أهل السنة بالبصرة يستغيثون بعلماء الأمة

أحوال الناس
02 - ربيع الآخر - 1426 هـ| 10 - مايو - 2005


بغداد: وجه أهل السنة في البصرة نداء استغاثة إلى علماء الأمة الإسلامية ودعاتها ومفكريها من أجل نصرة قضيتهم، وإيضاح ما يتعرضون له من اضطهاد طائفي على أيدي الشيعة يهدف إلى تفريغ البصرة من أهل السنة.

وفي بيان لهم قال أهل السنة في المدينة: "لقد عانى إخوانكم من أهل السنة في جنوب العراق عامة وفي البصرة خاصة على مدى سنتين من الزمن منذ الاحتلال على بلادنا إلى الوقت الحاضر, فقد واجهنا كثيرا من التحديات التي استهدفت كياننا وعقيدتنا ومذهبيتنا".

وأوضح البيان ـ وفقاً لمفكرة الإسلام ـ أن تلك الأوضاع "كانت تحرك ومازالت بأصابع مخابراتية إيرانية بهدف مسخ الهوية السنية لتغيير الطابع الإقليمي للمنطقة".

وقال أهل السنة في بيانهم: "لقد نقلنا معاناتنا لكل الشرفاء في العالم عبر وسائل الإعلام ومواقع الإنترنت, ولم نجد من يحرك ساكنًا إلا قليلاً".

وأضافوا: "لقد قامت الشرذمة المشار إليها بحملة اضطهاد ضد أهل السنة في البصرة من مداهمات للمساجد وبيوت الآمنين واعتقالات طالت الصغير والكبير والمُقعَد والعاجز, وآخر هذه الجرائم حرق بيوت أهل السنة في أبو الخصيب, وهي سابقة خطيرة وصفحة جديدة يستخدمونها".

ومما جاء في البيان: "نود أن نعلمكم أن وسائل الأعداء بدأت تقترب من أهدافها في التهجير والتشريد والمسخ والتمزيق لأهل السنة, نداؤنا لكم, ونبلغها لكم رسالة في أعناقكم أمانة ووديعة من أهل السنة في البصرة، أهل الغيرة وأهل الشرف، أهل الحمية على هذا الدين، أهل النخوة، نطالبكم بموقف حقيقي وفوري يعبر عن إحقاق الحق والدفاع عن العقيدة والدين, ولا مناص من عدم اهتمامكم بهذه القضية المشروعة, وسنقف جميعًا بين يدي الحق عز وجل وستُسألون عن ذلك".

وختم البيان بعدد من مطالب أهل السنة, حيث نص البيان على الآتي: "فإذا كان بوسعكم أن تقدموا دعمًا أو تغييرًا بأي أسلوب آخر يحق الحق لنا ولم تفعلوه وتهتموا به فالله رقيبكم, وهو حسيبنا وناصرنا إن صبرنا وثبتنا ونسأله ذلك.

ونطالبكم بالأمور التالية:

1ـ إبراز قضيتنا في وسائل الإعلام, وأن تكون من صلب اهتمامكم.

2ـ إيصال قضيتنا للحكام والرؤساء والأمراء العرب والمسلمين من أجل نصرتنا والوقوف معنا.

3ـ تشكيل وفد لزيارة إيران لتوضيح مجريات الأمور والتباحث مع حكومتها بما يدور لأهل السنة في جنوب العراق, واتخاذ موقف جدي بذلك.

4ـ طلب اللقاء مع مجموعة من علماء العراق للتباحث في المستقبل الغامض للسنة في الجنوب عامة وفي البصرة خاصة".

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...