الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الخارجية » الزوجة وتدخلات الآخرين


24 - جماد أول - 1438 هـ:: 21 - فبراير - 2017

أتمنّى بشدّة موتها و لن أرضى بالصلح أبداً !!


السائلة:سلمى

الإستشارة:محمد صادق بن محمد القردلي

السلام عليكم ورحمة الله
أرجو منكم المساعدة .. أنا متزوّجة وحامل ، و منذ أوّل يوم عرس اختلف أهلي مع أهل زوجي وحدث خلاف كبير جدّا بينهم .. أعيش في بيت منفصل لكنّي أعتبر معهم ، فالباب الخارجيّ واحد و لهذا حرمت من زيارة أقاربي ولو كان الزائر طفلا صغيرا. زوجي يحبّني و الحمد لله و يدافع عنّي ووقف ضدّ أخواته غير أنّه قريب من والديه علما أنّ والده إنسان طيّب وكبير في السنّ ، لا يتدخّل أبدا في المشكلة الأساسيّة .. أمّه - الله لا يسامحها - فبعد ما جرى انقطعت عنها و لا أكلّمها ، لكنّي والله لا أقترب ولا أتكلّم عن أحد منهم ، أعيش حياتي مع زوجي و لا أتدخّل في شيء يخصّهم و كنّا مرتاحين بذلك و أنا لا أمنع زوجي من زيارتها، فأنا أخاف الله أن أقطع صلة الرحم ، لكنّها منافقة جدّا و لست أبالغ بل غيّورة و تتصرّف كالأطفال غير المؤدّبين ، فطريقة كلامها و أفعالها مشمئزّة و قد ضرّتني كثيرا فرغم أنّ ابنها يزورها و رأت أنّه سعيد معي إلاّ أنّها تريدني أن أكلّمها و أن أكون معها محسنة و نسيت ما فعلت غير أنّي لا أقبل، فأصبحت تختلق المشاكل لنا كلّ أسبوع وأسمعها و هي تسبّني وتشتمني و لا تتركني في حالي و أنا لا أردّ و لا أفتح باب بيتي، لكن تنازلت من أجل زوجي و تكلّمت معها ذات يوم وكأنّنا تصالحنا و هي تبدو كأنّها مسكينة و تريد الصلح لكن الحقيقة مختلفة تماما .. و رغم ذلك لم تتوقّف عن إثارة المشاكل لأنّها تريد التسلّط عليّ و التحكّم في أفعالي و أنا –طبعا- لا أسمح لها بذلك ، لكنّي لا أناقشها أبدا وأبديت لها الاحترام فقط و الصلح و لكن بدون مخالطة كثيرة ، لكنّها لم ترض بذلك فسبّبت لي مشاكل كبيرة حتّى أصبحنا أنا وزوجي مختنقين فقرّرنا أن نترك ذلك البيت و نذهب ، لكنّ زوجي لم يقاطعهم لأنّه يريد راحتي .. حاولنا هذا عدّة مرّات و لكنّها تمنع زوجي في كلّ مرّة و تتمارض و تغضب و تتباكى وتسكت أيّاما ثمّ تعود إلى المشاكل. لقد تعبت و مللت و كرهت كلّ شيء حتّى الجنين، فأنا لا أطلب شيئا سوى الذهاب والعيش أنا و زوجي في راحة و استقلال ، والله يعلم أنّي مظلومة ظلما شديدا ، فأنا و الله حتّى الكلام لا أحبّ أن أتكلّم عنهم . أنا يائسة و أدعو ربّي أن يفرّج عنّا ببيت و يكفينا شرّها ، فأنا أكرهها كثيرا و لن أسامحها أبدا على ما تفعل بنا و أتمنّى بشدّة موتها و لن أرضى بالصلح أبدا .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
بسم الله الرحمن الرحيم - الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على من بعثه الله رحمة للعالمين وقدوة للعابدين ...ابنتي الفاضلة سلمى سلمت من كروب الدنيا وهمومها وسلمت يداك وسعدت برضا الرحمن ورضا الأهل أمّا وأبا وزوجا وحماة وأحبّة ..أسأله جلّ وعلا أن يهيّئ لك من أمرك رشدا ويوفّقك لما فيه رضاه .. أدعوك وأنت تنعمين بمحبّة الوالدين والزوج - وتلك نعمة أنعم الله بها عليك - أن تحمدي الله جلّ وعلا وتشكريه وتثني عليه الخير كلّه ، هذا لعمري طريقك إلى السعادة سعادة الروح قبل أن تكون سعادة الجسد ، هذه السعادة تمنحك الجمال والكمال والهناء والاستقرار ، وبسعادة الروح بتقوى الله جلّ وعلا تسعد نفسك ببعدها عن كلّ منكر فلا تؤذي ولا تأمر بسوء وتسير بك نحو الكمال – غير أنّ الكمال في كلّ أمر لا يدرك والسعادة الدنيويّة لا يدرك منتهاها لحتميّة المنغّصات التي هي من قبيل الاختبار والابتلاء - فكلّ امرئ في الوجود مبتلى ، لكن يمكن أن تسعدي وتهنئي إن أقبلت على النفس الأمّارة بالسوء التي بين جنبيك وأرحتها من عناء وسوسة إبليس وتلبيسه وتزيينه وقلبه الحقائق أن تغيّري ما بنفسك تجاه الطرف الذي ترينه معاديا يناصبك العداء حيثما حللت ..هذا الطرف هو أمّ ، أمّ لحما ودما وقلبا وعاطفة ومشاعر وأحاسيس هو أمّ سهرت وأعدّت و ربّت ثمّ زفّت إليك ابنها عريسا محبّا خدوما مدافعا مسالما محقّا ، و ستكونين أنت مثلها أمّا غدا تحملين الحنان ذاته أو يزيد ..تعالي وانهضي وانفضي عنك ما راكمت الأيّام من شحناء وبغضاء لتغيّري بعض ما بنفسك تجاه هذه الأمّ الحنون الرؤوم إحساسا وسلوكا عاطفة وفعلا من خلال ما تبطنين وما تعلنين ، أبطني خيرا وأعلني خيرا وافعلي خيرا حتّى إن كانت هذه الأمّ معتلية سنام العداء فاقبليها بعجرها وبجرها ، وارفقي بها وتجاوزي عن أخطائها وكفّي عن الدعاء عليها إذ لا يجوز فضلا ومعروفا ، بل ادعي لها بظهر الغيب ، فذلك من شيمتك وقدرتك وصبرك على البلاء ، وترفّعي عمّا تأتيه من مواقف يائسة و ردود أفعال بائسة ، إذ من المفترض أن تكوني أنت العاقلة الواعية ذات الرجاحة والكياسة ،ولم تفتّ السنون نضجك ورشدك بعد، ولا تزال وظائفك العقليّة في أوج عطائها ذاكرة وحافظة وإدراكا فاحمدي الله كلّ الحمد وراعي سنّها وضعفها وعاداتها و فخرها بابنها وعامليها أمّا لا حماة ...سوف توفّقين بإذن الله إلى ولوج قلبها فاستعيني بالله مالك القلوب ومقلّبها - ثبّتك الله على دينه وحبّه - انفذي بعد الاستعانة بالله والتوكّل عليه وتفويض الأمر إليه سبحانه ، انفذي إلى قلبها ومشاعرها ودغدغي عواطفها بكلمة سحريّة جميلة مشرقة تحمل الحبّ ، أو هديّة متواضعة تذهب بالشحناء وسقمها و المعاداة وأثرها و المعاناة وشدّتها ..هذا هو السرّ الربّاني لتحقّقي نجاحا لافتا وتتميّزي بقدرتك الفائقة على التكيّف تكيّفا إيجابيّا مبهرا مع محيطك الأسري السعيد الذي سيسعد بك وبزوجك وأمّ زوجك ويلتئم الشمل بإذنه تعالى ..عندئذ ستكونين قد حللت المسألة الشائكة بامتياز وتغلّبت على المنغّصات والوساوس والهمزات ..وهذا لعمري ذكاء النجباء وأنت من النجيبات الواعيات .. لك منّي بعض ما أذكّرك به مشيرا إلى ضرورة الالتزام بكلّ ما هو حبّ وكرامة واحترام وتوقير ، إذ ليس منّا من لا يوقّر كبيرنا : صن النفس واحملها على ما يزينها تعش سالما والقول فيك جميل ... واصبري و ما صبرك إلاّ بالله ... قوله تعالى : " إنّما يوفّى الصابرون أجرهم بغير حساب " . أعزّك الله بالإسلام ويسّر لك سبل الوفاق والوئام في ظلّ أسرة مترابطة الأركان ، ومتّعك بروح متفائلة تسمو فوق الشدائد والصعاب وأنعم عليك بقلب يلين ولا يقسو ويتجاوز الزلاّت والهفوات ...

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2059 | استشارات المستشار: 133


الإستشارات الدعوية

كيف أرد على من يسألني عن عادات المسلمين!
وسائل دعوية

كيف أرد على من يسألني عن عادات المسلمين!

د.إبراهيم بن حماد الريس 25 - جمادى الآخرة - 1430 هـ| 19 - يونيو - 2009
الدعوة والتجديد

أنا متعلقة بالمسلسلات التركية!

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني4090

الدعوة والتجديد

مشكلتي أنني أدمنت النظر للحرام مبكرا!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6180

الدعوة والتجديد

أنصح الناس وآتي ما أنهاهم عنه!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار4041



استشارات محببة

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

أ.سماح عادل الجريان1728
المزيد

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !
الاستشارات النفسية

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
أتوجّه مشكورة لإمكانيّة عرض...

أ.منال ناصر القحطاني1728
المزيد

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!
الاستشارات الاجتماعية

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!

السلام عليكم ورحمة الله عمري اثنتان وثلاثون سنة ، كنت مخطوبة...

د.سميحة محمود غريب1728
المزيد

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان1729
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 1729
المزيد

علاقاته مع الفتيات لا تعجبني!
الاستشارات الاجتماعية

علاقاته مع الفتيات لا تعجبني!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 17 سنة ،ولي سنتان وأنا في علاقة...

تسنيم ممدوح الريدي1729
المزيد

أحبّ أن أكون شخصا
الاستشارات النفسية

أحبّ أن أكون شخصا "غامضا "مع الأهل والأقارب!

السلام عليكم ..
تأتيني فترات متقطّعة من حياتي أنّي أحتاج...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1729
المزيد

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها  !
الاستشارات النفسية

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها !

السلام عليكم عشت بعيدة عن أمّي لأنّ أمّي مطلّقة وعشت طفولة تخلو...

د.أحمد فخرى هانى1729
المزيد

ما زلت معجبا ومهووسا بها و أريد خطبتها  !
الاستشارات الاجتماعية

ما زلت معجبا ومهووسا بها و أريد خطبتها !

السلام عليكم .. منذ 23 سنة كنت أعيش حياة عاديّة ولم تكن لي...

أ.سلمى فرج اسماعيل1729
المزيد

منذ شهر العسل و هو يضربني ضربا وحشيّا!
الاستشارات الاجتماعية

منذ شهر العسل و هو يضربني ضربا وحشيّا!

السلام عليكم، أرجو مساعدتي في أسرع وقت و نصحي .. أنا متزوّجة...

أماني محمد أحمد داود1729
المزيد