احذري أن يتزوج زوجك بـ"واكامار"

ساخر » الحرف الساخر » مقال ساخر
04 - ذو القعدة - 1426 هـ| 05 - ديسمبر - 2005


في قاموس الحياة الزوجية أسئلة تتكرر وعبارات حفظها كل من الزوج والزوجة...
زوجي هل ما زلت تحبني؟، أما زال حبك لي كما كان في أيام زواجنا الأولى؟...
مقدمة جميلة لسؤال ليس بأجمل لكنه أصعب، لا تخرج الزوجة منه مطلقاً بإجابة تريحها، وربما لذلك تعاوده مراراً.. زوجي هل ستتزوج بأخرى؟ هل ستفعلها يوماً؟!!
ويكبر هذا السؤال وتمتد فروعه بامتداد عمر الحياة الزوجية، سؤال تكرره الزوجة على مسامع زوجها وتتناقش بأسبابه ودوافعه ونتائجه مع صديقاتها وأخواتها، وتفضي النقاشات إلى اقتراحات متمثلة بقصص حصلت لقريبة أو جارة أو صديقة.
وقد تتوقع المرأة أن يأتي زوجها بزوجة تصغرها سناً أو تفوقها جمالاً أو علماً، وربما على العكس تماماً لا تفقه من الدنيا شيئاً لكنها أبداً لن تتوقع أن تكون منافستها فتاة لا تملك من الجمال شيئاً، شكلها غريب ذات وجه أصفر لامع ويديها فضيتين، وشيء ما يقف فوق رأسها هو ليس بالطبع بفعل الجل أو الكريم وإنما هو هوائي التوجيه.
هذه الزوجة هي إنسانة آلية تعمل برقائق الكمبيوتر قامت بتصنيعها شركة ميتسوبيشي اليابانية للصناعات الثقيلة وتدعى "واكامارو".
ولكن لماذا قد يترك زوجك بنات حواء ويلجأ إلى إنسانة آلية؟!!، لأنها ببساطة تملك أشياء غدت تفقدها كثير من النساء وينشدها غالبية الرجال، إنها صممت على أن تكون رقيقة الصوت، ذات شخصية ودودة تكسبها حب الجميع، وقد تجدها أكثر أفراد الأسرة شعبية حسب ما وصفتها الشركة المصنعة.
رقة الصوت التي طالما ارتبطت بالمرأة والأنوثة غدت عملة نادرة أمام صوت الصراخ الذي سيطر وبقوة على حنجرة كثير من النساء في تعاملهن مع أبنائهن، وقد يصاب الزوج "بالمعية" بشيء من تردداته أثناء الحوارات العائلية.
واكامارو قصيرة القامة لا يتجاوز طولها المتر لكن قوامها لا يحول دون تأديتها لعملها على أحسن وجه، كما يمكنك الاتصال بها على الهاتف المحمول للاطمئنان على أحوال البيت، أو تفقد ما يدور فيه من خلال آلة تصوير مثبته على جبهتها.
ميزة أخرى قد يجدها زوجك بواكامارو أنها لا تستطيع أن تتعرف إلا على عشرة أشخاص وهي بأي حال من الأحوال أفضل بالنسبة للرجل من حواء التي تتشعب علاقاتها ومعارفها، مما يجعل الرجل مضطراً لسماع جميع قصصهن ومشاكلهن وقصص أقارب أقاربهن وهو يتصنع الاهتمام.
استقبال "واكامارو" لزوجك عند عودته إلى المنزل قد يكون أكثر حناناً وأفضل على الصعيد العملي منك، إذ إنها مصممة على استقبال أفراد الأسرة بالترحاب بصوت رقيق أنثوي ثم تعرض عليهم قراءة الرسائل الهاتفية التي وصلت في غيابهم وكذلك رسائل البريد الإلكتروني التي في انتظارهم.
وصباح "واكامارو" مختلف حتماً عن صباحك فهي تندس إلى جوار الزوج في السرير لتوقظه على أهم الأخبار وتطلعه على أحوال الطقس ودرجات الحرارة ليعرف أي الثياب تناسبه، وكذلك تذكره بالمواعيد المرتبط بها لهذا اليوم ومن ثم تدعوه لمشاركتها بعض التمرينات الرياضية، بينما قد يستيقظ كثير من الأزواج على صوت صراخ زوجاتهن في حوار عقيم مع أبنائهن ليسرعوا الذهاب إلى المدرسة، أو قد يخرج من منزله صباحاً دون أن تشعر به وهي تغط في نوم عميق.
واكامارو ستكلف زوجك 10575 ين أي حوالي 14260 دولاراً، ستقولين بأنها غالية الثمن ولن يدفع زوجك هذا المبلغ للحصول عليها، ولكنه قد لا يجد ما تجدين مقارنة بالميزات الموجودة لديها، أضيفي إلى ذلك غلاء المهور الذي لا يرحم شباب اليوم المقدمين على الزواج.
وقد تقولين إن واكامارو تحتاج إلى صيانة شهرية تقدر بـ 10000 ين وهذا صحيح، ولكن زوجك إن قارن بين متطلباتك من ثياب وأدوات الزينة، وصالونات التجميل وتقشير البشرة وربما عمليات النفخ والشفط  وأخيراً الصيانة التي تحتاجها المرأة كلما تقدم بها العمر لن يجد واكامارو مكلفة أبداً.
حقيقة إن واكامارو منافسة ليست سهلة، فاحذري منها لأن من صنعها كان يبحث فيها عما يفتقده الرجال في كثير من النساء

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


د. سلام نجم الدين الشرابي

كاتبة ساخرة وصحفية متخصصة في الإعلام الساخر

حاصلة على شهادة الدكتوراه في الصحافة الساخرة بدرجة ممتاز مع توصية بطباعة البحث.

حاصلة على شهادة الماجستير في الصحافة الساخرة من جامعة أم درمان بدرجة امتياز مع توصية بالترفيع لدرجة الدكتوراه


حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة من جامعة دمشق.





العضوية:
• عضو نقابة الصحفيين السوريين عام 1998م.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• عضو في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
العمل:
• مديرة تحرير موقع المرأة العربية لها أون لاين "سابقاً".
• مديرة تحرير موقع صحة أون لاين "سابقا"
• مديرة تحرير مجلة "نادي لها "للفتيات "سابقا"
• مديرة القسم النسائي في مؤسسة شبكة الإعلام للخدمات الصحفية "حالياً"
• كاتبة مقالات ساخرة في عدة مواقع
• كان لها زاوية اسبوعية ساخرة في جريدة الاعتدال الأمريكية
• مشرفة صفحة ساخرة بعنوان " على المصطبة"

المشاركات:
• المشاركة في تقديم برنامج للأطفال في إذاعة دمشق (1996)
• استضفت في برنامج منتدى المرأة في قناة المجد الفضائية وكان موضوع الحلقة " ماذا قدمت الصحافة الالكترونية للمرأة" (3/8/2006).
• استضفت في حوار حي ومباشر في موقع لها أون لاين وكان موضوع المطروح " ساخرون نبكي فتضحكون" ( 16/12/2008م)
• استضفت في قناة ألماسة النسائية في حوار عن الكتابة الساخرة عام 2011
• استضفت في قناة الرسالة الاذاعية في حوار عن تجربتي في الكتابة الساخرة وبحث الماجستير الذي قدمته عنها.
• المشاركة في اللجنة الإعلامية الثقافية لمهرجان الجنادرية عام 2002 م
• المشاركة في الكتابة لعدد من الصحف العربية السورية و الإماراتية والسعودية.
• المشاركة في ورش العمل التطويرية لبعض المواقع الإعلامية .
• تقييم العديد من المقالات الساخرة لبعض الصحفيين والصحفيات

الإصدارات:
• صدر لي كتاب تحت عنوان "امرأة عنيفة .. احذر الاقتراب ومقالات ساخرة أخرى" عن دار العبيكان للنشر
• لها كتاب تحت الطبع بعنوان "الصحافة الساخرة من التاريخ إلى الحاضر


الإنتاج العلمي:
- الدور التثقيفي للتلفزيون.
ورش عمل ومحاضرات:
إلقاء عدد من المحاضرات والدورات التدريبية وورش العمل في مجال الإعلام والصحافة منها:
• دورة عن الخبر الصحفي ومصادره، الجهة المنظمة "رابطة الإعلاميات السعوديات"
• دورة عن الإعلام الالكتروني ، الجهة المنظمة "مركز آسية للتطوير والتدريب"
• دورة عن التقارير الصحفية والاستطلاعات ، الجهة المنظمة " مركز آسية للتطوير والتدريب".
• دورة عن المهارات الإعلامية للعلاقات العامة، الجهة المنظمة "مركز لها أون لاين للتطوير والتدريب.



تعليقات
-- نوقا -

04 - ذو القعدة - 1426 هـ| 05 - ديسمبر - 2005




مهما وجد .. لن يجدالدفء والعاطفه البشريه .. ومن تهبه الذريه .. شكرا أستاذه سلام على هذا المقال الجميل ..

-- حبيبة أوغانيم - المغرب

04 - ذو القعدة - 1426 هـ| 05 - ديسمبر - 2005




موضوع جيد بارك الله في جهد الأخت سلام والتي تبدو مرابطة للعمل لموقع لها.
سلمها الله وحفظها.
المقال جيد إذ يقدم نقدا للمرأة بطريقة ذكية.
وحبذا لو كانت آلة أخرى تنتقد الأدوار السلبية لبعض الرجال الذين تخلوا عن دورهم الحقيقي في القوامةوتقدير أهل البيت.

-- صباح بن عبدالله - السعودية

04 - ذو القعدة - 1426 هـ| 05 - ديسمبر - 2005




الله يستر مايسوون رجال بمواصفات وتصير العملية معكوسة

-- hanan - السعودية

05 - ذو القعدة - 1426 هـ| 06 - ديسمبر - 2005




الله يعين المتزوجات هاهاها

-- امووولة - السعودية

09 - ذو القعدة - 1426 هـ| 10 - ديسمبر - 2005




مهما كانت مميزات كومارا فلن تغني الرجل عن زوجته الحقيقية ان الرجل يهتم بنعومة جسم المرأة فأين نعومة جسمها !!
الرجل يهتم بأناقة المرأة فأين أناقة كومارو!! لقد ذكرت أسبابآ مهمة جدآ لا توجد في الآلات التي من صنع الانسان !!والله سبحانه وتعالى خلق من النفس البشرية نفسآبشريةاخرى تسكن اليها!!
هذا ماأردت قوله وأستغفر الله العظيم,,,

-- أم غادة - السعودية

09 - ذو القعدة - 1426 هـ| 10 - ديسمبر - 2005




مهماصنع من آلات متقدمة وتجلب الراحة للانسان(زوج أوأين كان)..
فلن يجد(الزوج)من يبوح بأسراره لها ويشكي لها همومه ولن يجد من تهتم بمأكله ومشربه... وووو........
ولكن هناك تنويه في المقال بأمور يجب على المرأة أن تهتم بها..
..شكرا على هذا المقال الجميل والطريف ...

-- مها - السعودية

12 - ذو القعدة - 1426 هـ| 13 - ديسمبر - 2005




مهما كان فيهامن مميزات فهي لايمكن ان تكون أحسن وافضل من المرأة لأن المرأة خلقها الله عزوجل قال تعالى (لقدخلقناالإنسان في أحسن تقويم)
وهذه طريقة من طرق الغرب للبعد عن الزواج الحلال

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...