8 أساليب لتعليم طفلك العيش بطريقة صحية 1/2

صحة وغذاء » صحة طفلك
12 - جماد أول - 1435 هـ| 13 - مارس - 2014


8 أساليب لتعليم طفلك العيش بطريقة صحية

إن حياتنا المتسارعة فرضت علينا نمطاً معيناً من الحياة غير الصحية، وهذا النمط العشوائي يؤثر بشكل بالغ على الصحة، وهو السبب في انتشار الأمراض الخطيرة والأمراض المعدية والسارية, والحل الأمثل لعلاج هذه الحالة المستمرة والتي ستتطور وتحدث أمورا لا يحمد عقباها هي التغير في نمط الحياة، دون حرمان من الأمور المحببة، ولكن بإدخال العادات الصحية وجعلها روتين حياة لا يمكن التخلي عنه.

 

إن التغيرات الصحية وتغير روتين الحياة يعطي أفضل النتائج عند إدخال العادات الصحية للأطفال؛ لأن الطفل يتعلم بسهولة وبسرعة فائقة جداً، وتعليم الطفل يعطي نتائج واضحة لأن الطفل عقله نظيف، ويستطيع الأهل تعليمه أي شيء أو أي عادة، ويفضل أن يتعلم العادات الصحية لأنها الضمان لمستقبل صحي وعقلي كبير.

 وبإدخال العادات الصحية للطفل فإنه سينمو بشكل صحيح وبجسد قوي وبعقل منفتح، وترتفع معدلات الذكاء لديه فضلاً عن تجنيبه الإصابة في المستقبل بالأمراض الخطيرة التي تسببها العادات الخاطئة مثل مرض السرطان.

 

إليك سيدتي أفضل 8 طرق صحية لتعليم أطفالك الحياة بطريقة صحية. وننصحك بتعليمهم هذه الطرق منذ نعومة أظفارهم:

1-  استمتع بطعامك:

من أهم المشكلات التي تواجه الأم هي كره الطفل للطعام وعدم تناوله له، والسبب الأول في هذه الحالة هي الأم نفسها, فيجب على الأم قبل أن يتعلم طفلها أن يحكم على الطعام، وقبل أن يتعلم أن يختار بين أصناف الطعام أن تقوم بإدخال الأغذية الصحية وتطعمه إياها منذ الصغر، فتدخل للطفل الحبوب والبقوليات واللحوم والفواكه والخضروات وتجعلها عادة للطفل قبل أن يكبر.

كما يجب أن تقدم الوجبات للطفل بشكل شهي، وأن تكرر أمامه أن تناول الطعام أمر ممتع، وأنه يقوي الجسم، وأن الطفل سيكبر إذا تناول الطعام, وعدم ذكر أي شيء أو أي كلام سلبي للطفل عن الطعام حتى لا يكرهه.

 

2-  الإفطار وجبة ضرورية للغاية:

بخلاف ما تعودنا عليه سابقاً، بأن وجبة الغداء هي وجبة مقدسة يجب المحافظة عليها, يجب أن يتعلم الطفل أن وجبة الفطور هي أهم وجبة على الإطلاق للجسم، وأن الجسم لن يتمتع بالطاقة والنشاط بدون هذه الوجبة، لأن النوم ليلاً يخفض الطاقة لدى الإنسان.

ومن الضروري أن تكون وجبة الإفطار المقدمة للطفل وجبة غنية ومتنوعة، فيجب أن تحتوي على كمية كافية من النشويات، والألبان، من المفيد والمغذي للطفل الإفطار على وجبة من الحبوب مع الحليب أو الخبز واللبن.

 

3-  تنويع الطعام للطفل:

إن جسم الطفل في طور النمو ويحتاج لمواد غذائية، إذا حرم منها فقد يتعرض لأمراض عدة، وعادة ما ترافق هذه الأمراض الإنسان كل عمره. لذلك من الضروري جداً التنويع بالأطعمة وتغذية الأطفال من العديد من المصادر، إذ لا يوجد طعام يحوي بحد ذاته جميع أنواع المواد المغذية، وعدم حرمانهم من الأغذية المعينة, فمثلاً إذا كان الأهل نباتين فيجب ألا يعودوا الطفل على هذه العادة بل يطعموه اللحوم المختلفة؛ لأن الجسم يحتاجها وقد تنتج عن الأطفال سوء تغذية وأمراض لا حصر لها.

 

4-  تناول الوجبات الخفيفة:

قد يقضي الطفل ست أو سبع ساعات في المدرسة؛ مما يؤدي إلى حرق وجبة الفطور, قد لا يشعر الطفل بالجوع ولكن تنخفض طاقته كثيراً، لذلك يجب أن يتناول الأطعمة الخفيفة بين الوجبات، كالفواكه المجففة، أو الساندويتشات، أو لوح من الشوكولاته، أو قطعة من الكيك.

طبعاً لا نقصد بإدخال الأطعمة للطفل هي جعله يتناول كميات كبيرة من الطعام، بل الاعتدال والتنويع بالأطعمة قدر الإمكان، مع التقليل من أكياس الشيبس، والأندومي، والمأكولات التي لا تحوي على أي فائدة غذائية للطفل، وتكون أضرارها أكثر من فوائدها.

 

سنتابع معك عزيزتنا الأم النصائح الأربعة التالية في المادة المقبلة، راجين من الله لك ولطفلك دوام العافية والصحة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...