8 نصائح بسيطة تساعدكِ على ترك انطباع أول إيجابي

تحت العشرين » اختراق
28 - رجب - 1437 هـ| 05 - مايو - 2016


8 نصائح بسيطة تساعدكِ على ترك انطباع أول إيجابي

يعتقد البعض أن الاستحواذ على إعجاب الآخرين وترك انطباع أول إيجابي لديهم يتطلب بذل الكثير من الجهد، أو تغيير بعض السمات الشخصية الفريدة والمميزة. لكن الأمر ليس كذلك على الإطلاق. فهناك العديد من الطرق التي يمكنكِ من خلالها ترك انطباع أول إيجابي لدى الآخرين دون الحاجة إلى التصنع أو تغيير شخصيتك. كل ما عليكِ هو تعلم بعض التقنيات البسيطة التي ستساعدك على ترك هذا الانطباع الإيجابي دون القيام بأي مجهودات ضخمة أو الاستعانة بأي استراتيجيات معقدة.

 

1-       لا تسخري أبداً من الآخرين

 

من الأمور الهامة التي ينبغي عليكِ تجنبها، إذا كنتِ ترغبين في ترك انطباع أول إيجابي، الضحك أو السخرية من أخطاء الآخرين. فإذا كان هؤلاء الأشخاص يضحكون على أنفسهم أو أخطائهم، ويتعاملون مع الموقف بطريقة مرحة، فلا بأس من مشاركتهم الضحك، فهذا التصرف سوف يخلق جواً مريحاً مليئاً بالود والألفة. لكن عندما يرتكب أحدهم خطأ ما، ويشعر بالانزعاج والضيق حيال الأمر، لا ينبغي أن يكون هناك أي سبيل للضحك أو السخرية في مثل هذا الموقف. فبدلاً من الضحك، فكري في كل الطرق والسبل الممكنة التي يمكنك من خلالها مساعدة هذا الشخص.

 

2-  تقديم المجاملات 

 

تعتبر المجاملات من أكثر الوسائل فعالية وسهولة لترك انطباع أول إيجابي. فلا أحد يستطيع أن ينكر أن الاستماع لعبارات الاستحسان، الإطراء والمجاملات يترك أثراً إيجابياً محبباً إلى نفوسنا. ومع ذلك، احذري المبالغة والتصنع. إذ يجب أن تكون كلماتك صادقة ونابعة من القلب، ولا يُفترض أبداً أن تمطري شخصاً غريباً بمجاملات لا تعنيها في الحقيقة. في حال كنتِ لا تشعرين بالراحة حيال صديقة ما، لا تستخدمي معها المجاملات على الإطلاق. فالمجاملات وعبارات الإطراء ينبغي أن تكون مرتبطة بصدق المشاعر. 

 

3-       كوني هادئة 

 

تُعد القدرة على توفير بيئة هادئة تساعد من حولك على الاسترخاء إحدى السمات التي تجذب الآخرين إليك. تعلمي كيف يمكنكِ مساعدة الآخرين على نسيان روتين حياتهم ومشاكلهم اليومية ولو لبضع دقائق. لا تبدئي بالشكوى، ولا تدفعي أو تجبري أي شخص على فعل ما تريدين، ولا تتحدثي كثيراً عن نفسك. فنحن دائماً ما نحب أن نقضي الوقت مع الأشخاص الذين نشعر معهم بالمتعة والاسترخاء. في المرة القادمة التي تلتقين فيها بفتاة ما ترغبين في تكوين صداقة معها، كوني هادئة، وإيجابية واعملي جاهدة حتى تشعر بأنها أفضل حالاً معكِ.

 

 

4-       تذكري التواريخ والمناسبات

 

من أسهل الطرق لترك انطباع إيجابي في كل مرة تلتقين فيها مع صديقاتك أو أقاربك؛ تذكر التواريخ والمناسبات الأكثر أهمية في حياة كل منهم. استخدمي هاتفك لتذكيرك بهذه التواريخ والمناسبات المميزة. فمن المحبط للغاية، أن ينسى أحدهم مناسبة مميزة أو خاصة بالنسبة لكِ، لذا احرصي أنتِ أيضاً على عدم نسيان أي تواريخ مهمة على الإطلاق.

 

5-       لا تتحدثي عن همومك 

 

يمكنك مناقشة مشكلاتك وهمومك الشخصية مع والدتك، زوجك أو حتى صديقاتك المقربات، لكن لا يجوز أبداً أن تتحدثي عن هذه الأمور مع الغرباء. فهم بالأساس لا يهتمون بها، وقد ينتهي الأمر بترك انطباع سيء لدى الجميع. عليكِ أن تدركي أننا جميعاً نعاني من المشكلات، فإذا قمنا بمشاركتها مع الغرباء، سيصبح العالم أكثر كآبة وتشاؤماً. كلمة السر للوصول لقلوب الآخرين هي الإيجابية، تحدثي عن الأمور الإيجابية لترك انطباع مميز.

 

6-       كوني أكثر لطفاً

 

لا تتعاملي مع الآخرين بشكل سيء أو فظ، إذا كنتِ ترغبين في أن يعاملونكِ بطريقة جيدة. فلا أحد يحب أن يتكلم عنه الآخرون في غيابه، لذلك ابتعدي عن النميمة  ولا تتحدثي بشكل سيء عن الآخرين. لا تحاولي وضع أحدهم في موقف صعب. الأشخاص الطيبون دائمأ ما يكونون موضع تقدير واحترام. 

 

7-     لا تكوني جادة بشكل مبالغ فيه 

 

الأشخاص الإيجابيون لا يخشون الضحك على أنفسهم. لذلك، عليكِ أن تتعلمي ألا تكوني جادة بشكل مبالغ فيه خاصة عندما يتعلق الأمر بعيوبك وأخطائك الساذجة. ففي حال ارتبكتِ خطأ ما أو تصرفتِ بشكل خاطئ أو مضحك لا داعي للتفكير بأن الآخرين سيسخرون منك أو سيطلقون أحكامهم اللاذعة عليكِ. فمن الأفضل للجميع أن يكون لديهم صديق لطيف يتمتع بروح الدعابة وفي مقدوره استيعاب وفهم مزحاتهم البريئة.

 

8-    ابتسمي

 

لترك انطباع إيجابي دائم، ينبغي عليكِ تطوير مهارات الابتسام الخاصة بكِ. ينبغي أيضاً أن تكوني مهذبة قدر الإمكان. فأنتِ في النهاية ترغبين في أن يتذكر الآخرين فقط الجوانب اللطيفة بشخصيتك. لذلك، احرصي على أن تكوني ذو شخصية مهذبة ومبتسمة مهما كانت المواقف التي تتعرضين لها. فهذا السلوك سيضفي بعض التغييرات الإيجابية المفيدة على حياتك بشكل عام. ضعي دائماً هذه العبارة صوب عينيك "أولاً وقبل كل شيء ابذلي قصارى جهدك، ابتسمي أكثر، واعبسي أقل، كوني مهذبة وكُفي عن الشكوى، كوني مثل قوس المطر ساحرة ومميزة.

 

وأخيراً عليكِ أن تتذكري أن نشر الإيجابية، لا يحتاج إلى بذل الكثير من الوقت والجهد. فقط تخلصي من عادات الكلام السيئة، انشري السلوكيات الإيجابية، وكوني لطيفة مع الآخرين. بهذه الطريقة، سيكون لديكِ الكثير من الأصدقاء، وستكونين قادرة على إلهام الآخرين لعيش حياة أكثر إيجابية.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...