الاستشارات الدعوية » الدعوة في محيط الأسرة


13 - رمضان - 1431 هـ:: 23 - أغسطس - 2010

أخاف على ابنة أختي من الضياع والانحراف!


السائلة:شموع

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم ورحمة الله..
أولا جزاكم الله خير الجزاء على هذه الخدمة وجعلها في موازين أعمالكم
ثانيا لدي ابنة أخت عمرها 13 وقد بلغت ولم تتحجب أقصد تغطية الرأس
المشكلة لم تنتهي هنا بل أنها تعيش في جو عائلي منفتح جدا أخاف عليها من الضياع والانحراف إلى طريق السوء، والدتها تاركتها على حريتها ورغم أن لديها أخ أكبر منها وأخت أصغر منها إلا أنها مدللة من قبل والدها كثيرا وهي عنيدة جدا ولديها كبرياء لا ينكسر وكذلك كتومة ولا تتحدث بسهوله ولا أستطيع أقناعها فأريد مساعدتي في كيفية التعامل معها ؟
وبارك الله فيكم
 


الإجابة

     الحمد لله رب العالمين، الذي جبل النفوس على فطرة لا تتغير ولا تتبدل حتى يشاء سبحانه، (( ونفس وما سواها ، فألهمها فجورها وتقواها ، قد أفلح من زكاها، وقد خاب من زكاها )) والصلاة والسلام على الهادي البشير القائل : (( يسروا ولا تعسروا، وسكنوا وبشروا ولا تنفروا ........)) وعلى آله وأصحابه نجوم الهدى وشموس الخير.
     الأخت شموع من السعودية         السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
     أقول – بكل صراحة – الحمد لله على أننا ما زلنا على خير كثير، ولا سيما حينما نقرأ مثل هذا النوع من الاستشارات ونجد مثل هذه الأخت التي يهمها وضع ابنة أختها، وتتألم لحالها وتحرص على هدايتها، وهي ما زالت في أول عمرها إنها خائفة عليها وخاصة أنها أصبحت مكلفة وهي تعيش في بيئة غير آبهة بما آل إليه أمرها إلا أن الله قيض لها من يهتم بأمرها، فبارك الله فيك أيتها الأخت، وجزيت خبرا، ونوصيك بالصبر، واستعمال الحكمة، والدعوة إلى الله بالموعظة الحسنة؛ إذ الحرص على المدعو والخوف عليه ربما يجعل الداعية يتصرف تصرفات متسرعة أو منفرة أو معوقة، أو غير موفقة، وقد قلنا أكثر من مرة، أن الداعية كالطبيب مع المريض يبذل جهده معه كي يبرأ من مرضه؛ ولذا فعلى الداعية أن يبحث عن أسباب المرض وتاريخه، والعوامل التي تؤثر فيه، ثم يشخص المرض ويحلله، ويتعرف على أعراضه؛ ثم يعطيه العلاج المناسب في الوقت المناسب مع مراعاة الجرعة الملائمة لسنه وحاله.
     الأخت الفاضلة، هناك أمور يجب ألا تغفلي عنها في أثناء دعوتك مع هذه الفتاة وأمثالها وأهمها: مراعاة العمر ( 13 سنة ) والصفات التي تتصف بها، ومنها العناد! والكتمان!! وقلة الكلام!!! ثم الدلال!!!! ؛ لذلك أوصيك - بداية – أن تكون دعوتك معها بطريقة غير مباشرة والأهم في هذه الفترة أن تحرصي على أن تكون العلاقة بين بنت الأخت والخالة قائمة على الحب بمعنى: عليك أن تبحثي عن أي أسلوب يحببك إليها وبالعكس وقد يكون بكثرة زيارتها في بيتها ثم احترامها وملاطفتها ووووو ؛ ويتخلل ذلك شراء هدايا لها بدون غلو ثم دعوتها إلى بيتكم، وحبذا لو تجد من تقاربها في العمر ممن تتوافر فيهن الخيرية، ولا مانع بعد ذلك من إرشادها ببعض الكتيبات الخفيفة وخاصة القصص الهادفة وإذا استطعت أن تعرفيها كما قلت سابقا على فتيات طيبات تتعلق بهن، فذلك خير ما يرجى، وبهذا الأسلوب ترتبط بمراكز التحفيظ والجمعيات الخيرية والمراكز التي قامت على الخير، وأنت توجهينها من بعيد بعد ذلك، لابد من تهيئة المناخ المحبب إليها كي تنصرف عن سواه!!!
     أختي الكريمة، أرجو أن تنتبهي إلى شيء مهم وهو: ألا تصطدمي معها ولا مع أختك ولا أبيها، فربما تجدين صعوبة في دعوتك إياها ولا سيما في المرحلة الأولى؛ وهناك بعض الأمهات والآباء من يفرحون بمثل ما عليه ابنة أختك ويقولون: إنها صغيرة!!!!! وهي بالغة مكلفة كما ذكرت!! أو أنها تتحسن في المستقبل!!! ولا يرغبون في إزعاجها لا من قريب ولا من بعيد، ونحن في زمن تغيرت فيه كثير من المفاهيم والقناعات وغير ذلك إضافة إلى كثرة الفتن والمغريات والمؤثرات من وسائل الإعلام والمدارس والصديقات؛ لذلك على الداعية أن يحصن المدعو من تلك المؤثرات، وأن يبنيه من الداخل، وقد تقولين كيف؟ نعم إنها مهمة شاقة في هذه الأيام؛ ولذلك قلت لك: احرصي أن تزرعي المودة بينك وبينها؛ فمن أحب شيئا، تعلق به ثم يأتي دور القدوة والأخوة، تم الترغيب والترهيب.  إن الدعوة إلى الله شرف عظيم ( ( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من الدنيا وما فيها )) أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والله يقول: (( وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون )) فيا له من تكليف ثقيل ويا له من ثواب عظيم . أسأل الله أن يوفقك في دعوتك وأن يجعل الإخلاص ملازما لك، والصبر حلية لنفسك والحكمة مرشدة لطريقك (( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة )) .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته والحمد لله رب العالمين.                                  



زيارات الإستشارة:6453 | استشارات المستشار: 119


استشارات محببة

أنا الآن عاطلة منذ سنة ولا أريد تضييع المزيد من الوقت!
تطوير الذات

أنا الآن عاطلة منذ سنة ولا أريد تضييع المزيد من الوقت!

السلام عليكم.. أنا خريجة أحد الأقسام الصحية، ولكن ما زالت لدي...

منيرة عبدالعزيز الجميل2971
المزيد

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
الإستشارات التربوية

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2973
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2973
المزيد

طفلي عمره شهر ويتعبنا كثيراً حتى ينام!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره شهر ويتعبنا كثيراً حتى ينام!

السلام عليكم .. عندي طفل عمره شهر يتعبنا كثيراً حتى ينام وخاصة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2973
المزيد

خطيبي مدخّن وأنا أكره المدخّنين!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي مدخّن وأنا أكره المدخّنين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لديّ مشكلتان المشكلة الأولى...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2973
المزيد

هل تذهب أمي لتعتذر؟
الاستشارات الاجتماعية

هل تذهب أمي لتعتذر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnفي البداية يجب أن أعرفكم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2974
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان2974
المزيد

هل يوجد ما يسمى بالاستمناء بالفكر؟
الأسئلة الشرعية

هل يوجد ما يسمى بالاستمناء بالفكر؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..rn لدي سؤالان:rn1- هل...

الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود2974
المزيد

أنا أم قلقة على أبنائها!
الإستشارات التربوية

أنا أم قلقة على أبنائها!

السلام عليكم ورحمة الله..                        ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2974
المزيد

ابني يحمل حقد أبيه علي !
الإستشارات التربوية

ابني يحمل حقد أبيه علي !

السلام عليكم ورحمة الله rnأشكر القائمين على هذا الموقع.. فجزاهم...

نورة فرج السبيعي2974
المزيد