الأجنة تبكي في رحم أمهاتها

أحوال الناس
18 - رمضان - 1426 هـ| 20 - اكتوبر - 2005


د ب أ: ذكر تقرير إخباري أن دراسة حديثة أكدت أن الصرخة الأولى للطفل ليست تلك التي نسمعها في غرفة الولادة لحظة ولادته كما كان يعتقد إنما تحدث بصورة مبكرة أكثر من ذلك عندما يكون مازال قابعاً في رحم أمه.

 وقالت شبكة «سي إن إن» الإخبارية إن دراسة جديدة أظهرت أن الأجنة يمكن أن تتعلم التعبير عن سعادتها من خلال البكاء الصامت وهم مازالوا داخل أرحام أمهاتهم وفي الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل.

 وبينت الدراسة صوراً تم تسجيلها عبر فحص الفيديو بالجهاز ما فوق الصوت لجنين في الطور الثالث من الحمل ومدى تجاوبه مع التنبيهات التي يصدرها تشويش منخفض «الديسيبل» تم تطبيقه على بطن المرأة الحامل ليصدر عن الجنين تصرفات تشبه البكاء منها فتح الفم والضغط على اللسان والتنفس زفرات متواترة قبل العودة إلى وضعه الأصلي مستلقياً على ظهره.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...