x
28 - ربيع الآخر - 1430 هـ:: 23 - ابريل - 2009

أحببت فتاة وتزوجت غيرها، ففشلت!

السائلة:حميد ا
الإستشارة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 عندي عدة استشارات وأسئلة.
 أولها: هل الزوجة التي تزوجها الشخص تكون مقدرة عند الله مثل الرزق والعمر وغيرها؟
 أما السؤال الثاني: فهو عبارة عن قصة:
 أنا شاب متزوج، ولكن قبل زواجي كنت مرتبط بفتاة كنت أحبها وتحبني، ولم أخرج معها قط.  ولم ألمسها، حيث كنا نلتقي فقط على الانترنت وعلى الجوال وكنت أعدها بالزواج.
وقررنا موعد الزواج لما تبقى حوالي شهر علي موعد الخطبة عزمت إلى حفل زواج إحدى بنات خالي، وبعد يومين بعدها: أرسلوا إلي برسول يقول لي: إن إحدى بنات خالي تريد الزواج بي! فأجبت: لا.
 وبعدها صليت صلاة الاستخارة فتبين لي أن أقبل من جديد فتمت الخطبة بسرعة غير عادية، وكأنه أغمي علي، ولما فقت لحالي: ندمت ندما شديدا.
 وعندما أقبل على جماع زوجتي يأخذني التفكير إلى الحبيبة الأولى!
 فأبكي كثيرا وأفشل في الجماع، وتبكي زوجتي لذلك و لا تعلم لماذا؟ وتتساءل لماذا؟
 أبكي فأجيبها بأي ذريعة فماذا أفعل وماذا وماذا وماذا؟
الإجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الحمدُ لله والصلاة والسلام على رسول الله و على آله وصحبه ومن والاه وبعد :
أخي الكريم: احمد الله تبارك وتعالى أن هداك مما كنتَ فيه من علاقة محرمة عبر النت مع هذا الفتاة.
 ففي الإسلام لا يوجد علاقة تجمع بين الرجل والمرأة إلاَّ في إطار الزوجية.
 ولا يوجد في ديننا ما يسمى بـ " علاقة ما قبل الزواج " أو " علاقة صداقة " بل هي عادات دخيلة على مجتمعات الإسلام وأهله.
كما عليك أن تحسن توبتك مع الرب تبارك وتعالى؛ وذلك بالإكثار من النوافل، والمحافظة على الفرائض بأوقاتها، وأن تجعل لك وقتاً تجلسُ فيه مع كتاب ربنا تبارك وتعالى.
والآن عليك بأن لا تلتفتَ للماضي وما سبقَ من علاقات محرمة ،ولتعلم – بارك الله فيك – أنَّ معظم الزيجات التي يسبقها علاقة تعارف تبوء بالفشل، وعدم الاستمرار ، فاحمد الله أنك لم ترتبط بهذه الفتاة.
وخذ بوصية محمد صلى الله عليه وسلم: ( احرص على ما ينفعك، واستعن بالله، ولا تعجز ) .
فلا تلتفت للماضي إلاَّ لأخذ العبرة منه.
وما تفكر فيه الآن لا يحصلُ لك به عبرة ولا اتعاظ، وغاية ما هنالك إصابتك بالحسرة، والندم . 
وأسأل الله أن يتوب عليَّ وعليكم وعلى كافة المسلمين، وأن يوفقنا لعملٍ صالحٍ يرضينا في آخرتنا.
وفقك الله وبارك فيك.
زيارات الإستشارة:6453 | استشارات المستشار: 218
فهرس الإستشارات