x
23 - جماد أول - 1433 هـ:: 14 - ابريل - 2012

أبي استغل الوكالة فكيف ألغيها دون أن يغضب مني؟

السائلة:احلام
الإستشارة
السلام عليكم..
أدخل في الموضوع مباشرة.. أنا عندي ولد عمره 5 سنوات وأعطيت أبي وكالة عني وعن ابني.. واستغل أبي والوكالة وأخذ فلوس ابني، وأريد أن ألغي الوكالة لكن أخاف أبي يغضب علي وأصبح عاقة.
الإجابة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
وعليكم السلام ورحمة الله..
سمي الوكيل وكيلا لأن موكله قد فوض إليه القيام بأمره فهو موكول إليه الأمر، وهو تفويض شخص ما له فعله مما يقبل النيابة إلى غيره في حياته، ولكنها مشروطة فيما يحق له التصرف فيه نيابة عن الموكل فيما لا يضر الموكل عنه، ولو كان أبا أو غيره، فإن قام الوكيل بما يضر الموكل عنه جاز للموكل إلغاء هذا التوكيل ومطالبته بما أخذ من غير وجه حق وليس في هذا عقوقا بل هو حق الأبناء خاصة إن كانوا يتامى.
والله تعالى يقول" (وَلاَ تُؤْتُواْ السُّفَهَاء أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللّهُ لَكُمْ قِيَاماً وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُواْ لَهُمْ قَوْلاً مَّعْرُوفاً)  وقال تعالى: (وَابْتَلُواْ الْيَتَامَى حَتَّىَ إِذَا بَلَغُواْ النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُواْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَن يَكْبَرُواْ وَمَن كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَن كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُواْ عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللّهِ حَسِيبًا)
فإن رأيت أن الوالد قد بخس حق أبنائك أو أخذ من مالهم بغير وجه حق أو بدد أموالهم فلك فسخ أو إلغاء التوكيل فورا وليكن مبررك معقولا حتى لا يتعنت أو يتصرف تصرفا يسيئك، كما يمكنك بره بشكل غير توكيله في أموال أبنائك وليكن عذرك أن هذه أموال يتامى وليس لأحد التصرف فيها وهي حقهم هم وحدهم ونحن مستأمنون عليها وربنا أمرنا أن نؤدي هذه الأمانة وحتى لا يصلنا منها لا أنا ولا أنت شيئا منها يحاسبنا الله عليها.
والله يوفقك
زيارات الإستشارة:1899 | استشارات المستشار: 1425
استشارات متشابهة
    فهرس الإستشارات