الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


17 - رجب - 1430 هـ:: 10 - يوليو - 2009

أبي يتحرش بي أثناء النوم!


السائلة:مها م ع

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 أنا فتاه عمري 18سنة أعاني من تحرش والدي بي، خصوصا وقت النوم.
 أنا أبغى منكم الله يجزيكم ألف خير تشيرون علي ماذا أفعل؟
مستحيل أقول لأمي؛  لأنها مريضه بالسكر وأي شيء يؤثر فيها على طول!
 وما أقدر لأصارح أبي!
 فكرت أرسل له رسالة، لكن ماذا أقول فيها؟  أبغى رسالة تهزه، و تحرك مشاعره تجاهي وإني بنته، والمفروض يخاف علي!
 مع العلم أن والدي ملتزم، وكان إمام مسجد لكن من سنة ترك الإمامة بسبب انتقالنا لسكن آخر وتحرشه في كان من قبل يعني حتى وقت ما كان إمام مسجد!!
الله يعافيكم أنا تعبت خلاص وغير  قادرة أتحمل شوروا علي ماذا أفعل؟


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
أشكرك على ثقتك في موقع لها أون لاين، وأسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد.
بداية قد يصعب عليّ تقبل ما تذكريه في رسالتك على إطلاقه، فكلمة التحرش تعني أشياء كثيرة، لا يمكن بالعقل والمنطق والشرع والعرف والرجولة وكل ما يمكن ذكره، أن تصدر من (الأب) للابنة، فقد يحنو الأب على ابنته ويداعبها ويمازحها ويلاطفها، ولا يعد هذا منه تحرشاً، وقد تفهم البنت من ذلك غير مقصد الأب، وهذا هو العقل.
أما إذا كنت تشعرين وتلمسين تحرشاً حقيقياً من أبيك أثناء نومك، فهذه فعلاً مصيبة ولا يمكنك السكوت عليها، فإن تأكدت أنها مقصودة ومتعمدة والغرض منها التحرش الحقيقي فلا بد من وقفة وصرخة قوية، ومن ذلك:
ـ ابدئي بأن تحكي لأبيك مشكلة بصفته كان إماماً لمسجد، ترويها على لسان إحدى صديقاتك وتقولين فيها: قصتك مع أبيك مع بعض التغيرات، وهو سوف يفهم بالتأكيد وتطلبين منه ماذا تفعل هذه البنت مع أخيها أو أبيها الذي يتحرش بها وهي نائمة.
ـ فإن لم تصلح معه هذه الطريقة ولم يرعوِ ويرتدع؛ فإذا جاء يتحرش بك وأنت نائمة فاستيقظي واصرخي عالياً كأنك مرعوبة من شيء مسّك وأنت نائمة، فسوف يتردد ألف مرة أن يمسّك مرة أخرى.
ـ  أغلقي على نفسك باب حجرتك عند النوم، واطلبي من جميع أفراد الأسرة ضرورة الاستئذان عند دخول غرفتك، وهذا مطلوب شرعاً وخاصة في أوقات النوم.
ـ أشعري أبيك بين وقت وآخر أنك ابنته ومن دمه، وأنك تحترمينه وتقدرينه كي يستحي أن يفكر فيما يفعله.
ـ حاولي أن تفهمي مقصده، فقد يكون يريد تغطيتك أو الاطمئنان عليك، وأحسني الظن مع أخذ الحيطة والحذر.
ـ ذكريه بالله والخوف منه.
والله تعالى نسأل لك التوفيق ولوالدك الرشاد.



زيارات الإستشارة:11659 | استشارات المستشار: 1523


الإستشارات الدعوية

كيف أجاهد الشهوات والمغريات؟!
أولويات الدعوة

كيف أجاهد الشهوات والمغريات؟!

إيمان فهدالسعدون 15 - ربيع أول - 1424 هـ| 17 - مايو - 2003
الاستشارات الدعوية

أحس بالذنب لأني ظلمت الفتاة.. فماذا أفعل؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5823




الدعوة والتجديد

نفسي الأمارة تسيطر علي !

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3825