وثيقة المرأة العالمية تدعو لمواجهة السياسات المدمرة

أحوال الناس
03 - رجب - 1426 هـ| 08 - أغسطس - 2005


عمان: تسلم الوفد الأردني الوثيقة التي أقرتها اتفاقية المرأة العالمية للانسانية في نهاية عام 2004، في رواندا.

وتحمل الاتفاقية توقيع قادة المسيرة العالمية للنساء، التي تضم ستة آلاف منظمة من جميع أنحاء العالم وتشارك فيها 50 دولة من ضمنها خمس دول عربية هي الأردن ولبنان وتونس وفلسطين والسودان.

وتسلم الوفد الأردني الوثيقة خلال الحفل الذي اقيم في مركز الحسين الثقافي في عمان من الوفد النسائي التونسي وستضاف، إلى الجدارية المصاحبة للاتفاقية قطعـة القماش الخاصة بالأردن.

وتهدف الاتفاقية إلى تأكيد مبادئ المساواة والحرية والتضامن والعدل والسلام ومحاربة الفقر والعنف ضد المرأة، إضافة إلى التضامن مع النساء وضحايا الفقر والعنف والعدوان والاحتلال والحصار والنزاعات المسلحة، وكذلك التضامن مع النساء الفلسطينيات.

ومما يذكر ان الاتفاقية موجهة للإنسانية للتعبير عن توجهات وتطلعات النساء نحو عالم المثل والمبادئ من خلال تشكيل قوى ضغط دولية لمراجعة السياسات القائمة وآثارها الاجتماعية المدمرة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...