الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


02 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 01 - مارس - 2017

أحسّ كلّ مرّة كأنّ روحي ستخرج !


السائلة:عبير

الإستشارة:أحمد فخرى هانى

السلام عليكم ورحمة الله
كنت أعالج لدى طبيبة نفسيّة لنوبات الهلع وقاطعت العلاج، وكنت أستخدم فافرين و قد نبّهتني ألّا أقاطعه فانتابتني حالة غريبة أنّي لا أحسّ بتنفّسي وأحسّ بمنطقة الصدر... جاءني خفقان وأحسست ببرودة بمنطقة الصدر وعرقت يداي، فخفت وأحسست أنّني سأموت وأجريت تخطيط القلب فكان لديّ خفقان وفي اليوم الثاني قالوا سليم ، هذا وقد أجريت أشعّة صوتيّة منذ سنتين والحمد لله ربّ العالمين الأمر سليم ، فقالت الطبيبة أنت سليمة فلا تفكّري .. كنت أسمع أصواتا ببطني وأترع سواء أكلت أولم آكل ، وأحسست بنبض وحرارة في المعدة .. كان التهابا بالمعدة لكنّي لم أستخدم العلاج إلاّ يومين وقاطعته وخفت .. أحسّ الآن أنّ تنفّسي ونبض قلبي يقلّان، أنا خائفة جدّا ، أحسّ كلّ مرّة كأنّ روحي ستخرج ، أنا خائفة ساعدوني لا أقدر أن أتنفّس بشكل كاف ، يحدث لي ما يشبه ضيق التنفّس والعياذ بالله ولديّ أيضا انحراف بالأنف - وبسبب البخّاخ قاطعت العلاج - أحسّ كأنّ شيئا انقطع بين القلب والصدر والتنفّس وفي كلّ مرّة أحسّ كأنّ روحي ستخرج . أنا خائفة .. ساعدوني .

عمر المشكلة :
أربع سنوات .
في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
ربّما ترسّبات الماضي ...

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
ربّما التفكير الزائد وزيارتي للمستشفيات بشكل كبير .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
لاشيء .


الإجابة

عليكم السلام عليكم ورحمة الله
أهلا وسهلا بالأخت الفاضلة عبير .
الأخت الفاضلة - الحمد لله على سلامتك ونحمد الله أنّ الكشف الطبّي أكّد لك بشكل قاطع أنّك لا تعانين من أيّ أمراض عضويّة متّعك الله بالصحّة والعافية ، ولكن كلّ ما تعانينه هو اضطرابات الهلع المرتبطة بالجسد وإحساسك الدائم أنّ لديك مرضا عضويّا خاصّا بالقلب أو التنفّس ، وهذا يصاحبه قلق شديد ومزاج سيّئ ، وللأسف المريض المصاب بالهلع لا يكفّ عن الذهاب إلى المستشفى أو الأطبّاء وكأنّه يبحث عن طبيب يؤكّد له أنّه مريض عضويّا وليس مريضا نفسيّا ، كما أنّك تشعرين بالاطمئنان عند دخولك المستشفى والكشف عليك، وتستمرّ حالة الاطمئنان بضعة أيّام فقط ثمّ تعود حالة الهلع من جديد .. الأخت الفاضلة حالتك نفسيّة وليست عضويّة وتحتاج إلى علاج نفسيّ دوائيّ وجلسات نفسيّة فترة من الوقت بشكل منتظم ، وهناك بعض العوامل التي تساعد على زيادة نسبة اضطرابات القلق والهلع منها الذهاب المتكرّر إلى المستشفى والبحث عن سبب ضيق التنفّس وسرعة دقّات القلب ، لذا تستلزم حالتك التوقّف نهائيّا عن الذهاب إلى المستشفى والأطبّاء وإجراء الفحوصات ، حالتك تحتاج إلى الاسترخاء حتّى نسيطر على القلق الشديد الذي ينتابك ، لذا يتطلّب الأمر ممارسة تدريبات الاسترخاء بشكل منتظم مع التنفّس العميق المنتظم بشكل يومي لمدد تتراوح ما بين ربع ساعة و نصف ساعة وحسب احتياج جسدك للاسترخاء للحدّ من القلق. الأخت الفاضلة أنت في حاجة للقضاء على الفراغ في حياتك من خلال شغل وقت فراغك عوضا عن التركيز على أجهزة جسدك المختلفة ، فأنت في حاجة إلى ممارسة الرياضة ولتكن رياضة المشي المنتظم نصف ساعة يوميّا أو أيّ رياضة محبّبة إلى نفسك ، ويفضّل في وسط مجموعة من الأفراد ، ابحثي عن هوايات قديمة كانت مفضّلة لك أو هوايات جديدة ترغبين في تعلّمها ، وابدئي في تعلّمها وأتقني بعض الأشياء التي تشغل ذهنك مثل تعلّم نوع جديد من الطعام تقومين بإعداده ، لغة أجنبيّة ثانية ، تطوير مهارات شخصيّة تنقصك ، تكوين علاقات اجتماعيّة جديدة ، اتّباع عادة مفيدة جديدة مثل قراءة الكتب والروايات ومشاهدة نوع من الأفلام أو تربية النباتات أو الحيوانات والاعتناء بها ، وضع مجموعة من الأهداف والسعي إلى تحقيقها خلال فترة زمنيّة محدّدة ، اتّباع مجموعة من أساليب الإلهاء السلوكيّة .. عندما تنتابك حالات الهلع مثل ممارسة أيّ نشاط سلوكي محبّب إليك ، عندما تبدئين في التركيز على أعضاء جسمك وتنفّسك ، التحدّث في الهاتف مع إحدى الصديقات المقرّبات ، ولكن شرط عدم التحدّث في الأعراض التي تشعرين بها مع أحد لأنّ الحديث عن الأعراض مع غير المتخصّصين يسبّب لك الارتياح وقتا قصيرا ، ولكنّه يؤكّد لك أنّك تعانين من تعب عضويّ وهذا تفكير خاطئ ، لا تنسي ذكر الله باستمرار والاستعانة بالمولى عزّ وجلّ من خلال الانتظام في الصلوات والدعاء والاستغفار وطلب السكينة، تعلّمي دائما أن تكوني متفائلة مستبشرة خيرا حتّى تجديه، ابتعدي عن التفكير المأساوي والكارثي والتشاؤمي ولا تجلسي بمفردك وقتا طويلا حتّى لا تداهمك الأفكار السلبيّة والمخاوف وتسيطر عليك ، بل لا تعطي فرصة لتلك الأفكار حتّى تقتحم هدوءك وتفاؤلك .
تمنّياتي لك بكلّ الخير والصحّة والعافية ، وعلى أمل التواصل المستمرّ معنا للإجابة على أسئلتك والردّ عليها .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1410 | استشارات المستشار: 575


الإستشارات الدعوية

مجبورة على الذهاب إلى الزواج وكله منكرات فماذا أفعل؟
وسائل دعوية

مجبورة على الذهاب إلى الزواج وكله منكرات فماذا أفعل؟

فاطمة بنت موسى العبدالله 12 - شوال - 1433 هـ| 30 - أغسطس - 2012

الدعوة والتجديد

أعمل في مركز صيفي وأعاني بروداً في النشاط ؟

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني5611

الدعوة في محيط الأسرة

أرغب بلبس النقاب لكن أبي لم يوافق!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3881