قناص أمريكي يقتل أبرز علماء السنة ويجرح زوجته

الاغتيال يأتي ضمن عملية مبرمجة لتصفية علماء العراق

أحوال الناس
23 - شعبان - 1426 هـ| 26 - سبتمبر - 2005


بغداد: قتلت وحدة خاصة من جيش الاحتلال الأمريكي صباح أمس واحدا من أبرز علماء السنّة في العراق المحتل، بإطلاق النار عليه، مما أدى إلى وفاته على الفور وإصابة زوجته بجروح بالغة.

وقال شهود عيان في منطقة الأعظمية شمال بغداد لمراسل "قدس برس" إن قناصاً كان مختبئاً في أحد المباني أطلق النار على الشيخ "مولود حسن بربر التركي" (70 عاماً) فأرداه قتيلاً وأصاب زوجته المسنّة بجروح غائرة.

وأوضح الشهود أن القناص، الذي كان يرتدي زي الوحدات الخاصة الأمريكية أطلق النار على سيارة كانت تقل التركي وزوجته في مدينة الأعظمية، دون أن يكون هناك أي سبب لذلك، حيث لم تسجل أي اشتباكات، مما يشير إلى أن عملية إطلاق النار كانت متعمدة.

وقد جرت ظهر أمس عملية تشييع جثمان العلامة التركي، وهو من كبار أئمة المذهب الحنفي في العراق، من مسجد الإمام الأعظم في مدينة الأعظمية، بحضور عدد كبير من علماء بغداد وأعضاء هيئة علماء المسلمين، وجمهور حاشد.

وكان الشيخ التركي يعمل إماما وخطيبا في جامع "الدهان" في الأعظمية ذات الأغلبية السنية.

من جهتها؛ استنكرت "هيئة علماء المسلمين" في العراق عملية اغتيال الشيخ التركي.

وقالت في بيان لها تلقت "قدس برس" نسخة منه إن عملية اغتياله تأتي ضمن مسلسل جديد تمارسه قوات الاحتلال الأمريكي لتصفية مبرمجة لرجالات العراق وعلمائه.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
قناص أمريكي يقتل أبرز علماء السنة ويجرح زوجته
-- البغدادي - مصر

24 - شعبان - 1426 هـ| 27 - سبتمبر - 2005

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حسبنا الله ونعم الوكيل

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...