الشباب المغربي والإنترنت.. برامج دعوية وإدمان وإباحية! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

الشباب المغربي والإنترنت.. برامج دعوية وإدمان وإباحية!

تحت العشرين » صوت الشباب
10 - رجب - 1426 هـ| 15 - أغسطس - 2005


هل دخلت البشرية عصر الفضاء الرقمي؟ أكيد أن العالم في السنوات الأخيرة وأمام تطور وسائل الاتصال الحديثة؛ خاصة الانترنيت يعيش أكبر ثورة عالمية في وقتنا الحاضر. لقد ساهمت في تطور الفكر وأساليب العيش ورفاهية الإنسان، لكن لم تخل من الآثار السلبية على عقلية الإنسان وسلوكه. إن العالم الرقمي الجديد كان أكثر إغراء بالنسبة للشباب، الذي لم يعد بإمكانه الإفلات من حبال الشبكة العنكبوتية.

 وبالنسبة للمغرب، الذي عرف في العقد الأخير انتشارا واسعا وسريعا لهذه الشبكة إلى درجة أنه أصبح من غير الممكن التحكم في مآلاتها أو آثارها المستقبلية، خاصة على الشباب، الفئة الأكثر ولوجا للفضاء الرقمي. وقبل أن نتطرق إلى التفاعل، سواء الإيجابي أو السلبي مع هذا العالم، نحاول أن نبسط الأسباب التي أدت إلى الانتشار القوي للشبكة العنكبوتية بالمغرب.

 العالم قرية صغيرة

 دخل الإنترنت بصفة رسمية المغرب سنة 1995، وينتظر أن تكون كافة المدارس مع دخول عام 2008 قد اتصلت بشبكة الإنترنت، الأمر الذي سيشكل ثورة معلوماتية حقيقية في هذا البلد العربي. ويرجع السبب الرئيسي في هذا الانتشار إلى تحرير ميدان الاتصالات ودخول الخصخصة إليه، بما فيها الخصخصة الأجانب. إن خصخصة ميدان الاتصالات فتح مجالا واسعا أمام الشباب للارتباط بشبكة الانترنيت، بسبب انخفاض أسعار التواصل، حيث لم تعد التكاليف تشكل العقبة الرئيسية بشأن استخدام الإنترنت؛ نظرا لإمكانية استعماله في مقاهي الإنترنت العامة بأسعار زهيدة. ففي المغرب وصل سعر الإبحار في الفضاء الرقمي إلى ثلاث دراهم في بعض الأحيان، وثمانية دراهم في أحيان أخرى، مقارنة مع السنة الأولى التي دخل فيها الإنترنت، حيث كانت تصل التكلفة إلى 50 درهما. وفي بداية العام الجاري، أعلنت شركة اتصالات المغرب عن فتح اشتراك محدد بحوالي 200 درهم للشهر الواحد، مع إمكانية الارتباط بشبكة الإنترنت 24 ساعة على 24 ساعة دون انقطاع. هذا التخفيض رفع من وتيرة الاشتراك عند المواطنين بشكل قياسي، وأصبح بالإمكان الولوج إلى الفضاء الرقمي من داخل البيت وليس عبر المقاهي، التي ربما سينقص دورها في تلبية حاجة الشباب في هذا المجال. وستشهد تكلفة الإنترنت انخفاضا متزايدا بسبب دخول شركات أخرى حلبة المنافسة، مما سيجعل الإنترنت في متناول غالبية الناس بما فيهم ذوي الدخل البسيط، وربما سينتشر في القرى والبوادي، بسبب توسيع شبكة الكهرباء فيها. والنتيجة أن العالم كله أصبح قرية صغيرة، اختفت فيها الحدود الجغرافية ومعاني السيادة الوطنية.

الشباب والإنترنت

 يمثل الشباب في المغرب حوالي 70 في المائة من السكان، ويمثل جزءاً منها الفئة النشيطة في المغرب، وأمام تطور الخدمات الإعلامية وتحولها إلى ضرورات ملحة في أغلب الميادين، وجد جانب من الشباب نفسه أمام تحد كبير وهو استيعاب هذه التكنولوجيا الحديثة وتطويعها والاستفادة منها. وهكذا أصبحت خدمات الانترنيت متاحة في مجال البحث عن فرص للعمل والتعرف على خبرات الغير لتطوير المهارات الذاتية؛ بل وأضحت الشبكة العنكبوتية مجالا واسعا للمساهمة في البحث العلمي وسهولة التواصل مع الباحثين في العالم. وحتى على مستوى التعليم الإعدادي أو الثانوي، بدأ التلاميذ يحتكون مع المجال الإعلامي، من خلال توجه المؤسسات التعليمية نحو تقريب المعلومات والإنترنت منهم، كان من الطبيعي أن توجد فئة من الشباب المغربي حاولت أن تستثمر الفضاء الرقمي لصالحها وأن تحسن من ورائه من مستواها العلمي وحتى المادي، وقد انخرط جزء كبير منهم في مقاولات إعلامية، والأكثر من ذلك، فقد انتشرت مقاهي الإنترنت، بشكل ملفت للنظر في أرجاء المدن المغربية، وحتى في بعض القرى النائية والبعيدة عن المجال الحضري، مما خلق فرصا كثيرة للعمل ساهمت في تقليص البطالة. ولا يخفى على أحد الخدمات التربوية والدعوية التي يقدمها الانترنيت للشباب؟

فإذا كان جزء من هؤلاء الشباب استثمر ـ إيجابيا ـ الولوج إلى الفضاء الرقمي، فإنه على العكس من ذلك أصبح الإنترنت يشكل خطرا كبيرا على عقلياتهم وطريقة تفكيرهم، بل وحتى على سلوكياتهم. وأمام انتشار مقاهي الإبحار الرقمي وتسهيل الانخراط في الشبكة العنكبوتية، تحول بعض الشباب إلى حالات إدمان صعبة، تقضي معظم أوقاتها أمام شاشات الحاسوب، لنسيان واقعها الاجتماعي، والذي تساهم البطالة في تعقيده. ومادام أن أبواب الفضاء الرقمي  مفتوحة على مصراعيها لم يعد بالإمكان الوقوف في وجه الأفكار الهدامة التي تغزو عقول الشباب. وإن كان جزء من المحللين يرى أن الإنترنت أصبح تهديدا حقيقيا لنشر التطرف الديني بجميع أشكاله، ومجالا مفتوحا لنشر أفكار الفتنة والتنطع، إلا أن هذا التوجه يبقى محدودا أمام مساهمة الإنترنت في نشر أفكار التطرف اللاديني، خاصة تدويل الإباحية الجنسية.

ومع مرور الوقت انتشرت مواقع الدردشة و"الشات" وهو مجال سهل التواصل بين الجنسين، وتجاوزت فيه خطوط المكان والزمان، وشكلت مقاهي الانترنيت بالمغرب إغراء كبيرا للشباب لممارسة ما يمكن أن نسميه بـ"الجنس الرقمي"، مع وجود الدردشة المجانية وبالصورة. هذا بالإضافة إلى أن هذه التكنولوجيا مكنت أسقطت بعض الشباب من الجنسين في حبال شبكة الدعارة المحلية والعالمية، مما يهدد فعلا المقومات التربوية والأخلاقية للشعوب التي انفتحت عليهم علة فضاء الانترنيت بدون حدود. فدخل الشباب هذا العالم دون سياسة توجيهية أو مراقبة مستمرة لما يعرض من أفكار وصور أو مواقع هدامة لا تتماشى مع الخصوصية الحضارية للبلدان العربية والإسلامية.

 وفي المغرب مثلا لم تقدم حتى كتابة هذه السطور أية سياسات توجيهية أو مبادرة لمراقبة ولوج عالم الإنترنت، أمام انفتاحه الكلي على هذا العالم، ورغم أن البعض يعتقد أن ذلك يدخل ضمن الحرية الشخصية للأفراد، مثله مثل باقي وسائط الاتصال كالسينما والقنوات الفضائية، إلا أنه بات من الضروري أن يصاحب هذا الانفتاح سياسة تربوية وتوعوية لمخاطر الولوج الرقمي، ومراقبة الآباء لأبنائهم وتوجيههم نحو الاستثمار الإيجابي لوسائل الاتصال الجديدة.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- أحمد المغرب -

14 - رجب - 1426 هـ| 19 - أغسطس - 2005




السلام عليكم
موضوع جيد وجميل وعلينا أن نتدارك أبناءنا قبل الضياع بسبب الاستغلال السيئ للانترنيت جزاكم الله خيرا على إثارة مواضيع عن المغرب

-- rajaa - المغرب

17 - رجب - 1426 هـ| 22 - أغسطس - 2005




تم حجب تعليق الأخت rajaa لأنها تجاوزت اللياقة في الحوار. وشكرا

-- ندى إسبانيا -

19 - رجب - 1426 هـ| 24 - أغسطس - 2005




السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أشكركم على هذا المقال الرائع ويبدو لي ان الانترنيت مشكل عالمي واظن ان المغرب بصفته بلدي الأصلي يعرف إقبال الشباب على الأندية والذي غالبا ما يؤدي إلى انحرافهم ولدي احد اقاربي متزوج غير انه اصبح مدمن على الشات لدرجة اصبح يهدد حياته الاسرية
وفقكم الله واعانكم

-- رجاء مرة اخرى - المغرب

19 - رجب - 1426 هـ| 24 - أغسطس - 2005




حجبكم لتعاليقي لا تمنعني من الكتابة و لا يهمني نشرها بقدر ما يهمني انتم.
التعليق مع المقال ينشر و اللي ضدد يحجب اهذه هي حرية الراي ؟فالنحاول نعمل ديموقراطية قبل ان يفوت الاوان و نجلس نبكي على الاطلال.
اختي من اسبانيا الفساد الدي سببه النت لقريبك سببه لعدد كبير من الشباب العربي و ليس المغرب وحده و المهم ان نذكر الايجابيات اولا اما السلبيات تكون نسبتها قليلة لفئة مريضة لو لم تجد الانترنت تقوم تبحث عن البديل .
اللي ما عجبني في المقال هو سلبيات النت الموجودة في المغرب وحده كان بالاحرى لك اختي الكاتبة التحدث عن سلبيات النت بصفة عامة من غير الاساءة لبلد معين .
دمتم بخير

-- سمية المغرب -

20 - رجب - 1426 هـ| 25 - أغسطس - 2005




مقال الانترنيت ممتاز واظن ان ما قالته الاخت رجاء غير منطقي فربما هي لا تفهم في الصحافة او لها غيرة شديدة على المغرب او لها مشكل مع الموقع أو مع بلد السعودية فالمتتبع لمقالات الصحافة المغربية يجد أفظع وأسوأ ما يكتب عن المغرب فالمقال يتحدث عن الدور الإيجابي والسلبي للانترنيت فأتمنى من الأخت رجاء ان تراجع نفسها جيدا وتدرك أنه لا ينبغي أن نسكت عما يقع بمبرر الغيرة عن البلد
وفقكم الله لما يحب ويرضاه

-- د. رامي محمد ديابي - سوريا

21 - رجب - 1426 هـ| 26 - أغسطس - 2005




السلام عليكم
الخبرات الدعوية تقول إن ركوب الموجة التقنية بالتيار الإسلامي هو أمر لا مفر منه وهو حل شبه وحيد ..
وماأقصده كمثال , هو فشل القرن الماضي وخبراته بالتعامل مع الرائي ( التلفاز ) حيث فضل الكثير منعه من البيوت ولكنه انتشر في العالم كله شئنا أم أبينا, ولم تنجح سياسة التجنب في التعامل مع هذا الجهاز الأخطر ...
ثم بدأ عصر الرائي الإسلامي ورأينا طلائع القنوات الفضائية الإسلامية التي قفزت بالوعي الإسلامي قفزات وقفزات ..
فأقول قياساً على الأمر أن ركوب الموجات التقنية حل وحيد لا مفر منه ( على مستوى الأمة باستثناء التجارب الفردية التي لا تصلح للتعميم )
وأضيف أن مجتمعات إسلامية ممتدة في الغرب لا تجد وسيلة لمنع تذويب الهوية سوى أن يدخل المسلمون لها عبر النت ويرتبطوا بها ويؤسسوا المجتمعات الألكترونية الإسلامية والمجتمعات التعليمية الإلكترونية والدعوية والتقنية ( اليابان مثال مهم عاينته خلال الشهر الماضي هناك حيث لا حل لمشاكل الهوية واللغة العربية سوى النت وأن يتجه لهم المسلمون عبر النت ويدردشوا معهم في مجالس التعليم النافعة بدل اللهو الفارغ واللهو المحرم ) وهكذا لابد من أن نركب الموجة بدل الهرب منها ...
وقديماً قال الشافعي رحمه الله : ونفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل ..وهو أهم قاعدة تربوية في التعامل مع النت ...
وأرى كسياسة إعلامية للمواقع المسلمة أن لا تغطي أخبار مستخدمي النت الفارغين ( أميتوا الباطل بتجاهله وأحيوا المعروف بذكره مع ضرورة التنبيه للمخاطر ) وأن يسلط الضوء على التجارب الناجحة في استخدام النت كقدوة ( وقد استطعنا كمثال في عامي 1424-1425 أن ندخل عبر النت وبرنامج البالتوك 3 أخوات في الأرجنتين للإسلام ) وأرى من الضروري أن تقوم المواقع الإسلامية بتبني فكر توصيل المسلمين ببعضهم البعض networksوخاصة من هم في خارج العالم الإسلامي بأهداف تكوين وتدعيم لحمة المجتمعات المسلمة في التجارة وتعلم العربية والإسلام والتقنيات والزواج وغيرها من مصالح تشبيك المسلمين التي تحفظ الهوية والدين..

-- rajaa - المغرب

22 - رجب - 1426 هـ| 27 - أغسطس - 2005




اختي سمية ليست غيرة او حسد بلد السعودية كما تظنين لكن هذا هو الواقع الذي لا يخفى عن احد و هو الفساد المنتشر في جميع الدول العربية المسلمة بدون استثناء .اما ما تكتبه الصحف المغربية فيا اختي اتركيها و شانها و اكتبي عن بلدك احسن اهل مكة ادرى بشعابها و اذكرك بانك قذفت شباب و نساء ملتزمين اي 35 مليون و انا واحدة منهم لا استعمل النت الا في ما يرضي الله .
ارى اختي بانه لديك حساسية كبيرة من المغرب و الاحرى لك ان تغيري اسمك من سمية الى فاطمة الزهراء و من المغرب الى ..........
دمت في رعاية الله

-- غيثة - المغرب

24 - رجب - 1426 هـ| 29 - أغسطس - 2005




السلام عليكم ورحمة الله جزاكم الله خيرا على هدا الاهتمام الذي تولونه للشباب المغربي خاصة والاسلامي عامة و ما احب اضافته يا سادة هو ان مشكل الشات السلبي هو مشكل الامة ككل و ليس فقط المغرب او بلد اسلامي معين وهذا ما يلحظه الجميع من خلال ما يكتب في الصحف و المجلات و غيرها لكن دورنا نحن كشباب و مسلمين ان نقوم بتوعية الاخرين عبر طرق شتى ونحاول ان نوصل للاخرين انه من واجبنا استخدام النت لامور تفيدنا في دنيانا و اخرتنا و الله الموفق

-- laila - المغرب

13 - ذو الحجة - 1426 هـ| 13 - يناير - 2006




انا اتفق معكم بان الانترنيت له سلبيات عديدة

-- فا طمة الزهراء - المغرب

08 - محرم - 1427 هـ| 07 - فبراير - 2006




موضوغ جيد و علينا أبناءنا قبل الضياع والي اللقاء

-- سمير - المغرب

29 - محرم - 1427 هـ| 28 - فبراير - 2006




موضوع جميل شكرااااا

-- dilwa - المغرب

04 - ربيع أول - 1427 هـ| 03 - ابريل - 2006




سلام تام بوجود مولانا الامام
ماهي الخلفية المتوخات من إضهار الصور الخلاعية و المخدشة للحياء في مواقع المتفرقة على الجهاز. هل للغرب دور وسياسة عدوانية تجاه ديننا الاسلامي الحنيف.
هل كل مايرضي بوش أو أمريكا مباح وما يغضب الله حرام
وشكرااا....

-- azza - أروبا

08 - ربيع أول - 1427 هـ| 07 - ابريل - 2006




نتقدم بشكر الحار على إجابتكم المفيدة :
إنما يوجع في إحسسات الأمة الإ سلامية هو همجية الغرب المنبتقة من فلسفة داروين مند أزمان خلت ولازالت تنعم الحكمات
برحمة الغرب

-- حجيبة - المغرب

18 - رجب - 1427 هـ| 13 - أغسطس - 2006




السلام عايكم و رحمة الله انامتفقة مع السيد الدكتور السوري بان تنحدت اكتر على الايجابيات و نحواول تجنب السلبيات مع التحدير من الاخطار و نستخدمه في توحيد صفوف الامة ونشر الاسلام عوض التهجم على بعضنا البعض انا اعرف فتاة مغربية دراسات عليا ادخلت فرنسي للاسلام و اخرجته من ازمته النفسية بواسة النت حتى انه عرض عليها الزواج امتنانا لها
يا امة محمد فالننظر لايجابيات الاشياء و ناخد بها عوض التركيز على السلبيات
ملحوظة:في البالتوك غرف خاصة بالبنات يقمن باحياء الشعائر الاسلامية و يساعدن بعضهم على تقوية الانتماء الاسلامي

-- عبدالواحد - المغرب

29 - ذو القعدة - 1427 هـ| 20 - ديسمبر - 2006




النيت مشكل في حد داته ادا اتجهنا الى جانبه السلبي والنيت حل لكل الحلول للمنحى الاجابي له وشكرا عبدو

-- سكبنة الزهري - لبنان

03 - ذو الحجة - 1427 هـ| 24 - ديسمبر - 2006




الانترنيت اجابيات و سلبيات تبقى المسؤولية على عاتق المستخدم هل يستخدمه لتطوير علمه في طاعة الله تعالى او ليلحق الادى بالاخرين اما بالنسبة للمكالمات مع العائلة فهدا جائز و السلام عليكم

-- سنا -

18 - ذو الحجة - 1427 هـ| 08 - يناير - 2007




موضوع 0

-- ايمان - المغرب

19 - ذو الحجة - 1427 هـ| 09 - يناير - 2007




السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته. شكرا على اثارة هدا الوضوع انه حقا جيد و يعكس واقع شباب المغرب في هدا العصر عصر هيمنة التكنولوجيا.

-- امين - المغرب

01 - صفر - 1428 هـ| 19 - فبراير - 2007




بسم الله الرحمان الرحيم نعم لقد انفتح شباب المغرب على هدا التكنولوجيا الرقمية لكن هيهات دخل الى هدا العالم وهو يمشي بالوراء فالشباب وانا واحد منهم اي انني اعرف مادا يدور في عقولنا ان %82 منهؤلاء الشباب ولا اقول كلهم لكن هده النسبة الكبيرة من الشباب يبحرون في الانترنيت بحثا عن فتاة او عن اغنية او عن فلم لو عن... يبقى السؤال المطروح لمادا هدا المواثع بدل المواقع الدينية واللمواقع التثقيفية

-- امين - المغرب

01 - صفر - 1428 هـ| 19 - فبراير - 2007




من السلبيات اخواني هو اننا بعض الاحيان نطعن في بعضنا البعض الكلام في قراته يعني كلام عادي وعندما نحلله تكون قد عرفت ان المتحاورين الاخت رجاء والاخت التي من السعودية قد تعدوا الحدود واقول لهم كفاكم شجار فيما بينكم يا عرب وانظرو الى الغرب كيف يتقدم ويفسد شبابنا المسلم باشياء اخترعوها بمجهود جماعي ارجو منكم اخواني المسلمين ان تتحابو مع بعطكم البعظ لان الغرب ادا اراد ان يستعمر عقولنا فانهم يعتدمدون على الشباب والمجهود الجماعي اتقول الله في بعضكم كونو كالبنيان المرصوص

-- فاطمة - المغرب

04 - صفر - 1428 هـ| 22 - فبراير - 2007




شكرا على هذاالموضوع

-- امل - المغرب

21 - صفر - 1428 هـ| 11 - مارس - 2007




موضوع مهم و جيد بالتوفبق

-- فتحي فدوى - المغرب

01 - ربيع أول - 1428 هـ| 20 - مارس - 2007




يمكن للإتصالات بإنتشارها ليس فقط في المغرب بل في جميع انحاء الدول العربيه من المساهمه في إنتشار الرساله الإسلاميه عبر الدعوه من خلال وسائل الإتصال

-- WIAM - المغرب

17 - ذو القعدة - 1428 هـ| 27 - نوفمبر - 2007




اشكركم جزيل الشكر على هده المعلومات الرائعة

-- نادية - المغرب

24 - ذو القعدة - 1428 هـ| 04 - ديسمبر - 2007




ان هذا الموقع جميل جدا داااا

-- محسن - المغرب

25 - ذو القعدة - 1428 هـ| 05 - ديسمبر - 2007




هدا الموضوع جيد جدا لانه يدكر الشباب عن علاقتهم بلانترنيت و يحث الاباء على مراقبةابنائهم

-- محمد - المغرب

30 - ذو القعدة - 1428 هـ| 10 - ديسمبر - 2007




موضوع بالتوفيق انشاء الله

-- -

12 - صفر - 1429 هـ| 20 - فبراير - 2008




اصلا لااعرف كيف استعمل الشات والمحادته بلله عليكم علموني كيف لني جديده توني كيف ابديت استعمل في الانترنت

-- نور المغرب - المغرب

20 - صفر - 1429 هـ| 28 - فبراير - 2008




بسم الله الرحمن الرحيم.انافتاة مغربية مسلمة فخورة بديني ووطني و الملك العظيم الدي يحكمه .بلدي مثل كل البلدان به الصالح و الطالح ولكن المهم ان جانب الخير يغلب عليه .من جهة الناس فاناسه كرماء خيرون مسلمون يهتمون بدينهم و يقدسونه اتمنى ان تحبوا المغرب لتتمكنوا من خدمته بالافكار و العقول في كل مجالات الخير و لا ان تجعلوا منه بلدا للارهاب و الدمار و التطرف.اقول قولي هدا و استغفر الله و كلمة اخيرة فمن يحب بلده و يعتز به ويحب ملكه فقد حقق الاسلام الحقيقي...و السلام

-- لبنى عكاري - المغرب

21 - صفر - 1429 هـ| 29 - فبراير - 2008




انا اريد ايجابيات و سلبيات الانترنيت

-- سارة - المغرب

11 - ربيع أول - 1429 هـ| 19 - مارس - 2008




شكرا على هادا المقال الرائع

-- لولا - قطر

05 - جمادى الآخرة - 1429 هـ| 10 - يونيو - 2008




التربية هي الاساس

-- وائل - المغرب

23 - ذو الحجة - 1430 هـ| 11 - ديسمبر - 2009




هدا الموضوعع جيد اتمنى ان يقراه كل مسلم

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...