خدمة أسماء المواليد


تصفح الأسماء بالحرف الأول : أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي
تقييمك للاسم
  • حاليا 5/3 نجمات.
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
(779 صوت)

أسماء

 
نوعه :مؤنث
بنت عُميس، أخت أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث زوج النبي صلى الله عليه وسلم لأمها.. هاجرت مع زوجها جعفر في غزوة مؤتة بالشام، تزوجها أبو بكر الصديق، فلما مات تزوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنه، روي أن النبي زوجها لأبي بكر في غزوة حُنين. كان عمر بن الخطاب يسألها في تفسير المنام. قالت للنبي: يا رسول الله، إن رجالآ يفاخرون علينا ويزعمون أنا لسنا من المهاجرين الأولين. فقال: "بل لكم هجرتان". لما بلغها مقتل ابنها محمد في مصر، حزنت عليه حزنًا شديدًا واعتكفت في مسجد بينها. روى عنها كبار الصحابة أحاديث عن النبي، منه عمر بن الخطاب.
نوعه :مؤنث
بنت عبد الله بن عثمان التيمية، والدة عبد الله بن الزبير بن العوام، وهي بنت أبي بكر الصديق، وأمها قتلة أو قتيلة بنت العزى، قرشية، من بني عامر لؤي. أسلمت قديمًا في مكة، قال ابن أبي إسحاق بعد سبعة عشر نفسًا، وتزوجها الزبير بن العوام، وهاجرت وهي حامل من بولده عبد الله، فوضعته بقُباء، وعاشت إلى أن ولى ابنها الخلافة ثم إلى أن قتل، وماتت بعده بقليل، وكانت تلقَّب ذات النطاقين. قال أبو عمر: سماها رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأنها هيأت له لما أراد الهجرة سُفْرة، فاحتاجت إلى ما تشدُّها به، فشقت خمارها نصفين فشدَّت بنصفه السُّفْرَة، واتخذت النصف الآخر منطِقًا. [المنطق هو: ما يشد به الوسط]. (قال الزبير بن بكار في هذه القصة: قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أبدلك الله بنطاقك هذا نطاقين في الجنة"، فقيل لها ذات النطاقين. وعنها قالت: تزوجني: الزبير وما له في الأرض مال ولا مملوك ولا شيء غير فرسه. قالت: فكنت أعلف فرسه وأكفيه مؤنته وأسوسه، وأدق النوى لناضحه، وكنت أنقل النوى من أرض الزبير... الحديث، وفيه: حتى أرسل إلى أبو بكر بعد ذلك خادمًا فكفتني سياسة الفرس. ردت أسماء عن النبي صلى الله عليه وسلم عدة أحابت وهي في الصحيحين، والسنن. روى عنه ابناها: عبد الله، وعروة وأحفادها... وأخرج ابن سعد بسند حسن عن إبن أبي ملكية: كانت تصدّع فتضع يدها على رأسها، وتقول: بذنبي، وما يغفر الله أكبر؟ وقال هشام بن عروة عن أبيه: بلغت أسماء مائة سنة لم يسقط لها سن، ولم ينكر لها عقل، رضي الله عنها وأرضاها.
نوعه :مؤنث
بنت أسد بن الفرات (فقيهة مُحدَّثة ماتت بتونس سنة 250هـ).
نوعه :مؤنث
الرويشد (داعية سعودية، محدثة، من العصر الحديث).
نوعه :مؤنث
بنت يزيد بن السكن بن رافع الأنصارية (صحابية، خطيبة النساء، شجاعة، لها أحاديث).
نوعه :مؤنث
(وفيه ثلاثة وسبعون اختيارًا شعريًا)
1- آذنتنا، ببينها " أسماءُ " رب ثاو يُمَلَّ منه الثواءُ
آذنتنا، ببينها ثم وَلَّت ليت شعري: متى يكون اللقاءُ؟
(الحارث بن حلزة)
2- قضى الله " يا أسماءُ " أن لْستُ زائلًا أحبُّك، حتى يغُمْضِ العينَ مغِمضُ
(..................)
3- " لأسماء " لم تهتج لشيء إذا خلا فأدبر ما اختبَّ بلفت ركائب
(..................)
4- لتسألنْ " أسماء " وهي حَفَّيةَ نُصحَاءَها أطردُتُ أم لم اطْرَد
(يا أسْمُ" أُختَ بني فزارة إنني غاز وإن المرء غير مخُلَدْ
(عامر بن الطفيل)
5- ألا من مُبْلُغ " أسماء " عني ولو حَلتّ بيمن أو جُبَار
بأن حليلها دَرَهتْ عليه خطوت لا تفرج بالسَرّار
(عامر بن الطفيل)
6- لعمرك ما حبي " لأسماء " تاركي صحيحًا ولا أقضي به فأَموتُ
(..................)
7- صرمت حبلك البغوم وصدت عنك في غير ريبة "أسماءُ"
والغواني إذا رأينك كهلًا كان فيهن عن هواك التواء
حبذا أنت يابغوم و " أسماء " وعيص يكنُّنا وخلاء
فعدي نائلًا وإن لم تنيلي إنما ينفع المحب الرجاء
(عمر بن أبي ربيعة)
8- عَوجا نحيّ الطّلل المحُوَّلا والربع من " أسماء " والمنزلا
بسابغ التوباة لم يعَدُه تقادم العهد بأن يؤهلا
(عمر بن أبي ربيعة)
9- أنازِلةُ "أسماء" أم غير نازلْه؟ أبيني لنا يا " أسمْ " ما أنت فاعِله
فإن تنزلي أنزل ولا آت موسمًا ولو رحلت للبيع جَسْرُ وباهلةِ
(عامر بن الطفيل)
10- إن " أسماء " أرسلت وأخو الشوق مرسلُ
أرسلت تستزيدني وتفَديَّ وتعذُلّ
(عمر بن أبي ربيعة)
11- عفا النعف من " أسماء " نعف رواوة فريم فهضب المنتضى فالسلائل
(إبراهيم بن هرمة القرشي)
12- طرقت الباب حتى كلمتني فلما كلّ متنى كلمتني
فقالت يا إسماعيل صبرًا فقلت يا " أسماء " عيل صبري
(..................)
13- لكيما أرى " أسماء " أو لتُمَسَّني رياح برياَّها لذاذُ الشمَّائلِ
لقد حَادلتْ "أسماء" دونك باللوى عيون العدا سقيًا لها من مُحادلِ
فيا أيها الواشون بالغش بيننا فرادى ومثنى من عدو وعاذلِ
فإن تمنعوا "أسماء" أويك نفعها لكم أو تدبُّوا بيننا بالغوائلِ
فلن تمنعوني أن أعلل صحبتي على كل شيء من مدى العينِ قابلِ
(يزيد بن الطثرية)
14- قضى غرَمَائي حُبَّ " أسماء " بعدما تَخوّنني ظلم لهم وفجورُ
وكنت إذا حلَّتْ علىّ ديونهم أضم جناحي منهمُ فأطيرُ
(يزيد بن الطثرية)
15- ولما بدت " أسماءُ " يَخْطُر حولها كواعبُ يصرعن اللبيب وحُوُرُ
حكت ما بقلبي من غرامٍ روادفُ ومالي من صبر لهُنَّ خصُوُر
(ابن قلاقس)
16- وتمنطقت بالَّذي زان " أسماء " فكانت أُولى الشموسُ ظُهورَا
عرفت دوَرها الخطير وأَدته فكانت للصاحبين نصَيَرا
تحمل الزاد للنبي وخدن عاش بالحب عند طه الأثيرا
وهو أصل لها فأكرم بفرع طاب منه الخير، وطابت خُدورا
(طاهر زمخشري)
17- كأن طرفك يوم الجزع يخبرنا بما طوى عنا من " أسماء " قتلاكِ
أنت النعيم يقلبي والعذاب له فما أمرك في قلبي وأحلاكِ
(الشريف الرضي)
18- لله درُّكِ ما أحلى مزاياكِ وما أعزَّكِ في قلبي " وأسماكِ "
عندي من الشْوقِ نيران مُضرّ‍َمة وليس يطفئها في الناس إلاكِ
عندي من الحبُ آيات مفصلة ما كنت أعرف معنى الحب لولاكِ
أغمضت باصرتي عن كل غانية كأنما راقبت عينيّ عيناكِ
فأنتِ عندي أحب الناس قاطبة سبحانة الله أرضاني وأرضاكِ
وكيف أنسى عهودًا بيننا سلفت لا عشت إن كُنْتُ أنساها وأنساكِ
قلبي دليلي على ما تلهجين به كأنني سامع في الليل شكواك
تجلدي في مرارات الفراق إلي أن يسمح الله لي يومًا بلقياك
مني عليك تحيات مطيبة بالحب لولا النوى أبلغتها فاكِ
(من قصيدة أسماء ما أسماك) شاعر سعودى معاصر
19- وقد عَلمَتْ " أسماءُ " أن حديثها نجيعُ كما ماء السماءِ بديعُ
(ذو الرمة)
20- يا دار " أسماء " بالعلياء من إضمٍ بين الدكادك من قو فمعصوبِ
هل في سؤالك عن "أسماءِ" من حوب وفي السلام وإهداء المناسيب ِ
(سلامة بن جندل)
22- أهاجك من " أسماء " رسم المنازلِ بروضة نُعْمى فذات الأجاويلِ
(النابغة)
23- تا الله آمن أُنثى بعدما حلفت " أسماء " بالله من عهد وميثاقِ
(تأبط شرًا)
24- ألقبتني " أسماء " منها: سيدي وأخي وسالب من أحب وسالبي
(صريع الغواني)
25- وللصهباء " أسماء " ولكن جهلت بأن في "الأسماء" ريقًا
(صريع الغوانى)
26- فكيف أرى "أسماء" من قرب دارها وأسأل عن " أسماءِ " أين وجودها؟
(البحتري)
27- وما زالت حروف الدهر حتى غدت " أسماء " شافعة المزار
أعاذلتى على "أسماء ظلمًا" وإجراء الدموع لها الغِزَارِ
(البحتري)
28- وإن كنت لا موعود " أسماء " راجع بنجح ولا تسويف "أسماء" مقْنِعُ
(البحتري)
29- عدمت الغواني كيف يعطينا للظبى محاسن " أسماء " يخالفها الفعلُ
(البحتري)
30- خليلي لا " أسماء " إلا أدّكارها ولا دار من وهين إلاَّ طلولها
(البحتري)
نوعه :مؤنث
31- حي الرباب وتربها " أسماء " قبل ذهابها
(عمرو بن أبي ربيعة) 32- أرسلت " أسماء " في معتبة
عتبتها وهي أهوى من عتب (عمر بن أبي ربيعة)
33- وقائل نام عن " أسماء " شاكية لا نومت عيْنَهُ إن كان كذاَّبَا
بل كيف أسقى على الريحان متكئًا وقد تعلقت من " أسماء " أسبابًا
والله أنساك يا " أسماء " ما طرفت عيني وما قرر القمرى إطرابًا
(بشَّار بن برد)
34- كم دون " أسماء " من تيه ملمعة ومن فصافص منها القهب والخرب
(بشار)
35- هو الربع من " أسماء " والعام رابع له بلوى خبت فهل أنت راجع
(أبو تمام)
36- إذا سايرت " أسماء " يومًا ضعائن "فأسماء" من تلك الضعائن أملحا
(جرير)
37- ضللن حوالي خدر "أسماء" وانتحى " بأسماء " موار الملاطين أروحُ
(جرير)
38- كما أحرزت " أسماء " قلب مُرَّقش بحب كلمع البرق لاحت مخايله
وأنكح "أسماء" المُرادَيُّ يبتغى بذلك عوف أن تصاف مقاتله
(طُرفة بن العبد)
39- لا لا ولا مثل المَّرقش إذ هوى " أسماء " للحين المحتم والقضا
(العباس بن الأحنف)
40- تطرح في الموم الفتى وأسمها " أسماء " أو زينب أو مامة
(أبو العلاء المعري)
41- ألا " أسماء " صرَّمت الحبال فأصبح غاديًا عزمَ ارتحالا
(كعب بن زهير)
42- يا دار " أسماء " بين السفح فالرحب أقوت وعف عليها ذاهب الحقبِ
(..................)
43- جلت عن الوصف حتى ما يطالبها وهمّ فتخلفها في الوصف " أسماءُ "
(أبو نواس)
44- فقالت من أنت في رفقٍ فقلت له بعض الكرام ولي في النعت " أسماءُ "
قد كنتُ ذا اسم وقد أصبحت يعرف لي مما أكابد في حبيك "أسماء"
(أبو نواس)
45- طرقته " أسماء " أم حلمًا أم لم تكن منرحالنا أممًا
(عبد الله بن قيس)
46- كم بالمنازل من عام ومن زمن لآل " أسماء " بالقفين فالركن
بآل " أسماء " إذا هام الفؤاد بها حينًا وإذ هي لم تَضْعن ولم تبنِ
(زُهير بن أبي سلمى)
47- طاف الخيال علينا ليلة الوادي لآل " أسماء " لم يلمم لميعاد
(عبيد بن أبي الأبرص)
48- إن تأخذوا " أسماء " موقف ساعة فمأخذ ليلى وهي عذراء أعجبُ
(عروة بن الورد)
49- وحذرت بعد الموت يومًا تشين " أسماء " الجبينا
(لبيد)
50- نفى النوم عن عينيّ خيالٌ مسلمُ تأوب منّ " أسماء " والركب نوموا
(أبو فراس)
51- جرّتْ له " أسماءُ " حبل الشموس والوصل والهجر نعيم وبؤسُ
(أبو تمام)
52- لا تغني " أسماء " الملاحة والحجا فيمن سواه فإنها أسماؤها
(أبو تمام)
53- فأقسم لو تبدو لعين مرقش لأذهلت عن " أسماء " حقًآ مرقشًا
(أبو تمام)
54- أن الخليط أجد البين فانفرقا وعلق القلب من " أسماء " ما علقا
(زهير)
55- " وأسماءُ "، ما " أسْماءُ " ليلى أدْلَجَتْ إليّ، وأصحابي بأي، وأيْنما؟
(..................)
56-سأكون " أسماء " التي جمدت على غصص المصيبة في وليد يُصْلَبُ
(الجوهرة النغيمشي) شاعر سعودى معاصر
57- ألم تضيروني ساعة عند " أسماء " وأني بها منهن بُرئْي وأدوائي
(ابن المعتز)
58- يا خير " أسماء " الأنام وخير من نظم القريض ونخبة الأُمراءِ
فيك الأصالة والنزاهة والتقى خير السجايا، زينة العقلاءِ
(أسماء)
59- أمسى " بأسماء " هذا القلب محمودًا إذ أقولُ: صحا ما يعتاده عِيدا
كأنني، يوم أُمْسي ما تكلمني ذو بغية يبتغى ما ليس موجُودًا
كأن أحوْرَ من غزلان ذيِ بَقَرٍ أهْدى لنا سُنَّة العينينِ والجيدا
(يزيد بن الحكم الثقفي)
60- قل " لأسماء " اجزي الميعادا وانظري أن تُزودي منك زادا
أينا كنت أو حللت بأرض أو بلادٍ أحييتِ تلك البلادا
(المرقش الأكبر: في أسماء بنت عوف بن مالك البكري وكان سيدًا فارسًا، وقد كان متيمًا بها ومات بسببها)
61- ألا طرقت " أسماء " وهي طروق وبانت على أن الخيال يشوق
وهان على " أسماء " أن شطَّت النوى يحن غليها والهٌ ويتوق
(عمرو بن الأهتم التميمي وهو من أشرافهم كان جوادًا خطيبًا وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم).
62- إذا أنت لم تعشق ولم تدر ما الهوى فكن حَجَرًا من يابس الصَّخر جلمدا
فقلت ألا يا ليت " أسماء " أصقبت وهل قول ليت جامع ما تبددا
(الأحوص الأنصاري)
63- " يا أسم " قد خبل الفؤاد مِّروح من سر حُبِّك معلق إِعلاقا
(الشماخ الذبياني)
64- رام قلبي السُّلَّو عن " أسماء " وتعزى وما به عزاءِ
(الأحوص الأنصاري)
65- لاح الهلالُ فويق مغربه والزهرة الزهراء لم تغبِ
فكأنها " أسماء " باكية عند انفصام سوارها الذهبي
(ابن طباطبا العلوي)
نوعه :مؤنث
بنت لبيد بن ربيعة العامري الصحابي الشاعر الفارس الجواد المشهور.وكانت شاعرة.
نوعه :مؤنث
بنت الأفقم بن أبي عمرو بن ظويلم من هوازن وهي أم المغيرة بن شعبة الصحابي الداهية القائد المشهور وهو من سادات ثقيف.
نوعه :مؤنث
بنت سلمة بن مالك بن الحارث بن معاوية الكندي، شريفة ذات رياسة ومجد جاهلية.وهي أم معد يكرب وشرحبيل ابني الحارث بن عمرو بن حجر آكل المرار الكندي وقد ملكهما على القبائل العربية في نجد.
نوعه :مؤنث
بنت قُدامة الفزارية شريفة معروفة في زمانها.
نوعه :مؤنث
بنت عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومية من كرائم قريش.وأمها كريمة بني مرة سعدي بنت عوف بن خارجة بن سنان بن أبي حارثة المري وهو معرق في الشرف والسؤدد.
نوعه :مؤنث
بنت أسد بن الفرات وهو من العلماء القواد المشهورين.فقيهة محدثة ماتت بتونس سنة 250هـ.
نوعه :مؤنث
بنت الحارث بن عوف المري صاحب الحمالة في حرب داحس والغبراء، وكان سيدًا جسورًا مرهوب الجانب في الجاهلية وكان لا يُرد له طلب.
مختارات
ميلاد طفلك
تعرفي على تاريخ ميلاد طفلك بالهجري أو الميلادي :
الميلادي إلى الهجري
الهجري إلى الميلادي
اليوم الشهر السنة