبناء والتعرف على مشاكلهم واحتياجاتهم ،  حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يشغله هم رسالته عن العناية بصحابته وتفقد أحوالهم ،  ففي حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال :  قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عبد الله لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل" ودعا صلى الله عليه وسلم لسعد ثلاثاً "اللهم اشف سعد ... اللهم ...." .

·    النصح المباشر وقد تضطر إليه الأم في بعض الأحيان وحتى يكون مؤثراً لا بد أن لا يكون باستمرار وهذا منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ذكر صحابته " (كان يتخولنا بالموعظة مخافة السآمة علينا) .

·    إتاحة الفرصة للمناقشة والحوار خاصة في مرحلة المراهقة ،  ولكن ينبغي إذا وصلت المسائل للجدل العقيم أن يترك الجدل ويؤدب الشاب والشابة على الطاعة (أنا كفيل ببيت في ربط الجنة لمن ترك المراء ولو كان محقاً) .

·    التربية بالقصة ،  وللنفس الإنسانية مداخل عدة هذه من أهمها بل قد يتعلم الطفل منها أكثر مما يتعلم بالإلقاء .

·    التشجيع والتوبيخ .  لكن عليك أن تحذري التوبيخ الدائم لأنه يسبب التحطيم والانكسار والذلة وأحياناً عدم الإحساس وإن كان لا بد من توبيخ فلا يكن أمام الناس والتلميح أبلغ من التصريح وهذا منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم ،  أما النسبة للعقاب لا بد أن يكون درجات من الحبس الهجر الحرمان الضرب ،  على أن لا يكون الضرب مبرحاً ولا في أماكن حساسة كالوجه .

 

·    أخطاء شائعة

·    تربية الأبناء على القومية وغرس النزاعات القبلية والافتخار بالنسب والحسب مما ينشئ طفلا مغرورا ومتكبرا ومحتقرا للآخرين .

·    الحديث في المجالس أمام الأبناء عن قصصهم المختلفة وخاصة سلبياتهم مثل هذا عنيد ،  خجول ، لا يأكل  ..... الخ .

·    غيبة الأقارب والأصدقاء والجيران أمام الأبناء مما يزرع في نفوسهم الحقد والحسد ، ويعودهم حب الاستطلاع والتعرف على أسرار الناس والتقاط سقطاتهم ... الخ.

·    إثارة الخلاف بين الوالدين أمام الأبناء .

·    التفريق بين الأبناء وعدم العدل بينهم يسبب الشحناء والبغضاء بينهم .

·    الاستهزاء والسخرية بالطفل قد تسبب له البلادة والبلاهة والانطواء .

·    الوقوع في التناقض بين قول الوالدين وفعلهم أمام الأبناء مما يجعلهم في حيرة من ذلك ،  قال تعالى "يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون ،  كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون"  .

 

وأخيراً فإن كثيراً من الناس يتحدثون عن أنواع التقصير من والديهم في حقهم ،  ويقعون فيها عند تربيتهم لأبنائهم ،  والمفترض أن يعوض الإنسان جوانب القصور التي رآها في حياته ولا يطبقها على أبنائه ،  فعلى الآباء مراجعة أنفسهم دائماً ،  لأن ما فات أهلك وآبائك لا ينبغي أن يفوتك في تربية أبنائك .

 

 

مواضيع ذات صلة:

§    دليلك إلى التربية ؟ (1من 2)

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...